رعاية تجارية
رعاية تجارية

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

القارئة مريم إبراهيم أبوسريع تكتب الأقزام فى مصر القديمة

كان في مصر القديمة نوعان من الأقزام، الأول وكان معروفا منذ الأسرة الأولي وهم من المصريين الذين أصيبوا بتشوهات خلقية، هؤلاء كانوا يكلفون بحرف وأعمال معينة مثل الحياكة والصياغة والنحت أو تربية الحيوانات الأليفة أو تسلية السادة في حين عمل البعض الآخر في الحقول، أما النوع الثاني فكان من الأفارقة وكانوا يعملون في المعابد ولقبوا براقصي الآلهة .

 

 

"من هو سنب وماهي وظيفته؟"

كان سنب مصريا وشغل منصبا رفيعا فقد كان رئيسا لأقزام القصر ومسئولا عن إدارة الملابس والحلي الملكية، وكانت له وظائف كهنوتية أخري تتصل بشعائر الملوك أمثال خوفو وجدف رع من الأسرة الرابعة .

 

"تمثال القزم سنب وزوجته وأبنائه "

عثر علي هذا التمثال في مقبرة سنب بالجيزة، وهذا التمثال صنع من الحجر الجيري الملون، وموجود حاليا بالمتحف المصري بالقاهرة، وارتفاع هذا التمثال حوالي 34سم، ويرجع إلي نهاية الأسرة الخامسة أو بداية الأسرة السادسة، نجد سنب يجلس متربعا علي مقعد في هيئته الطبيعية بدون باروكة شعر وتركيبته الجسمانية القزمية إذ بولغ في ضخامة رأسه وصدره مع صغر الذراعين والساقين وإلي جواره تجلسه زوجته( سنت-إيت-إس  )(كاهنة حتحور ونيت )وهي تضفي لمسات الحنان والمودة بإحتضانة ذراعها الأيمن ولمسة يدها اليسري لزوجها المستكين في شموخ، ونجدها تتخذ شعرا مستعارا وترتدي عباءة طويلة ضيقة ذات أكمام، والابن والابنة يكملان الفراغ أسفل هيئة الأب الذي يضم ساقيه القصيرتين إلي بعضهما البعض في جلسته، وهذا الوضع يمثل أحد الحلول التشكيلية التي وفق فيها الفنان إلي درجة كبيرة.

 

 

 

0 التعليقات 0 نشر