رعاية تجارية
رعاية تجارية
< / div>
رئيس وزراء السودان يشكر قيادات جنوب السودان على استضافة مفاوضات السلام

أعرب رئيس وزراء السودان الدكتور عبد الله حمدوك، عن شكر وتقدير حكومة وشعب السودان لقيادات دولة جنوب السودان، لما بذلوه من جهود مقدرة في استضافة مفاوضات السلام السودانية لفترة امتدت لعام كامل.

ونقل مجلس السيادة السوداني - في بيان اليوم الأحد - عن المتحدث الرسمي باسم الحكومة السودانية وزير الثقافة والإعلام فيصل محمد صالح قوله إن الدكتور عبد الله حمدوك - الذي وصل اليوم إلى جوبا على رأس وفد رفيع المستوى - زار رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت ونائبه الأول الدكتور رياك مشار.

 

كما ترأس الفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي رئيس وفد الحكومة لمفاوضات السلام، اليوم بجوبا، اجتماعا تشاوريا مع رئيس الوزراء، بحضور عضوي مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن شمس الدين كباشي ومحمد حسن التعايشي، ووزير شئون مجلس الوزراء السفير عمر مانيس، ومدير المخابرات العامة الفريق أول ركن جمال عبد المجيد.

وبحث الاجتماع الترتيبات والاستعدادات المتعلقة بتوقيع اتفاق السلام بالأحرف الأولى يوم غد الإثنين بين الحكومة و"الجبهة الثورية" (التي تضم حركات مسلحة وقوى سياسية).

ووصف الناطق الرسمي باسم الحكومة السودانية التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاق السلام بأنه مناسبة عظيمة تستحق أن يكون هناك تمثيل رفيع، على مستوى مجلسي السيادة والوزراء، لافتًا في هذا الصدد إلى مشاركة رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان في حفل توقيع اتفاق السلام غدا.

كما التقى البرهان مع فريق الوساطة في مفاوضات السلام السودانية من جنوب السودان برئاسة مستشار رئيس جنوب السودان توت قلواك، وقدم شكره وتقديره لفريق الوساطة لما قاموا به من جهد كبير ومضن خلال مسيرة المفاوضات.

وأوضح وزير الثقافة والإعلام السوداني أن تحقيق السلام يأتي على رأس أولويات ومهام الحكومة الانتقالية، معربًا عن أمله في أن يتم استئناف التفاوض في أقرب وقت ممكن مع الحركة الشعبية شمال بقيادة عبد العزيز آدم الحلو، وأن تبدأ المفاوضات مع حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نور للانضمام إلى ركب السلام.

كما أعرب البرهان عن أمله في أن يعود النازحون واللاجئون إلى قراهم، وأن يبدأ تنفيذ اتفاق السلام الشامل فورا لكي تنطلق مسيرة البناء والإعمار والتنمية في دارفور وكافة مناطق الحروب والنزاعات في السودان.

 

 

المصدر : اليوم السابع

0 التعليقات 0 نشر