كريستينا ملادينوفيتش
 
كريستينا ملادينوفيتش
اشتكت الفرنسية كريستينا ملادينوفيتش من أنها تعيش في "كابوس" بسبب البروتوكولات الصحية لجائحة كوفيد-19 في بطولة أمريكا المفتوحة للتنس عقب انهيارها المذهل أمام الروسية فارفارا جراتشيفا في الدور الثاني للبطولة أمس الأربعاء.

وكانت ملادينوفيتش تتطلع لفوز حاسم على منافسة خارج أول مئة مصنفة على العالم وتخوض أول بطولة كبرى لها، لكن أثناء إرسالها والنتيجة 6-1 و5-1 لصالحها انهار كل شيء فجأة لتخسر في النهاية 1-6 و7-6 و6- 0.

وكانت ملادينوفيتش واحدة من عدة لاعبين يخضعون إلى "خطة بروتوكول صحي محسنة" عقب تواصلها مع مواطنها بنوا بير الذي جاءت نتيجة فحصه إيجابية لفيروس كورونا وانسحب قبل البطولة.

وقالت ملادينوفيتش المصنفة 44 عالميا للصحفيين بالفرنسية "نحن نعيش في كابوس هنا. لدي رغبة واحدة وهي أن استعيد حريتي. علينا أن نقاتل من أجل الحصول على حريتنا وحتى هذه لم نحصل عليها بعد".

وتفرض بروتوكولات الاتحاد الأمريكي للتنس خضوع كل من كان على اتصال بالفرنسي بير لاختبار كوفيد-19 يوميا بدلا من مرة واحدة خلال أربعة أيام ويتم احتجازهم في غرف بالفنادق.

ولم تجد اللاعبة الفرنسية الكلمات التي تفسر بها خسارتها عقب حصولها على أربع نقاط للفوز بالمباراة بينما كان الإرسال مع جراتشيفا والنتيجة 5-2 في المجموعة الثانية.

وقالت "والنتيجة 5-2 انهرت تماما. ليس لدي أي شيء لأقوله. أنا محطمة تماما. تتم معاملتنا بشكل سيئ تماما لكنني لا أريد أن يكون ذلك مبررا لهزيمتي".

وواصلت:"عدم استغلالي لأربع نقاط للفوز بالمباراة لم يكن بالتأكيد خطأ الاتحاد الأمريكي للتنس. أرجو عدم فهمي بشكل خاطئ".

وقالت ملادينوفيتش إنه رغم "30 اختبارا سلبيا للفيروس" إلا أنها لا تزال تتم معاملتها كما لو كانت سجينة أو مجرمة.
 

 

لتحميل تطبيق كووورة لنظام IOS