رعاية تجارية
8 مستشفيات و59 وحدة صحية الأقصر جاهزة لإطلاق التأمين الصحى الشامل

تشهد محافظة الأقصر وضع اللمسات النهائية لإطلاق مشروع التأمين الصحى الشامل، المشروع الصحى القومى بجنوب الصعيد بعد نجاحه فى التطبيق وخدمة عشرات الآلاف من الأهالى فى بورسعيد، حيث يتم تطبيق المشروع بمحافظة الأقصر فى 8 مستشفيات و59 وحدة صحية.

وفى هذا الصدد تواصل الأقصر العمل على قدم وساق فى تجهيز البنية التحتية للمنشآت الطبية التابعة لمنظومة التأمين الصحي الشامل في الأقصر، وذلك عبر إمدادهم بأجهزة الكمبيوتر وكافة التجهيزات الإلكترونية اللازمة للتأهيل، والقيام بأعمال التسجيل الإلكتروني وميكنة الخدمة الطبية لبدء التشغيل التجريبى للتأمين الصحى الشامل خلال الفترة المقبلة.

 

ومن المقرر أن يتم ضمن مشروع التأمين الصحى الشامل بالأقصر، ضم 59 وحدة صحية ومركز طب للأسرة إلى منظومة التأمين الصحى الشامل، وكل وحدة ستكون مخصصة لـ5000 أسرة فى نطاقها، والمركز لـ10 آلاف أسرة، وكل وحدة صحية بها عيادتين طب أسرة وعيادة أسنان مجهزة على أعلى مستوى ومعمل وعيادة تنظيم أسرة ومشورة وقاعة تثقيف صحى وصيدلية، أما كل كل مركز لطلب الأسرة فيحتوى على عيادتين طب أسرة وعيادة أسنان، وعيادات تخصصية للأطفال والباطنة والنساء، ومعمل أشعة وقاعة للتثقيف الصحى وصيدلية، كما سيتم داخل كل وحدة صحية ومركز لطب الأسرة، توفير سكن للأطباء والتمريض المغتربين مجهز على أعلى مستوى لخدمة المغتربين من مقدمى الخدمة الصحية.

جدير بالذكر أن محافظة الأقصر تأتى ضمن محافظات المرحلة الأولى الخمس والتي تشمل "الإسماعيلية، والسويس، والأقصر، وأسوان، وجنوب سيناء"، والتي بدأ تسجيل المواطنين بها منذ الأول من شهر أكتوبر 2019، تمهيداً لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، وذلك إضافةً إلى محافظة بورسعيد والتي انطلقت المنظومة بها في شهر يوليو من العام الماضي.

وكانت قد أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، خلال زيارتها للأقصر أمس الأحد، عن تسجيل 800 ألف مواطن بمنظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظة الأقصر، وذلك بنسبة 57% من إجمالي عدد سكان المحافظة، وجاء ذلك خلال تفقد وزيرة الصحة والسكان، والمستشار مصطفى محمد ألهم، محافظ الأقصر، وحدة طب أسرة آل عثمان، ومركز طب أسرة القرنة، في إطار متابعة الاستعدادات النهائية تمهيدًا للتشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد بالمحافظة.

وأكدت الوزيرة أن العمل بمنظومة التأمين الصحي الشامل يجري على قدم وساق وفقًا للمعدلات الزمنية المحددة، ولم يتوقف في ظل مواجهة الدولة لفيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى استمرار تلقي القوى البشرية التي تعمل ضمن المنظومة التدريب اللازم "أون لاين" خلال الجائحة، مشيدة بنسب الإنجاز ومعدلات التطوير ورفع الكفاءة بالمستشفيات والوحدات الصحية بالأقصر وفقًا لمعايير الرقابة والجودة الخاصة بمنظومة التأمين الصحي الشامل.

0 التعليقات 0 نشر