• Yousef Ahmed
  • يوسف احمد
  • Egypt
  • مصر
  • اضافة منع استخدام مانع الاعلانات
  • +201148280146
  • مؤسسة التطور
  • 2020
  • adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

بدايه الخبر - البحث
رعاية تجارية
رعاية تجارية

لا يوجد نتائج لإظهار


  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    أثينا لن نسمح بتجاوز أنقرة للخطوط الحمراء في جزيرة كريت

    أثينا: لن نسمح بتجاوز أنقرة للخطوط الحمراء في جزيرة كريت

    أفادت وسائل إعلام يونانية أن أثينا لن تسمح بتجاوز أنقرة للخطوط الحمراء بجزيرة كريت، يأتي ذلك فيما قال وزير خارجية جمهورية قبرص نيكوس خريستودوليديس اليوم الاثنين، إن تركيا تسير في الاتجاه الخاطئ بمواصلة التنقيب شرق المتوسط.

    وذكرت وكالة الأنباء القبرصية، أن وزير الخارجية القبرصي بحث هاتفيا مع نظيره اليوناني تجديد تركيا للتحذير البحري الدولي غير القانوني حتى 27 أغسطس آب.

     
     

    ووصف الوزير القبرصي الخطوة بأنها في الاتجاه الخاطئ وتطور غير إيجابي يكشف عن النوايا.

    اليونان تستعد للمعركة

    يأتي ذلك فيما كشفت العديد من التقارير عن مواصلة السلطات اليونانية مفاوضاتها مع باريس لشراء 12 طائرة حربية من طراز "رافال"، مؤكدة أن إسبانيا والمملكة المتحدة على استعداد لإرسال سفن حربية إلى المنطقة، وفقًا لنبأ لصحيفة "كاثيميريني" اليونانية.

    يذكر أن فرنسا كانت قد أرسلت طائرتين مقاتلتين وفرقاطات إلى المنطقة في الأسابيع الماضية، بعد إرسال تركيا برئاسة رجب طيب أردوغان، سفينة "أوروتش رئيس" للتنقيب في شرق المتوسط.

    وأفادت الصحيفة اليونانية بأن اليونان تتابع عن كثب ما تفعله البحرية التركية في شرق المتوسط، وبناءً على ذلك تتخذ موقفًا، مشيرة إلى أن اليونان تترقب اللقاء المرتقب بين وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس، ووزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو، في أنقرة.

    ويأتي هذا بعد أن أعلنت الحكومة التركية، تمديد عمل السفينة "أوروتش رئيس" التي تجري أبحاثًا في البحر المتوسط، حتى 27 أغسطس.

    وستقوم السفينة "أوروتش رئيس" جنبًا إلى جنب مع سفينة أتامان وجنكيز خان بإجراء دراسات في شرق البحر المتوسط قبالة قبرص.

    من جهتها، أصدرت اليونان إخطارًا للسفن "نافتكس" بأن قواتها الجوية والبحرية ستجري تدريبات في منطقة تتداخل مع تركيا في تحذير مماثل للذي أصدرته أمس الأحد.

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    أثينا لن نسمح بتجاوز أنقرة للخطوط الحمراء في جزيرة كريت0

    أثينا: لن نسمح بتجاوز أنقرة للخطوط الحمراء في جزيرة كريت

    أفادت وسائل إعلام يونانية أن أثينا لن تسمح بتجاوز أنقرة للخطوط الحمراء بجزيرة كريت، يأتي ذلك فيما قال وزير خارجية جمهورية قبرص نيكوس خريستودوليديس اليوم الاثنين، إن تركيا تسير في الاتجاه الخاطئ بمواصلة التنقيب شرق المتوسط.

    وذكرت وكالة الأنباء القبرصية، أن وزير الخارجية القبرصي بحث هاتفيا مع نظيره اليوناني تجديد تركيا للتحذير البحري الدولي غير القانوني حتى 27 أغسطس آب.

     
     

    ووصف الوزير القبرصي الخطوة بأنها في الاتجاه الخاطئ وتطور غير إيجابي يكشف عن النوايا.

    اليونان تستعد للمعركة

    يأتي ذلك فيما كشفت العديد من التقارير عن مواصلة السلطات اليونانية مفاوضاتها مع باريس لشراء 12 طائرة حربية من طراز "رافال"، مؤكدة أن إسبانيا والمملكة المتحدة على استعداد لإرسال سفن حربية إلى المنطقة، وفقًا لنبأ لصحيفة "كاثيميريني" اليونانية.

    يذكر أن فرنسا كانت قد أرسلت طائرتين مقاتلتين وفرقاطات إلى المنطقة في الأسابيع الماضية، بعد إرسال تركيا برئاسة رجب طيب أردوغان، سفينة "أوروتش رئيس" للتنقيب في شرق المتوسط.

    وأفادت الصحيفة اليونانية بأن اليونان تتابع عن كثب ما تفعله البحرية التركية في شرق المتوسط، وبناءً على ذلك تتخذ موقفًا، مشيرة إلى أن اليونان تترقب اللقاء المرتقب بين وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس، ووزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو، في أنقرة.

    ويأتي هذا بعد أن أعلنت الحكومة التركية، تمديد عمل السفينة "أوروتش رئيس" التي تجري أبحاثًا في البحر المتوسط، حتى 27 أغسطس.

