رعاية تجارية
بارزاني يطالب بالقبض على مرتكبي جرائم حرق المقرات الحكومية

بارزاني يطالب بالقبض على مرتكبي جرائم حرق المقرات الحكومية

اعتبر رئيس حكومة كردستان، مسرور بارزاني، الأحد، قيام محتجين بحرق المباني الحكومية بحلبجة، أفعالا تندرج في خانة الإجرام.

وذكر بيان لحكومة كردستان أن "رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني أجرى اتصالا هاتفيا مع محافظ حلبجة آزاد توفيق، اليوم، ناقشا خلاله الأوضاع في المحافظة من الناحية الصحية والخدمية"، مبينا أن "بارزاني أدان إقدام مجموعة على حرق مبان حكومية، وممتلكات عامة وخاصة في محافظة حلبجة، معتبرا هذه الأفعال تندرج في خانة الإجرام".

مسرور بارزاني مسرور بارزاني
 
 

وبحسب البيان، قال بارزاني، إنه "قلق إزاء أعمال الشغب والهجوم على الدوائر الحكومية والممتلكات العامة والخاصة والذي أقدم عليه مجموعة من الأشخاص باسم المتظاهرين في حلبجة وفي مناطق أخرى".

وأضاف، أن "الخروج في تظاهرات بطريقة سلمية وحضارية حق من حقوق المواطنين، ولكن إحراق الممتلكات العامة والخاصة تدخل في خانة الإجرام وينبغي اتخاذ الإجراءات القانونية تجاهها وإلقاء القبض على مرتكبي تلك الأفعال".

شهدت عدة مدن في إقليم كوردستان، الليلة الماضية، احتجاجات تخللتها أعمال عنف حيث حرق متظاهرون مقرات عدد من الدوائر الحكومية والأحزاب، فيما أشار رئيس الحكومة، مسرور بارزاني إلى أن "التظاهرات السلمية حق مشروع وتدمير الممتلكات جريمة"، متوعداً بمعاقبة من يدمرون المباني العامة والخاصة.

مهاجمة المؤسسات الحكومية

وأجرى رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم اتصالاً هاتفياً مع محافظ حلبجة آزاد توفيق، لمناقشة الوضع الصحي والخدمي في المحافظة، حيث أعرب "عن بالغ قلقه إزاء أعمال الشغب والتدمير ومهاجمة المؤسسات الحكومية والمال العام والخاص وممتلكات المواطنين، من قبل أشخاص باسم المتظاهرين في حلبجة ومناطق أخرى مساء أمس"، بحسب بيان صادر عن حكومة إقليم كوردستان.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن مدير شرطة حلبجة، العميد كاظم عبدالله لشبكة رووداو الإعلامية أن التظاهرات استمرت حتى وقت متأخر من الليلة الماضية، حيث رشق المحتجون القائم مقامية والمحكمة ومقري الاتحاد الوطني والفرع الـ12 من الحزب الديمقراطي بالحجارة، كما أضرموا النار في دائرة المرور وجزءاً من البلدية، مبيناً أنه أصيب ثلاثة بجروح.

0 التعليقات 0 نشر