رعاية تجارية
غزة طائرات إسرائيلية تستهدف موقعاً عسكرياً لحماس

غزة.. طائرات إسرائيلية تستهدف موقعاً عسكرياً لحماس

شنت مقاتلات إسرائيلية، فجر الجمعة، غارات على قطاع غزة استهدفت موقع بدر العسكري التابع لكتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس.

المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي قال إنه تم قصف بنية تحتية وموقع عسكري تابع لحركة حماس بقطاع غزة.

 
 

وأشار أدرعي في تغريدة على موقع "تويتر" إلى أن هذا القصف يأتي رداً على مواصلة إطلاق البالونات الحارقة والمتفجرة نحو إسرائيل، وأضاف أدرعي أن إسرائيل ستعمل بحزم ضد أي محاولة لارتكاب أعمال إرهابية ضد مواطني إسرائيل وخرق سيادتها، على حسب تعبيره.

وذكر مصدر أمني أن الطيران الإسرائيلي شن صباح اليوم 6 غارات جوية على موقعين لحماس في غزة، ما أدى لوقوع أضرار كبيرة دون إصابات.

عناصر تابعة لحماس عناصر تابعة لحماس

وفي وقت سابق قال شهود عيان إن حماس أطلقت 4 صواريخ باتجاه المناطق الإسرائيلية القريبة من حدود القطاع.

وقال مصدر أمني في غزة إن الطائرات الإسرائيلية ومدفعيتها قصفت فجر اليوم موقعا في حي التفاح شرق مدينة غزة.

وأضاف "أدى القصف الجوي إلى اندلاع نيران في الموقع في حي التفاح ووقوع أضرار مادية من دون أن تسجل إصابات".

وأوضح أن المدفعية الإسرائيلية "استهدفت أيضا نقطة للضبط الميداني (تابعة لحماس) شرق رفح في جنوب القطاع" ما أحدث أضرارا دون وقوع إصابات.

وفي بيان، قال الناطق باسم حماس فوزي برهوم إن رد حماس "تأكيد على أنها لن تتردد في القيام بواجبها الوطني تجاه شعبنا والدفاع عنه أمام أي عدوان وخوض المعركة مع العدو في حال استمر التصعيد والحصار".

وحذر من أن "استمرار حصار غزة وتفاقم أزمة الكهرباء ومنع دخول البضائع والوقود والدواء في ظل تفشي فيروس كورونا، جريمة..لا يمكن السكوت عنها أو السماح باستمرارها".

وفرضت إسرائيل سلسلة إجراءات عقابية على غزة من بينها وقف توريد الوقود وإغلاق البحر أمام الصيادين الفلسطينيين، ردا على إطلاق مئات البالونات الحارقة والطائرات الورقية المحملة بمواد حارقة أو متفجرة والتي أسفرت عن اندلاع حرائق في المزروعات الإسرائيلية.

ومنذ أسبوعين يسود توتر وتبادل لإطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

0 التعليقات 0 نشر