    وستقوم السفينة "أوروتش رئيس" جنبًا إلى جنب مع سفينة أتامان وجنكيز خان بإجراء دراسات في شرق البحر المتوسط قبالة قبرص.

    من جهتها، أصدرت اليونان إخطارًا للسفن "نافتكس" بأن قواتها الجوية والبحرية ستجري تدريبات في منطقة تتداخل مع تركيا في تحذير مماثل للذي أصدرته أمس الأحد.

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    أردوغان يتمسك بصهره رغم الدعوات لإقالته إثر تدهور الليرة

    أردوغان يتمسك بصهره رغم الدعوات لإقالته إثر تدهور الليرة

    أعلن مسؤولون في حزب "العدالة والتنمية" التركي الحاكم، والذي يقوده الرئيس رجب طيب أردوغان، اليوم، عن رفض إقالة صهره بيرات ألبيرق، وزير الخزانة والمالية من منصبه بعد مطالبات بعزله جاءت على نطاق واسع هذه المرة إثر تسجيل الليرة التركية أدنى مستوى لها أمام العملات الأجنبية نهاية الأسبوع الماضي.

    ويأتي رفض الحزب التركي الحاكم إقالة صهر أردوغان بعد مرور يومين على دعوة رئيس حزب "الشعب الجمهوري" وهو حزب المعارضة الرئيسي في البلاد، كمال كليتشدار أوغلو إلى إقالته فوراً.

     
     

    وخاطب كليتشدار أوغلو، السبت، في كلمةٍ موجّهة لنواب حزبه، أردوغان دون ذكر اسمه، قائلاً: "إن كنت لا تزال تحب هذه الأمة ولا ترغب في أن تصبح بائسة، فيجب عليك أولاً إنهاء واجب ذلك الصهر الاجتماعي".

    بيرات البيرق ورجب طيب أردوغان بيرات البيرق ورجب طيب أردوغان

    وانضم حزب "الشعوب الديمقراطي" المؤيد للأكراد إلى جبهة كليتشدار أوغلو، وطالب غارو بايلان، النائب الأرمني عن الحزب ذاته في البرلمان، بإقالة ألبيرق، متهماً إياه بـ"تدمير الاقتصاد التركي"، خلال آخر عامين.

    وقال مصطفى سونميز الخبير الاقتصادي التركي البارز إن "أسباب المطالبات بإقالة صهر الرئيس تعود إلى الأزمات الاقتصادية الكبيرة التي تعيشها البلاد حالياً خاصة المتعلقة بعملتها المحلية".

    وأضاف لـ"العربية.نت" أن "تركيا تنفق أكثر مما يمكنها تخزين العملات الأجنبية، لذلك سعر صرف الليرة غير مستقر".

    وتابع أن "الحكومة تحاول السيطرة على سعر الصرف عبر إنفاق احتياطات البنك المركزي، لكنها لم تتمكن حتى الآن من إدارة هذه الأزمة".

    وأشار إلى أن "ارتفاع سعر صرف القطع الأجنبي أمام الليرة التركية، هو نتيجة سياسات صنعها البيرق، ولهذا السبب هناك من يطالب بإقالته اليوم".

    الليرة التركية الليرة التركية

    وشدد على أنه "في الواقع، السياسات الاقتصادية هي مسؤولية أردوغان، فلا أحد يقدم حلولاً دون استئذانه".

    كما لفت إلى أن "أردوغان هو أيضاً، الذي يقرر، من يبقى في الوزارات ومن عليه أن يستقيل".

    وخلال اليومين الماضيين، انتشر "هاشتاغ" على مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا تحت وسم "إقالة بيرات البيرق"، وردّ عليه مؤيدون لأردوغان عبّروا من خلاله عن تضامنهم مع صهره ورفضهم لإقالته تحت هاشتاغ آخر وهو "بيرات البيرق، كلنا إلى جانبك".

    وتفاقمت الأزمة الاقتصادية بشكلٍ متسارع في تركيا خلال الأشهر الماضية جراء تفشي فيروس كورونا المستجد، حيث أدى انتشاره وما رافقه من إجراءاتٍ احترازية إلى ارتفاع نسبة العاطلين عن العمل بحسب آخر بيانات "اتحاد العمال الاشتراكيين" في تركيا.

    ويشهد الاقتصاد التركي ركوداً منذ أكثر من عامين، وعلى إثره فقد حزب أردوغان الحاكم كبرى بلديات البلاد في اسطنبول وأنقرة وإزمير خلال الانتخابات المحلية التي شهدتها تركيا العام الماضي.

    وبعد إعادة انتخابات بلدية اسطنبول، أقالت أنقرة في شهر تموز/يوليو من العام الماضي، حاكم البنك المركزي من منصبه، لكنها لم تقل صهر الرئيس رغم انتشار شائعات عن ذلك آنذاك.

    واعترف أردوغان مراراً بمشاكل يعاني منها الاقتصاد التركي، لكنه تهرّب من المسؤولية وبرّأ نفسه مع صهره منها، وقال في أكثر من مناسبة إن "الأسباب الأساسية لهذه الأزمة تعود للحاكم السابق للبنك المركزي".

