رعاية تجارية
الجزائر تمنح جنسيتها لنجل مواطن فرنسى ساند ثورتها التحريرية وقتله الاحتلال

قرر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الأربعاء، منح الجنسية الجزائرية إلى بيار أودان نجل موريس أودان المناضل الفرنسي الذي ساند الثورة الجزائرية وقتل على أيدي الاحتلال الفرنسي بسبب هذه المساندة.

جاء ذلك في قرار رئاسي نشرته الجريدة الرسمية الجزائرية، الأربعاء.

 

يذكر أن موريس أودان (1932 – 1957) كان مدرسا للرياضيات بجامعة الجزائر وعرف عنه دعمه للثورة الجزائرية ضد الاحتلال الفرنسي، وتعرض للتوقيف على يد القوات الفرنسية في 11 يونيو 1957، ليختفي بعدها أي أثر له، وظل مصيره مجهولا حتى أقر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في سبتمبر 2018 بمسؤولية القوات الفرنسية عن قتله في الجزائر.

وبحسب بيان لقصر الإليزيه في ذلك الوقت فإن ماكرون توجه إلى منزل أودان بحي "بانيوليه" في باريس حيث سلم لزوجته جوزيت (87 سنة) وولديها بيانا أكد فيه أن "فرنسا أقامت خلال حرب الجزائر (1954 – 1962) نظاما استخدم فيه التعذيب وأدى خصوصا إلى وفاة المعارض الشيوعي موريس أودان".

المصدر : اليوم السابع

0 التعليقات 0 نشر