رعاية تجارية
ترمب هيئة الدواء تسمح باستخدام بلازما متعافين لعلاج مرضى كورونا

ترمب: هيئة الدواء تسمح باستخدام بلازما متعافين لعلاج مرضى كورونا

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أن هيئة الغذاء والدواء الأميركية أصدرت تفويضا لعلاج كورونا باستخدام بلازما المتعافين من الفيروس، مؤكدا أن بلاده تعمل على إزالة كل ما قد يؤخر التوصل إلى لقاح لفيروس كورونا.

وأوضح ترمب خلال مؤتمر صحفي أنه تم جمع عدد من عينات بلازما متعافين لعلاج مصابين بكورونا، مشيرا إلى أن السلطات الأميركية قدمت مؤخرا مئتين وسبعين مليون دولار للصليب الأحمر الأميركي وبنوك الدم في أميركا، لجمع ما يصل لثلاثمئة وستين ألف وحدة من البلازما، لاستخدامها.

 
 

إلى ذلك أفاد فريق ترمب لمواجهة كورونا بأنه يبحث عن علاج يقلل نسبة الوفيات من كبار السن.

ويعتقد أن البلازما (مصل الدم) يحتوي على أجسام مضادة قوية يمكن أن تساعد المصابين بكوفيد-19 في محاربة الفيروس بوتيرة أسرع، كما يمكن أن تسهم في الحد من التداعيات الخطرة للإصابة بالوباء.

وعلى الرغم من أن البلازما مستخدم حاليا في علاج مصابين بكوفيد-19 في الولايات المتحدة ودول أخرى، لا يزال الجدل قائما بين الخبراء حول مدى فاعليته، وقد حذّر بعضهم من آثار جانبية له.

ويقول لين هوروفيتس المتخصص في الأمراض الرئوية في مستشفى لينوكس هيل في مدينة نيويورك إن "بلازما المتعافين مفيدة على الأرجح، على الرغم من أن هذا الأمر غير مثبت بتجارب سريرية، لكنه ليس علاجا إنقاذيا لمرضى مصابين بعوارض حادة".

ويرجّح أن تكون البلازما أكثر فاعلية لدى الذين خالطوا للتو مصابين بالفيروس، أي في المرحلة التي يحاول فيها الجسم القضاء على الالتهاب.

وكان ترمب، قد قال في وقت سابق الأحد إنه سيعلن عن أخبار سعيدة في المؤتمر الصحافي للبيت الأبيض، وذلك في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، فيما أفادت مراسلة "العربية" في واشنطن، أن الرئيس الأميركي سيعلن عن تصريح طارئ لاستخدام بلازما المتعافين لعلاج كورونا.

ومارس الرئيس الأميركي دونالد ترمب ضغوطا على السلطات الصحية الأميركية لتطوير واعتماد لقاح لفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد - 19، وذلك في تغريدة له نشرها اليوم السبت على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي.

وقال ترمب في تغريدته "إن الدولة العميقة، أو أي شخص آخر، في إدارة الغذاء والدواء الأميركية يجعل من الصعب جدًا على شركات الأدوية إيجاد أشخاص لإجراء اختبار اللقاحات والعلاجات عليهم. من الواضح أنهم يأملون في تأخير الرد إلى ما بعد 3 نوفمبر. يجب التركيز على السرعة، وإنقاذ الأرواح".

وتم توجيه التغريدة إلى ستيفن هان، مفوض إدارة الغذاء والدواء الأميركية.

وكان ترمب قد ذكر في الماضي أنه يأمل أن يتم تطوير لقاح في وقت قريب من موعد الانتخابات.

0 التعليقات 0 نشر