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    أردوغان يرفض التراجع في المتوسط ويهدد اليونان بدفع الضريبة

    أردوغان يرفض التراجع في المتوسط ويهدد اليونان بدفع "الضريبة"

    رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، التراجع في شرق المتوسط مهدداً اليونان بدفع "الضريبة".

    وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، إنه ليس من حق اليونان الإعلان عن مناورات، مؤكدا أن هذه الخطوة "منافية لقانون البحار ولمبدأ حسن الجوار".

     
     

    وأضاف أردوغان أن اليونان لا يحق لها أن تصدر إعلان "نافتيكس" كالذي أصدرته اليوم، مشيراً إلى أنه من الآن فصاعدا أي توتر سيحدث سببه هو اليونان وليس بلاده.

    وأوضح أردوغان أنه تم تمديد عمل سفينة "أوروتش رئيس" حتى 27 من شهر أغسطس، مبينا أن هناك مؤشرات بأن احتياطي الغاز الطبيعي المكتشف في البحر الأسود يشير إلى وجود مورد أكبر بكثير.

    تدريبات عسكرية يونانية

    وفي وقت سابق، أعرب وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، عن إدانته إعلان اليونان إجراء تدريبات عسكرية جوية وبحرية يومي 25 و27 أغسطس في شرق البحر المتوسط.

    وقال أكار إن تنفيذ هذه التدريبات في المنطقة التي تجري فيها سفينة الأبحاث التركية "أوروتش رئيس" مسحا زلزاليا "يتعارض مع قواعد الملاحة ويزيد من التوترات في المنطقة".

    سفينة التنقيب التركية سفينة التنقيب التركية

    وذكر موقع الجيش التركي أن "الوزير أكار وصف التدريبات اليونانية في منطقة تتداخل مع منطقة عمل سفينة الأبحاث "أوروتش رئيس" بأنها نشاط لا يتوافق مع علاقات حسن الجوار وقواعد الشحن، ويهدد السلامة ويزيد التوترات".

    وتدور خلافات شديدة بين تركيا واليونان، العضوين في حلف شمال الأطلسي، بشأن السيادة على موارد النفط والغاز في المنطقة بناء على وجهات نظر متضاربة بشأن امتداد الجرف القاري لكل من الدولتين في المياه التي تنتشر فيها جزر معظمها يونانية.

    وكان رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، قد جدد تأكيده أن بلاده لن تخضع للابتزاز التركي.

    وشدد ميتسوتاكيس، في مقابلة أجراها مع قناة "سي إن إن"، على أنه لا سبيل أمام تركيا سوى الحوار أو المحكمة الدولية.

    وقال ميتسوتاكيس: "هناك اختلاف مع تركيا حول مناطق نفوذنا المائية، وقلنا لتركيا إنه يجب علينا الجلوس والنقاش كجيران متحضرين، وإذا لم نتمكن من التوصل لحل بيننا نحن الاثنين، فيمكنا أخذ المسألة إلى المحكمة الدولية، ولكن ما لا يمكننا التساهل به هو النشاطات الأحادية من قبل تركيا في مناطق اقتصادية حصرية لليونان".

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    أرمينيا تعلن التعبئة العامة وأذربيجان تتعهد بالنصر - بدايه الخبر

    أرمينيا تعلن التعبئة العامة وأذربيجان تتعهد بالنصر

    بعدما أسفرت مواجهات عنيفة بين الجيشين الأذربيجاني والأرميني، الأحد، في منطقة ناغورنو كاراباخ عن مقتل مدنيين من الجانبين، وفق ما أفاد مسؤولون أرمنيون، أعلن رئيس الوزراء الأرميني الأحكام العرفية والتعبئة العامة.

     
     

    فيما تعهد رئيس أذربيجان بتحقيق النصر على أرمينيا في النزاع.

    موسكو: عودوا إلى المفاوضات

    من جهتها، دعت موسكو الجانبين لوقف النار، وقال النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الدولية بمجلس الاتحاد الروسي، فلاديمير جباروف إنه يجب على أطراف النزاع الجلوس إلى طاولة المفاوضات.

    يشار إلى أن أذربيجان كانت بدأت اليوم قصف منطقة ناغورني كاراباخ بحسب ما أفاد الجانب الأرمني الذي أعلن بدوره إسقاط مروحيتين عسكريتين وعدد من المسيرات التابعة للجيش الأذربيجاني، و3 طائرات بدون طيار للقوات المسلحة الأذربيجانية.

    وكتب ستيبانيان على "فيسبوك": "أرتساخ ( قره باغ) تتعرض لهجمات جوية وصاروخية، والجانب الأرميني يسقط طائرتي هليكوبتر معاديتين وثلاث طائرات بدون طيار.. والقتال مستمر".

    كالعادة.. تركيا ترسل المرتزقة

    في السياق أيضاً، وفي خضم تلك التوترات، أفادت تقارير إعلامية إلى أن تركيا بدأت نقل مئات المرتزقة السوريين إلى حليفتها أذربيجان، إلى جانب إجراء مناورات عسكرية مشتركة مع باكو، وتهيئة الأرضية لتأسيس قاعدة عسكرية تركية هناك قرب الحدود مع أرمينيا.

    وأتى ذلك بالتزامن مع سلسلة من المواقف والتحركات السياسية التركية التي أظهرت تأييدا سياسيا مفتوحا من أنقرة إلى باكو، حيث يسعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى تعزيز نفوذه في منطقة نزاع أخرى.

