رعاية تجارية
س و ج كيف احتفل الأهالى بعودة الزائرين للمناطق والمواقع الأثرية؟
س و ج.. كيف احتفل الأهالى بعودة الزائرين للمناطق والمواقع الأثرية؟ خلال تفقد قيادات الوزارة للمواقع والمتاحف الأثرية

أعادت وزارة السياحة والآثار فتح المواقع والمتاحف الأثرية، بداية من 1 سبتمبر، بعد غلق دام لمدة 6 أشهر، بعدم انتشار فيروس كورونا، كوفيد 19، المنتشر فى مختلف دول العالم، حيث شددت الوزارة على تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية، لضمان سلامة المواطنين والعاملين، ولهذا نستعرض عبر السطور المقبلة، تفاصيل متابعة الوزارة لتنفيذ التعليمات لمواجهة الفيروس.

 

 

س / هل تمت متابعة الوزارة للمواقع والمتاحف لتطبيق الإجراءات الاحترازية؟

 

ج / بالطبع، حيث تفقد مجموعة من قيادات وزارة السياحة والآثار عددا من المواقع الأثرية والمتاحف، للوقوف على كافة الإجراءات الوقائية والسلامة الصحية المتبعة داخلها، وذلك تزامنا مع إعادة فتح المواقع الأثرية والمتاحف واستقبال الزائرين فى إطار استئناف حركة السياحة الثقافية فى مصر.

 

 

س / ما تفاصيل الجولة؟

 

ج / الجولة بدأت بمنطقة آثار سقارة ثم متحف قصر الأمير محمد على بالمنيل ثم مجموعة السلطان قلاوون بشارع المعز، الذى حرص أهالى المنطقة على الاحتفال بعودة الزائرين.

 

 

 

س / كيف استقبل أهالى المنطقة على الاحتفال بعودة الزائرين؟

 

ج / حرص أهالى المنطقة على الاحتفال بعودة الزائرين، بعرض  لفرقة من الشباب من ذوى الاحتياجات الخاصة عازفى الآلات التراثية كالمزمار والطبول.

 

 

س / على ماذا شددت قيادات الوزارة خلال أعمال التفقد؟

 

ج / شددت قيادات الوزارة على التأكد من تطبيق كافة إجراءات السلامة و الوقاية للعاملين والزائرين، من خلال ارتداء الكمامات طوال الزيارة وتطهير الأسطح والأرضيات بالمتاحف والمواقع الأثرية يوميا قبل فتحها للزيارة وقياس درجة حرارة الزائرين قبل دخلوهم المتاحف والمواقع الأثرية، وتحديد أماكن الوقوف فى الصفوف بملصقات للحفاظ على المسافات الآمنة بين الأشخاص وتوفير مطهرات ومعقمات الأيدى للزائرين.

المصدر : اليوم السابع

0 التعليقات 0 نشر