رعاية تجارية
بسنت حاربت المرض بإصرارها على النجاح وحلمها تصل لكلية طب أسنان
وراء كل نجاح عظيم فى الثانوية العامة قصص وحكايات عاشها الطلاب وأهلهم بعضها صعب والبعض الآخر يدل على الاصرار والعزيمة، ومن بين هذه القصص رحلة المرض التى فوجئت بها الطالبة "بسنت وليد سعيد" بعد أيام معدودة من بداية العام الدراسى الماضى والتى أكد فيها الأطباء إصابتها بمرض الذئبه الحمراء الجهازية المزمنة، ورغم المرض إلا أن إصرارها لم يمنع من حصولها على 95.24% علمى علوم.
 
1
 
شاركت "بسنت" والمقيمة فى مدينة منوف محافظة المنوفية خدمة "صحافة المواطن" باليوم السابع قصتها مع المرض والثانوية العامة وقالت: " في بداية السنة الدراسية تحديدا فى شهر10 الماضى أصيبت بمرض الذئبة الحمراء الجهازية المزمنة ومكثت  ما يزيد عن شهرين في مستشفى الجامعة بشبين الكوم محافظة المنوفية، ورغم تأثير الذئبة الحمراء على الكلى ووصولى للمرحلة الرابعة إلا انى لم استسلم للمرض ووقفت على قدمى ووصممت على استكمال عامى الدراسى".
 
وتابعت: "نظرا لكثرة ترددى على المستشفيات كنت أخد الكتب معى لأنى قررت المذاكرة لآخر نفس، وعندما أقروا موعد الامتحانات صممت على الذهاب كنت أذهب الإمتحان بالكالونا والمحلول، إلا أنه قبل امتحان الفيزياء اشتد المرض على وشعرت للحظات باليأس إلا أن إصرارى وقفنى على قدمى وذهبت للامتحان ولكن خسرت الكثير من الدرجات فيها وهو ما أثر على مجموعى الأخير، وبسبب هذه الدرجات خسرت حلمى فى الدكتور لكلية طب أسنان، حيث حصلت على مجموعة 95.24%".
 
2
 
وأضافت: "لم يصدق أحد هذا المجموع نظرا لما مريت به من تعب ومعاناة إلا أنى الوحيدة الحزينه من هذا المجموع لانه سيقف عائقا بينى وبين حلمى فى أن أكون دكتورة طب أسنان".
 
وناشدت الطالبة المسئولين لتقديم لها منحة فى طب أسنان لتحقيق حلمها
وتأتى هذه المناشدة ضمن مبادرة "سيبها علينا" التى أطلقتها "اليوم السابع" لحرصها المستمر على التواصل مع قرائه وإيمانا منه بأن الرسالة الصحفية الأهم التى يحملها الموقع هى خدمة المواطن والعمل على إيصال صوته للمسئولين، يعلن "اليوم السابع" عن انطلاق أكبر مبادرة لاستقبال شكاوى القراء ومشاكلهم وتوصيل هذه المشكلات للمسئولين والمتابعة المستمرة معهم حتى حلها، بالإضافة إلى مساعدة الحالات الإنسانية والصحية، وذلك عبر خدمة "واتس آب" اليوم السابع برقم 01280003799 أو عبر البريد الإلكترونى send@youm7.com أو عبر رسائل "فيس بوك" ، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء.
 
وتعتبر هذه المبادرة واحدة من أكبر المبادرات التى يطلقها موقع "اليوم السابع" لاستقبال شكاوى المواطنين والعمل على حلها مع مختلف الجهات الحكومية، كما تتيح الخدمة الجديدة إمكانية أن يطلب القراء من فريق عمل "اليوم السابع" تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو الكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر أو معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها باسمكم على موقع "اليوم السابع".
0 التعليقات 0 نشر