    أسوأ اشتباكات منذ العام 2016

    وتعود القضية الجيوسياسية بين أذربيجان وأرمينيا إلى نحو قرن مضى، حينما ضم الاتحاد السوفيتي السابق عام 1921، منطقة ناخشيفان ذات الأغلبية السكانية الأرمنية، وكان الأرمن يشكلون 94% من سكانها، إلى أذربيجان.

    وزادت أسوأ اشتباكات منذ العام 2016 احتمال اندلاع حرب واسعة النطاق بين أذربيجان وأرمينيا اللتين انخرطتا على مدى عقود في نزاع للسيطرة على ناغورني قره باغ.

    فيما جمّدت المحادثات لحل نزاع قره باغ، الذي يعد بين أسوأ النزاعات الناجمة عن انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991، منذ اتفاق لوقف إطلاق النار أبرم سنة 1994.

    منطقة ناغورني قره باغ المتنازع عليها بين أرمينيا وأذربيجان منطقة ناغورني قره باغ المتنازع عليها بين أرمينيا وأذربيجان

    كما انخرطت فرنسا وروسيا والولايات المتحدة في الجهود الرامية لإحلال السلام وعرفت بـ"مجموعة مينسك"، لكن آخر محاولة تذكر للتوصل إلى اتفاق سلام انهارت في 2010.

    أرمينيا وأذربيجان أرمينيا وأذربيجان

    واستثمرت أذربيجان الغنية بالطاقة بشكل كبير في جيشها وتعهّدت مرارا باستعادة قره باغ بالقوة، وأعلنت أرمينيا بدورها أنها ستدافع عن المنطقة التي أعلنت استقلالها لكنها لا تزال تعتمد بشكل كبير على يريفان.

    المصدر : موقع العربية

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    أشرف السعد السيسى رفع رؤوس المصريين فى السماء وانتصر على المفسدين - بدايه الخبر
    تقارير مصريه - بدايه الخبر
    أشرف السعد: السيسى رفع رؤوس المصريين فى السماء وانتصر على المفسدين رجل الأعمال أشرف السعد

    قال رجل الأعمال المصرى المقيم فى مدينة لندن أشرف السعد، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي ربنا نصره على الإخوان، مضيفا :"علي بن أبي طالب لما مسك العيال اللى كان أسمهم القراء كانوا معتصمين زى رابعة وكان عددهم 20 ألفا ولما قلوا أدبهم ويضايقوا الناس سوا بيهم الأرض، السيسي عمل في رابعة زي ما عمل علي ابن ابي طالب.. عشان كده ربنا نصره وبيحارب المفسدين في الأرض".

     

     

    وأضاف :"ربنا ناصر السيسي أهو.. إن الله لا يصلح عمل المفسدين ولا ثانية". وأضاف أشرف السعد أن الرئيس السيسي يطبق الآية القرانية "إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ"، مضيفا :"السيسي بيطبق الآيه دى.. ابعد عن الناس دى عشان متقعش تحت طائلة الحتة دى لأنه مش هسيبكم.. الإخوان مش عايزين يفهموا"، متابعا :"السيسي رفع رأسنا إلى السماء.. ومرمط بالإخوان الأرض".

    وأشار السعد إلى أن الجيش المصري يدعم الرئيس السيسي في حكمه على عكس محمد مرسي الذي لم يكن معترف به الجيش، والمستشار عدلي منصور هيتكتب في التاريخ أنه كان رئيس جمهورية لكن مرسي مش هيتكتب في التاريخ ولا هيكون في مناهج المدارس".

    وقال رجل الأعمال المصرى المقيم فى مدينة لندن: "وأنا بطلع فى الروح هقول أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله وأشهد أن جيش مصر خير أجناد الأرض.. هقول كده والله العظيم، وهاكون خايف لو موقفتش مع بلدى".

    وأضاف رجل الأعمال أشرف السعد على هامش احتفالاته بنصر أكتوبر العظيم فى بث مباشر على حسابه الشخصى عبر "فيس بوك" مساء اليوم: "الجيش المصرى خير أجناد الأرض وده مش حديث، لكن إحنا المصريين مصنفين جيشنا بأنه خير أجناد الأرض، محدش حط خط أحمر لـ أردوغان غير الجيش المصرى، العالم كله اجتمع عشان يهددوا أردوغان.. لكن الرئيس السيسي قال بمنتهى الأدب من فضلكم الجيش خليكم جاهزين عشان ممكن نطلع نجيب حد فى الشوال ونيجى.. راح أردوغان خد العيال الإرهابيين ومشي... إحنا بتوع الخط الأحمر".

    وأردف قائلا :"مش أردوغان طلع من حوالي شهرين، وقال يجب أن ندخل سرت، تاني يوم الصبح طلع الرئيس السيسي وقال سرت خط أحمر هتيجى فيها أجيبك فى شوال، ومن يومها مجبش سيرتها تانى.. وأردوغان جبان".

