رفيق كابو
 
رفيق كابو
فرض  اللاعب التونسي رفيق كابو وجوده في تشكيلة نادي وادي دجلة المصري، ما جعله يتلقى عروضا احترافية جديدة خارج مصر.. تواصل مع كابو وأجرى معه حوارا مطولا حول تجربته، ومقارنتها بمشاركته بالدوري التونسي، وشؤون وشجون منتخب نسور قرطاج:

كيف تقيم تجربتك مع وادي دجلة إلى حد الآن؟

أعتبرها تجربة طيبة وناجحة  إلى حد الآن، وأنا سعيد باختياري هذه الوجهة رغم أنني كنت تلقيت عديد العروض قبل إمضاء العقد لفائدة وادي دجلة. 

كيف وجدت مستوى الدوري المصري؟ 

أعتبر نفسي محظوظا انني العب في الدوري المصري الذي وجدته قويا ومستواه طيبا جدا، وما يميّزه هو الاعتماد على الفنيات ودون مجاملة اقول انه افضل من الدوري التونسي الذي يعتمد على الإاندفاع البدني. ومنذ التحاقي بفريق وادي دجلة تحسن مستواي بصفة ملحوظة خصوصا وان الملاعب هنا تساعدك على تقديم اداء افضل. 



إلى ماذا تطمح؟ 

أنا متعاقد مع نادي وادي دجلة لموسمين وأطمح أن يكون هذا الفريق بوابتي نحو الاحتراف في أوروبا، وقد وصلت بعض العروض لوكيل أعمالي لكن أركز الآن كل اهتماماتي على مواصلة المشوار مع فريقي الحالي. 

معنى ذلك أن هناك عروضا رسمية من اوروبا؟ 

نعم ووكيل أعمالي  مهتم  بالموضوع  وقريبا ستكون هناك مفاوضات مع فريقي وادي دجلة، لان الكلمة الأولى  الأخيرة تبقى لهم، بما ان عقدي معه يمتد حتى 2021، وأنا واثق أنه في القريب العاجل ستكون هناك أخبارا جيدة بخصوص العرض الأوروبي الذي لا أريد أن أكشف عنه الآن.

هل تعتبر خروجك من الاتحاد المنتسري للحتراف في الدوري المصري جاء في وقته؟

صراحة أنا لم أكن أرغب في مغادرة الاتحاد المنستيري، لأنني  كنت مرتاحا فيه، إلا أن وصول عرض وادي دجلة جعلني أغير رأيي وأعتقد أن خروجي من المنستير جاء في وقته  كما أن العرض المصري لم يكن من الممكن رفضه خصوصا وأنه سيمكنني من تحسين وضعي على جميع المستويات .

قضيت فترة الحجر الصحفي في مصر..فكيف كانت؟

ـ فترة الحجر الصحي قضيت منها شهر وأسبوعين في الاسكندرية بأحد النزل صحبة علي معلول وعائلته، وبقينا نتدرب معا في النزل ومرت تلك الفترة بسلام وكل واحد منا التحق فيما بعد بفريقه .

اين منتخب تونس من  طموحاتك؟

الانضمام إلى منتخب تونس ليس من طموحاتي، لأن لديّ قناعة بأن المشرفين عليه  يولون اهتماما بأسماء معينة طبق لمصالحهم،  ولذلك أقول أنه إذا تمت دعوتي  فمرحبا وإذا لا لم تتم دعوتي لن أتأسف على ذلك،  فهناك أسماء تستحق التواجد مع نسور قرطاج على غرار سيف الدين الجزيري  الذي يواصل تألقه هنا في مصر، وهو هداف فريقه نادي المقاولون، ومع ذلك لم تتم دعوته، فهو مهاجم قوي وله امكانيات بدنية كبيرة، لكن للأسف يبقى خارج اهتماماتهم. 

رايك فيما حققه فريقك السابق  الاتحاد المنستيري هذا الموسم؟ 

الاتحاد المنستيري قدم موسما ممتازا  وأنا سعيد بأداء الفريق وبالعمل الكبير الذي قام به المدرب الأسعد الشابي وإدارة النادي وعلى رأسها أحمد البلي،  وأتمنى أن ينهي الفريق سباق الدوري في المركز الثاني أو الثالث، ويتوج بكأس تونس لإسعاد الجماهير العزيزة التي تستحق فرحة التتويج.
 



 

لتحميل تطبيق كووورة لنظام IOS