رعاية تجارية
الكاظمي يؤكد لا للمحاور وكتائب حزب الله تهدد أميركا

الكاظمي يؤكد "لا للمحاور".. وكتائب حزب الله تهدد أميركا

لم تمض ساعات على تأكيد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي سعيه لإبعاد العراق عن سياسة المحاور، حتى شنت كتائب حزب الله هجوماً جديداً، مهددة باستهداف القواعد الأميركية في العراق.

وتوعد المسؤول الأمني لحزب الله العراقي "أبو علي العسكري" بمهاجمة الأميركيين في البلاد.

 
 

ولطالما أطلقت الميليشيات الموالية لإيران تهديدات مماثلة، كما استهدفت ما يعرف محلياً بـ "خلايا الكاتيوشا" قواعد تستضيف جنودا أميركيين عدة مرات في الفترة الأخيرة.

وكان الكاظمي شدد في وقت سابق اليوم على ضرورة إبعاد العراق عن سياسة المحاور، لافتا إلى أن هذا هو المنهج الذي تسير عليه الحكومة الحالية. وأضاف قائلاً "التوازن والوسطية والاعتماد على تعزيز التعاون بالأخص في العلاقات الاقتصادية، بما يضمن مصلحة العراق هو ما نسعى إليه في علاقاتنا الدولية.

يشار إلى أنه منذ أشهر تتعرض قواعد عسكرية عراقية تستضيف جنوداً أميركيين لهجمات صاروخية، لا تنجم عادة سوى عن أضرار طفيفة.

وقد ازدادت وتيرة تلك الهجمات منذ مقتل قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، في غارة جوية أميركية ببغداد مطلع يناير/كانون الثاني الماضي، لكنها تراجعت مؤخرا.

فمنذ تشرين الأول/أكتوبر 2019، شهد العراق حوالي 30 هجوماً استهدفت مصالح عسكرية ودبلوماسية أميركية.

0 التعليقات 0 نشر
رعاية تجارية