    المصدر : موقع اليوم السابع

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    أنا عربي من تركيا شهادات عن سياسة تهميش وتتريك

    "أنا عربي من تركيا".. شهادات عن سياسة تهميش وتتريك

    يواجه العرب في تركيا كغيرهم من الأقليات العرقية والدينية، سياسات الدولة التي تسعى من خلالها لإلغاء هويتهم، ولكنهم رغم ذلك يسعون للمحافظة على خصوصيتهم لا سيما في المناطق الواقعة جنوب غربي البلاد والتي يتواجدون فيها بكثافة، كما هي الحال في مقاطعة "هاتاي" الواقعة على الحدود مع سوريا والتي تعرف بالعربية بـ"لواء اسكندرون".

    وفي هذا السياق، قال علي إحسان قبلان، وهو عربي ينحدر من مدينة أنطاكيا، عاصمة "اللواء"، إن "السكان العرب يحاولون التغلب على سياسة التتريك في هذه المنطقة من خلال تعليم أولادهم اللغة العربية قبل التركية". وأضاف قبلان وهو محلل سياسي وموظفٌ حكومي لـ"العربية.نت" أن "الهوية العربية موجودة في أنطاكيا وحيّة في معظم المدن القريبة منها، لكنها تكاد تختفي في مدنٍ أخرى يتواجد فيها العرب بكثافة مثل مارسين وأضنة نتيجة التتريك".

     
     
    "مهمّشون بلا مناصب كبرى"

    كما تابع قائلاً "العرب يعملون في مختلف المهن في هذه المناطق، لكنهم مهمّشون ولا يقلدون مناصب كبرى أو مهمة في مؤسسات الدولة، لأنهم يواجهون التمييز خاصة من الناحية الدينية إذا ما كانوا عرباً علويين".

    ولا يقتصر الوجود العربي في تركيا على مدن لواء إسكندرون الحدودية مع سوريا أو المدن الأخرى القريبة منها مثل مارسين وأضنة وإنما يتواجدون بكثافة في مقاطعات شانلي أورفا وماردين وسرت أيضاً، بالإضافة لبعض أحياء اسطنبول. وهم مسلمون سنة وعلويون مع أقلّية مسيحية.

    ويحاول العرب دخول الحياة السياسية، لكن مختلف الأحزاب التركية تقبل عضويتهم على أساس أنهم "أتراك من أصول عربية"، باستثناء حزب "الشعوب الديمقراطي"، المؤيد للأكراد والذي يقوده البروفيسور العربي مدحت سانجار الذي انتخب رئيساً مشاركاً للحزب في شهر شباط/فبراير الماضي، مع السياسية الكردية بروين بولدان. ولدى هذا الحزب برلمانيون عرب، منهم تولاي حاتم أوغولاري.

    تعليقا على ذلك، قال بركات كار، عضو لجنة الشؤون الخارجية في حزب "الشعوب الديمقراطي" التعددي، إن "حزبنا ليس تياراً كردياً وإنما هو حزب لكل شعوب البلاد، لذلك تعني الترجمة الحرفية لاسمه من اللغة التركية: (الحزب الديمقراطي للشعوب)". وأضاف أن "الأعضاء العرب ضمن صفوف هذا الحزب يستطيعون التعبير عن خصوصيتهم القومية وبإمكانهم بكل بساطة أن يعرّفوا عن أنفسهم كعرب لا كأتراكٍ من أصولٍ عربية كما يحصل ضمن أحزاب تركية أخرى".

    تولاي حاتم أوغولاري نائبة عربية عن "الشعوب الديمقراطي" في البرلمان التركي تولاي حاتم أوغولاري نائبة عربية عن "الشعوب الديمقراطي" في البرلمان التركي
    تولاي حاتم أوغولاري نائبة عربية عن "الشعوب الديمقراطي" في البرلمان التركي تولاي حاتم أوغولاري نائبة عربية عن "الشعوب الديمقراطي" في البرلمان التركي
    "أنا عربي من تركيا"

    وكار هو أيضاً عربي وينحدر من مدينة أنطاكية التي تعد واحدة من مدن لواء إسكندورن الذي تسيطر عليه أنقرة منذ العام 1939 رغم أن سوريا تعتبره المحافظة رقم 15 من أراضيها.

    إلى ذلك، أوضح ضمن مقابلةٍ مطوّلة مع "العربية.نت" قائلاً: "أنا أممي، لكن حين يسألونني هل أنت تركي؟ أجيب: أنا عربي من تركيا، فالفارق شاسع بين أن أكون تركياً كانتماءٍ قومي، وبين أن تكون جنسيتي تركيّة كمواطنٍ من هذا البلد". وأضاف "كان ثلثا سكان لواء إسكندرون من العرب، لكن نتيجة سياسات التتريك وترحيلهم من المنطقة، بالإضافة إلى الهجرة الطوعية من قبلهم لمدنٍ أخرى، باتوا يشكّلون اليوم ثلث السكان فقط، ولا يُسمح لهم بالتدريس باللغة العربية، لكن المسنين والقرويين يتحدّثون بلغتهم الأم".

    من مسيرة لحزب الشعوب الديمقراطي المعارض في تركيا (أرشيفية - فرانس برس) من مسيرة لحزب الشعوب الديمقراطي المعارض في تركيا (أرشيفية - فرانس برس)
    بين 7 إلى 8 ملايين عربي

    وبحسب كار، لا توجد إحصاءات دقيقة عن عدد السكان العرب في تركيا، لكن التقديرات غير الرسمية تشير إلى وجود ما يتراوح بين 7 و8 ملايين عربي في البلاد التي يشكّل سكانها نحو 80 مليون نسمة. وقال في هذا الصدد: "إذا كان هناك مطالبة من العائلات العربية بتعليم أطفالهم للغتهم، فيسمح لهم بتعلّمها بدءاً من الصف الرابع الابتدائي".

