رعاية تجارية
تأهب بالجيش الليبي بعد توجه ميليشيات تابعة لتركيا لسرت والجفرة

تأهب بالجيش الليبي بعد توجه ميليشيات تابعة لتركيا لسرت والجفرة

أعلن الجيش الوطني الليبي، الاثنين، التأهب بعد توجه ميليشيات تابعة لتركيا إلى سرت والجفرة.

وذكر المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة على "فيسبوك"، أن الجيش الليبي رفع درجة الاستعداد القصوى في الخط الأحمر سرت-الجفرة، وذلك بعد وصول معلومات تحشيد للميليشيات السورية التركية للهجوم على المنطقة.

 
 

وكان المتحدث باسم الجيش الليبي، أحمد المسماري، قال أمس الأحد، في تصريحات خاصة لقناة "العربية"، إن معركة سرت قد تندلع في أي لحظة.

أحمد المسماري أحمد المسماري

وقال إن مبادرة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، فايز السراج، تمت كتابتها في عاصمة أخرى، مضيفا أنها مبادرة لذر الرماد في العيون وللتسويق الإعلامي فقط. وأشار إلى أنه تم رصد سفن حربية تركية متجهة إلى سرت.

وفي حديث سابق قبل أيام، أعلن المسماري أن سرت والجفرة ليستا منطقتين منزوعتي السلاح، وأن سرت آمنة الآن، لافتا إلى أن تركيا حولت مصراتة إلى قاعدة إدارية تركية للتدريب والتسليح، وأن تركيا تمددت ووصلت لميناء الخمس الذي توجد به أكبر قاعدة بحرية.

وأكد المسماري أن الجيش الليبي رفع درجة الاستعداد القصوى في كل المجالات، مشيرا إلى أن الحديث عن منطقة سرت منزوعة السلاح الغرض منه تسليمها "للغزو التركي".

وكان السراج، أعلن الجمعة، وقفاً شاملاً لإطلاق النار في كافة الأراضي الليبية. وأوضح في بيان صادر عن المجلس أن تحقيق وقف فعلي لإطلاق النار يقتضي أن تصبح منطقتا سرت والجفرة منزوعتي السلاح، على أن تقوم الأجهزة الشرطية من الجانبين بالاتفاق على الترتيبات الأمنية داخلهما".

كما دعا السراج إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة خلال شهر مارس القادم، باتفاق الأطراف الليبية.

0 التعليقات 0 نشر