رعاية تجارية
مدير الوكالة الذرية بطهران وموقعان مشبوهان تحت المجهر

مدير الوكالة الذرية بطهران.. وموقعان مشبوهان تحت المجهر

يزور المدير الجديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، طهران اليوم ومن المتوقع أن تشمل زيارته دخول موقعين نوويين سابقين مشتبه بهما.

وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إنها تشتبه في أن أنشطة تتعلق بتطوير أسلحة نووية نفذت في أوائل العقد الأول من القرن الحالي في هذين الموقعين، وأصرت إيران في السابق على أن برنامجها النووي ليس مخصصا للاستخدام العسكري، كما نفى المسؤولون أن تكون زيارة غروسي مرتبطة بتحركات الولايات المتحدة في مجلس الأمن الدولي لإعادة فرض العقوبات الدولية على طهران.

نووي إيران نووي إيران
 
 

قال المبعوث الإيراني لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية كاظم غريب آبادي إن زيارة أمين عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي إلى طهران لا تتعلق بآلية "سناب باك" ولا بالمطلب الأمريكي، وتأتي في إطار دعوة من إيران.

وأضاف غريب آبادي أن ثقة إيران في الوكالة الدولية للطاقة الذرية تضررت في الأشهر الأخيرة، مشيرا الى أن ذخائر ايران من اليورانيوم المخصب أكثر بكثير من 3 أطنان.

في مقابل ذلك ذكرت قناة العالم الإيرانية نقلا عن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية أن الانفجار الذي وقع في منشأة نطنز الشهر الماضي كان ناتجا عن عمليات تخريبية.

وكان محمود واعظي، مدير مكتب الرئيس الإيراني حسن روحاني، أكد أن زيارة مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية لطهران، اليوم الاثنين، تهدف إلى "رفع الغموض" المتعلق حول أنشطة إيران النووية.

وأعرب واعظي عن أمله خلال حديث له في برنامج تلفزيوني، مساء السبت، في أن "لا يكون للزيارة تأثير خطير على تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية المقبل حول إيران".

وأعلنت الوكالة، السبت، أن مديرها العام، رافاييل غروسي، يزور طهران قبل اجتماع القوى العالمية في فيينا الشهر المقبل.

0 التعليقات 0 نشر