    من مسيرة لحزب الشعوب الديمقراطي المعارض في تركيا (أرشيفية- فرانس برس) من مسيرة لحزب الشعوب الديمقراطي المعارض في تركيا (أرشيفية- فرانس برس)

    كما أضاف "أما على المستوى الحكومي، فهناك شخصيات عربية في أماكن حسّاسة كالجيش، لكن معظمهم لا يعترفون بهويتهم العربية كما يحصل ضمن الحزب الحاكم في البلاد، لكن الأمر مختلف في حزبنا، وعلى سبيل المثال رئيسنا المشارك مدحت سانجر هو عربي ويقرّ بذلك، وهو بروفيسور بالقانون الدستوري والعام".

    يذكر أن حزب "الشعوب الديمقراطي" المعارض لحزب "العدالة والتنمية" الذي يقوده الرئيس رجب طيب أردوغان، هو ثالث أكبر حزب في تركيا ولديه 58 مقعداً في البرلمان بعد أن اعتقل 9 من نوابه بينهم رئيسه المشارك الأسبق صلاح الدين دميرتاش ورئيسته المشاركة السابقة فيغن يوكسك داغ.

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    أوغلو لأردوغان لا يحق لك إنفاق أموال الشعب لتلميع صورة صهرك

    أوغلو لأردوغان: لا يحق لك إنفاق أموال الشعب لتلميع صورة صهرك

    انتقد رئيس الوزراء التركي الأسبق ورئيس حزب المستقبل أحمد داوود أوغلو، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وصهره وزير المالية والخزانة بيرات ألبيرق، بسبب الأزمة المالية التي تمر بها البلاد، ووجه كذلك نقداً لوزير الصحة فخر الدين قوجة بسبب غياب الأرقام الحقيقية لمصابي مرض كورونا.

    في حديثه في المؤتمر الإقليمي العادي الأول لحزب المستقبل في ولاية كوجايلي، انتقد داود أوغلو، وزير الخزانة والمالية بيرات ألبيرق، والرئيس أردوغان، بالقول "من هنا، أناشد الرئيس، يمكنك إحضار أي شخص تريده إلى رئاسة حزبك، لكن ليس لديك الحق في إنفاق فلس واحد من الشعب على حملة العلاقات العامة هذه، سنحاسبكم على هذا".

    أردوغان وصهره أردوغان وصهره
     
     

    وأضاف داوود أوغلو "من يتواجد في رأس إدارة غير جديرة، يقوم بحملات علاقات عامة، لتلميع صورة وزير غير جدير، أولاً لرئاسة الحزب، ومن ثم لرئاسة تركيا".

    وفيما يتعلق بتعاطي الحكومة مع وباء كورونا، قال داوود أوغلو "تمر تركيا باختبار متطلبات الشفافية في سياق الوباء، هناك قناعة في كل مكان بأن هناك فجوة كبيرة بين الأرقام المعطاة والواقع الملموس، في آخر 48 ساعة، توفي 5 من أطبائنا المتخصصين بسبب كورونا".

    ولفت في هذا السياق إلى "معلومات حول ازدحام المستشفيات التي تحولت إلى مستشفيات لمعالجة الوباء في أنقرة، ومعلومات من مختلف الولايات، هناك انطباع بأن تصريحات وزارة الصحة عن حالة استقرار غير شفافة، من هنا أناشد وزير الصحة، أهم مبدأ للسياسة هو الشفافية، اليوم هناك اعتقاد بأن هناك تعتيماً على المعلومات".

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    الإمارات لمجلس الأمن تركيا تسعى لزرع الفوضى بالعالم العربي

    الإمارات لمجلس الأمن: تركيا تسعى لزرع الفوضى بالعالم العربي

    أرسلت دولة الإمارات رسالة إلى مجلس الأمن الدولي ضد التحركات التركية في المنطقة.

    وأكدت الإمارات في رسالتها، أن تركيا تهدد باستخدام المهاجرين لتعزيز أهدافها التي تتسم بجنون العظمة، مضيفة أن أنقرة تنتهج سياسة خارجية "عدوانية".

     
     

    وذكّرت الرسالة بأن تركيا "نقطة وصول وعبور لمقاتلي داعش إلى أفغانستان وآسيا الوسطى"، مضيفةً أن "تركيا تسعى لزرع الفوضى في العالم العربي".

    عرض عسكري في العاصمة الليبية لمرتزقة أرسلتهم تركيا عرض عسكري في العاصمة الليبية لمرتزقة أرسلتهم تركيا

    وشددت أبوظبي على أن تركيا "تتجاهل العمل متعدد الأطراف"، وتنتهك قرارات مجلس الأمن، مشيرة في هذا السياق إلى هجوم تركيا في سوريا والذي يشكّل انتهاكاً للقانون الدولي.

    في المقابل تعمل الإمارات "على تعزيز الأمن والسلام"، حسب ما أكده في رسالتها إلى مجلس الأمن والتي جاءت رداً على ادعاءات للمندوب التركي في الأمم المتحدة.

