رعاية تجارية
أريد أن أرى امرأة رئيسة ترمب يمهد لإيفانكا ويهاجم كامالا

أريد أن أرى امرأة رئيسة.. ترمب يمهد لإيفانكا ويهاجم كامالا

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الجمعة، إنه يتطلع إلى رؤية امرأة رئيسة، لكنه لا يريد أن تكون السيناتور كامالا هاريس رئيسة. وتساءل ماذا عنها.. هل هي جميلة؟ بينما أطلق الحشد صيحات الاستهجان.

وتحدث الرئيس عن كامالا هاريس أثناء حملته الانتخابية في مطار مانشستر، نيو هامبشاير، مساء الجمعة.

 
 

وسخر ترمب مرة أخرى من هاريس لحصولها على 15% فقط من الدعم في الانتخابات التمهيدية الرئاسية للديمقراطيين قبل أن يتلاشى إلى خانة واحدة في استطلاعات الرأي. كما سخر ترمب من هاريس لتركها السباق في ديسمبر 2019 حتى قبل بدء الانتخابات التمهيدية.

وقال ترمب "لقد غادرت لأنها لم تكن ستحصل على أي أصوات! ومن المحتمل أن يكون هذا هو رئيسك؟ لا أعتقد ذلك".

وأضاف ترمب أنه منفتح على فكرة وجود امرأة في منصب الرئاسة، لكنه أشار إلى أنه سيتعين عليها كسب دعم الشعب الأميركي. وتابع ترمب: "أنت تعلم أنني أريد أن أرى أول امرأة تتولى منصب الرئاسة أيضًا، لكنني لا أريد أن أرى امرأة تتولى هذا المنصب بالطريقة التي ستفعل بها ذلك.. وهي ليست مؤهلة".

وعندما ذكر أول امرأة رئيسة، هتف الحشد. ليرد ترمب: "كلهم يقولون، نريد إيفانكا.. أنا لا ألومهم".

0 التعليقات 0 نشر