رعاية تجارية
رعاية تجارية

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أين جو؟ بايدن يتحاشى التنقل وهذا يُقلق الديمقراطيين

"أين جو؟".. بايدن يتحاشى التنقل وهذا يُقلق الديمقراطيين

عندما ألقى الرئيس السابق باراك أوباما خطابه في المؤتمر من فيلادلفيا الأسبوع الماضي، أثار ذلك بعض الأسئلة للديمقراطيين حول افتقار جو بايدن إلى جدول سفر لمقابلة الجمهور.

لقد تم تهميش السفر من قبل بايدن فعليًا بسبب تفشي فيروس كورونا، مما جعل ظهوره العلني محصورًا إلى حد كبير في مسقط رأسه في ويلمنغتون حيث انتهى به الأمر أيضًا بقبول ترشيح حزبه الأسبوع الماضي.

 
 

وقال أحد المحللين الاستراتيجيين الديمقراطيين، الذي أشار إلى رحلة الرئيس السابق من ماساتشوستس إلى فيلادلفيا لإلقاء خطابه في فترة الذروة: "أعتقد أن الكثير من الناس اعتقدوا أنه إذا كان بإمكان أوباما ركوب طائرة والسفر فلماذا لا يستطيع بايدن؟" وتابع "أعلم أننا جميعًا نؤمن بالعلم وبناء تناقض مع الجمهوريين بشأن كوفيد-19، أفهم ذلك. لكن لا أحد ممن أعرفه عالق في المنزل. الناس يتحركون إنهم يسافرون، وبعض المدارس تفتح أبوابها.. لا أعرف مدى استدامة هذا بالنسبة لبايدن".

واتفقت كريستي سيتزر، الخبيرة الاستراتيجية الديمقراطية، على أن بايدن يجب أن يتحرك في هذا الطريق قبل أكثر من شهرين بقليل من يوم الانتخابات.

وقالت سيتزر: "يستطيع وينبغي أن يفعل.. ليس فقط لمقابلة الناخبين الفعليين والاستماع إلى مخاوفهم وجهاً لوجه، ولكن لجذب انتباه وسائل الإعلام المحلية".

ويقول بعض الديمقراطيين إنهم قلقون بشكل متزايد من مشاهدة دونالد ترمب أثناء التنقل. ففي الأسبوع الماضي، في محاولة لمواجهة المؤتمر الوطني الديمقراطي، سافر الرئيس إلى مينيسوتا وبنسلفانيا وويسكونسن - الولاية التي كان الديمقراطيون يخططون لعقد مؤتمرهم فيها -، وتعتبر جميع الولايات الثلاث متأرجحة في السباق الرئاسي.

لقد عقد الديموقراطيون مؤتمرهم بشكل افتراضي - مع حفنة من المتحدثين فقط. وبدلاً من السفر إلى الولاية، وافق بايدن على الترشيح وتحدث أمام غرفة فارغة.

دونالد ترمب دونالد ترمب

لقد هاجم الرئيس الأميركي منافسه بايدن بشأن هذه القضية. ووضعت حملته لوحات إعلانية في جميع أنحاء ولاية ويسكونسن تسأل "أين جو؟".

كما أوعزت حملة ترمب لنائب الرئيس مايك بنس بالسفر إلى الولاية على أمل تضييق تقدم بايدن. وكتب الرئيس على تويتر: "بايدن والديمقراطيون لم يحترموا ولاية ويسكونسن الكبرى إلى حد كبير من خلال عدم القيام حتى بزيارة صغيرة إلى ميلووكي، الموقع المخصص لـ(المؤتمر الديموقراطي).. لقد عملت الولاية والمدينة بجد للتأكد من أن الأمور ستكون جيدة ..هذا ليس لطيفا".

وقال بايدن هذا الأسبوع إنه سيتخلى عن السفر التقليدي وسيبقى قريبًا من المنزل.

ولدى سؤاله عما إذا كان بإمكانه وزميلته في الترشح كامالا هاريس الفوز بالسباق من المنزل، أجاب بايدن: "سنفعل".

لكن أحد كبار جامعي التبرعات الديمقراطيين قال إن هذه استراتيجية خاطئة. وأضاف جامع التبرعات: "أنا أكره ذلك.. لماذا لا يمكنه الذهاب لزيارة مصنع في ويسكونسن؟ لماذا لا يستطيع الذهاب إلى مينيسوتا لبضع ساعات؟"

لقد استثنى بايدن بالفعل قاعدة حظر السفر وسافر إلى تكساس لزيارة عائلة جورج فلويد، الرجل الأسود الذي أدى قتله على يد الشرطة إلى اندلاع مظاهرات حاشدة هذا الصيف. كما ذهب إلى فيلادلفيا لإلقاء خطاب حول العرق، في أعقاب مظاهرات عدم المساواة العرقية في جميع أنحاء البلاد.

إلا أن العديد من الديمقراطيين يرون أن استراتيجية بايدن تعمل بشكل جيد وأنه لا يوجد سبب وجيه لتغييرها.

0 التعليقات 0 نشر