    وفي هذا السياق، اتهمت الإمارات تركيا بمحاولة "تحويل الانتباه عن تصرفاتها الخطيرة".

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    الاتحاد الأوروبي الخطوات الرادعة ضد تركيا قد تستهدف أصولاً كالسفن

    الاتحاد الأوروبي: الخطوات الرادعة ضد تركيا قد تستهدف أصولاً كالسفن

    قال الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إن دول الاتحاد قد تتفق على قائمة تدابير إضافية رادعة ضد تركيا، وقد تستهدف أصولا كالسفن.

    وطالب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، بضرورة مناقشة اتخاذ إجراءات رادعة ضد تركيا في القمة الأوروبية، مشيراً إلى أن العلاقة مع تركيا أصبحت أكثر من محتقنة بسبب الوضع في شرق المتوسط.

     
     

    فيما أكد وزير الخارجية الهولندي، ستف بلوك، أن بلاده لا تمانع فرض عقوبات على تركيا بسبب انتهاكاتها في شرق المتوسط.

    ووفقا لوكالة "آكي" الإيطالية، قال بلوك، إن بلاده منفتحة على فرض عقوبات ضد تركيا لو كان ذلك ضروريًا، مؤكدًا ضرورة انخراط الجميع في هذا الأمر.

    يأتي ذلك فيما قال وزير الخارجية اليوناني، نيكوس داندياس، اليوم الجمعة، إنه ينتظر ليرى ما سيعلنه المفوض الأوروبي للشؤون الخارجية جوزيف بوريل حول خيارات العقوبات الأوروبية على تركيا.

    وأضاف داندياس قبيل دخوله للمشاركة في اجتماعات يعقدها وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في برلين على مدى يومين: "نحن نعول على روح التضامن الأوروبية"، في الموافقة على فرض هذه العقوبات، التي وصفها بـ"الضرورية" لخفض التوتر في شرق المتوسط.

    ويواصل وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اليوم اجتماعاتهم في برلين، بحثاً عن مخرج للتوتر في شرق البحر المتوسط.

    وتشمل الاحتمالات المطروحة فرض حزمة عقوبات على تركيا، أو إحالة الملف كاملاً إلى القمة الأوروبية التي ستنعقد في أواخر سبتمبر/أيلول، المقبل، بحسب ما أكدته مصادر مطلعة على الاجتماعات.

    ويزداد منسوب التوتر يوماً بعد يوم في شرق البحر الأبيض المتوسط، وسط مخاوف من انزلاق الوضع نحو اصطدام مباشر لاسيما في ظل إصرار تركيا على فرض الأمر الواقع في المنطقة من خلال المضي قدماً في التنقيب عن الثروة النفطية رغم اعتراض عدة دول مجاورة، أبرزها اليونان وقبرص.

    من المناورات الأوروبية في المتوسط من المناورات الأوروبية في المتوسط

    وبعد وساطة إسبانية لم تتكلل بالنجاح، يبدو أن الوساطة الألمانية للحد من التوتر تتجه هي الأخرى للفشل، خاصة مع لغة التهديد التي اعتمدها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان واستمرار أنقرة في التنقيب.

    وقد قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إن "الوضع شرق المتوسط مقلق"، مؤكدةً أنها تحدثت مع أمين عام حلف الناتو عن الموضوع. وتابعت: "الأمر يقلقنا ونحن نريد أن نضع حداً للتصعيد".

    وقد توحدت أوروبا وراء اليونان وقبرص، وأصبحت تحذيراتها لتركيا أكثر جدية.

    وفي هذا السياق قال جوزيب بوريل الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي: "أنقرة انتهكت سيادة قبرص واليونان على الجرفِ القارّي".

    من جهته، حذّرت وزيرة الدفاع الفرنسي فلورانس بارلي من أن شرق البحر المتوسط "ليس ملعباً لطموحات البعض".

    وقد حملت المناورات الأوروبية في المتوسط، بمشاركة فرنسا وإيطاليا واليونان وقبرص، رسائل مبطنةً لتركيا بأن باريس وروما ستتحركان لحماية حقوق أثينا ونيقوسيا في حال قرر أردوغان المغامرة.

    سفينة المسح التركية التي تعمل في منطقة بحرية يونانية سفينة المسح التركية التي تعمل في منطقة بحرية يونانية

    من جهته، قاد أردوغان هذه المناورات بتصعيد حيث أشار إلى أنه مستعد لدفع الثمن المطلوب في أزمته مع أوروبا، قائلاً: "تركيا ليست بلدا يمكن اختبار صبره. وإذا قلنا سنفعل، فسنفعل. ونحن مستعدون لدفع الثمن".

    وهذه التصريحات التركية رددها أيضاً وزير خارجية تركيا مولود تشاويش أوغلو بعد لقائه نظيره الألماني هايكو ماس، حيث قال: "سفننا بدأت بالتحرك من جديد شرق المتوسط، وسنبدأ التنقيب بمناطق جديدة نهاية الشهر. ولن نتنازل تحت أي ظرف".

