رعاية تجارية
رعاية تجارية

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

جديد قضية الاغتصاب الجماعي في مصر هروب 7 متهمين

جديد قضية الاغتصاب الجماعي في مصر.. هروب 7 متهمين

قررت النيابة العامة المصرية، الأربعاء، ملاحقة المتهمين بجريمة الاغتصاب الجماعي بفندق شهير والتي تم الكشف عنها بعد وقوعها بـ6 سنوات، دولياً.

وقالت النيابة في بيان، إنها بدأت اتخاذ إجراءات الملاحقة الدولية للمتهمين الهاربين في الجريمة التي وقعت بالفندق الشهير عام 2014، حيث ورد إليها محضر من الإدارة العامة للمباحث الجنائية بقطاع الأمن العام في وزارة الداخلية يؤكد فيه مغادرة 7 من المتهمين الـ9 الصادر أمر من النيابة العامة بضبطهم وإحضارهم على ذمة الواقعة إلى خارج البلاد عبر ميناء القاهرة الجوي.

 
 

كما أوضحت أن السلطات قامت باستهداف محال إقامة المتهمين والأماكن التي يترددون عليها وإجراء التحريات والكشف عنهم بقاعدة التحركات في الإدارة العامة للجوازات والهجرة، وتبين مغادرة 7 منهم البلاد، فيما يجري استئناف التحقيقات والتحري عن بيانات ومكان اثنين آخرين من المتهمين لضبطهما، وهما داخل البلاد، أحدهما متهم في واقعة مماثلة، وتضمنت التحقيقات مقطعاً مصوراً للواقعة، وجارٍ اتخاذ إجراءات الملاحقة القضائية لباقي المتهمين الهاربين دولياً.

ووفق البيان، غادر اثنان من المتهمين البلاد بتاريخ 27 يوليو 2020، وتبعهم أربعة آخرون في اليوم التالي، ثم غادر آخرهم يوم 29 يوليو 2020. وأكد أن التحقيقات كشفت عن تمكنهم من مغادرة البلاد قبل تقدم المجني عليها ببلاغها الرسمي إلى المجلس القومي للمرأة وإجراء النيابة العامة التحقيقات في الواقعة بسبب الترويج لبياناتهم وصورهم بمواقع التواصل الاجتماعي قبل أن تتلقى النيابة العامة بلاغَ المجني عليها.

إلى ذلك أضاف أن النيابة العامة وفور تلقيها البلاغ أدرجت المتهمين الذين كانت بياناتهم مُتاحة وقتئذٍ على قوائم الممنوعين من السفر وترقب الوصول، ثم أدرجت الباقين فور توفر بياناتهم.

يذكر أن النائب العام حمادة الصاوي كان أمر بضبط المتهمين واستجوابهم، بعد أن أجرت النيابة العامة تحقيقاتها واستمعت للمجني عليها وعدد من الشهود.

تفاصيل الواقعة

وتعود تفاصيل الواقعة التي كشفت عنها حسابات على مواقع التواصل إلى 6 سنوات مضت، حيث طالب المغردون بفتح تحقيق فيها عقب التستر عليها لسنوات، فيما ردت إدارة الفندق الشهير بتأكيدها تقديم مساعدتها من أجل الوصول للحقيقة.

كما كشفت التفاصيل أن عدداً من الشباب قاموا بتخدير فتاة داخل الفندق الشهير وصعدوا بها لإحدى الغرف، وتناوبوا على اغتصابها، وصوروا الواقعة وتبادلوا الفيديو فيما بينهم. وكانت كلما تستفيق من تأثير المخدرات، يعاودون تخديرها مرة أخرى وعقب انتهاء جريمتهم كتبوا أسماءهم على جسدها.

وخلال الأيام الماضية، عادت الجريمة للواجهة مجدداً بعد التستر عليها لسنوات، حيث خشيت الفتاة من الإبلاغ إثر تلقيها تهديدات بالقتل، وفق ما ذكرته حسابات خاصة برصد حالات الاغتصاب والتحرش على مواقع التواصل. وتبين أن هؤلاء الشباب مارسوا نفس الجريمة مع فتيات أخريات.

0 التعليقات 0 نشر