    ولقي التصعيد التركي ضد أوروبا ترددات داخل البلد، حيث اعتبرت المعارضة التركية أن سياسة أردوغان الخارجية تعزل تركيا وتزيد من عدد أعدائها في الإقليم والعالم، خاصةً بعد تدخلات أنقرة العسكرية في سوريا والعراق وليبيا.

    وفي هذا السياق قال المعارض التركي كمال كيلتشدار أوغلو: "أردوغان عطل وزارة الخارجية وتركها خارج الخدمة".

    ويرى مراقبون أن أردوغان يستخدم سياسة التصعيد لكنه سيتراجع قبل اللحظة الأخيرة، كونه يعلم أن بلاده لن تتحمل تداعيات أي أزمة مع أوروبا خصوصاً من الناحية الاقتصادية.

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    الشعب مع الرئيس السيسى من أجل مستقبل مصر - بدايه الخبر
    لا جدال أن قنوات الشر التى تبث سمومها اتجاه الرئيس السيسى فى كل من تركيا وقطر وتدار بواسطة مجموعة من الحشرات لا يريدون الخير لمصر، فهم مجموعة من المأجورين العملاء المرتزقة عبيد المال الخونة، فهم سلاح قوى الشر لتدمير وخراب وتقسيم مصر وتشريد شعبها وتفكيك جيشها وهو أعظم جيوش العالم، هؤلاء الأقزام يتبعهم القزم الشيطانى مثلهم اللص الكذاب الهارب المدعو محمد على وخسارة كبيرة فيه هذا الاسم، يريدون أن تعود البلاد مرتعًا للفتنة والفوضى والخراب لكى تصبح هدفًا لتحقيق مطامع قوى الشر فى إسقاط مصر، إن هؤلاء الخونة أصحاب الأفكار الهدّامة ومعهم جماعة إخوان الشيطان الغير مسلمين يريدون نشر الفتن والاضطرابات وإشاعة الفوضى فى البلاد عبر قنواتهم المشبوهة فى قطر وتركيا وعبر مواقعهم الإلكترونية على منصات مواقع التواصل الاجتماعى، إن حلفاء الشيطان من جماعة الإخوان الإرهابية وقنواتهم فى تركيا وقطر ما أهم إلا أداة فى يد الشيطان لتحقيق الآمالى التى تراود قوى الشر فى تقسيم مصر وتفكيك جيشها وتشريد شعبها كما فعلت هذه القوة من خلال مخططها الشيطانى التى سعت إليه فى تدمير دول الشرق الأوسط وتشريد شعوبها وتحطيم قوة جيوشها وخير الأمثلة شاهدة أمام أعيننا على تدهور الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية فى الدول العربية الشقيقة ودول الجوار فى ليبيا وسوريا والعراق واليمن.
     
    لقد أنقذ الرئيس السيسى والجيش المصرى كثيراً من المؤامرات والأطماع الخارجية التى تحيق بالبلاد من كل جانب،فقد اهتم الرئيس السيسى بالجيش المصرى وأسطوله البحرى كوسيلة للدفاع عن البلاد ضد أى اعتداءات أو مطامع خارجية،وعلى أرض الكنانة يقود سيادته قطار البناء والتنمية من خلال إقامة المشروعات العملاقة لبناء الحضارة المصرية الحديثة فى فتح مدن جديدة وإنشاء طرق وإقامة الكبارى وفتح مدارس وجامعات ومعاهد جديدة واستصلاح الأراضى الزراعية ووقف البناء عليها وفتح قناة السويس الجديدة ثم القضاء على المشكلات والسلبيات المدمرة التى ثارت أثناء وعقب أحداث 25 يناير عام 2011م من فوضى عارمة وانفلات أمنى رهيب فقد تحقق الأمن والاستقرار السياسى والإصلاح الاقتصادى وبداية بناء عصرجديد يلعب دوراً مهمًافى تاريخ بناء نهضة مصر الحديثة إن كل هذه يرجع الفضل فيها إلى الزعيم عبد الفتاح السيسى ورجال مصر الأفذاذ من رجال القوات المسلحة والشرطة والوطنيين الشرفاء فى إصلاح الضرورات المرغوب فيها من التنمية الاقتصادية وإقرار العدالة الاجتماعية، مما يفتح ميادين التنمية والعمران فكل هذه الجهود والإصلاحات فى التنمية والرخاء هى ثمرة جهود فكر وعقل الرئيس السيسى لما يتمتع بسمات عظيمة فى المهارة والقيادة وحبه الشديد لوطنه وأبناء وطنه وهذا ما يحس به كل مواطن مصرى شريف ينتمى لوطنه إن فراسة وذكاء الرئيس السيسى تتجلى فى تحقيق وحدة مصر والحفاظ على قوة جيشها الذى نفخر به أمام جيوش العالم كله وتحقيق الأمن القومى المصرى الداخلى بدعم وتقوية جهاز الشرطة المصرية، واستقلال مصر اقتصاديا وسياسيا دون الخضوع والانقياد إلى أى دولة أجنبية،وهذه حقيقة نقر بها في عهد الرئيس السيسى عهد الاستقلال والرخاء والازدهار والتنمية والعمران وإعلاء دولة القانون لأنه المعيار الحقيقى لمدى تحضر وتقدم وازدهار ورفاهية أى دولة تلتزم بسيادة القانون وتطبيقه دون تفرقة بين أبناء الشعب ويعتبر هذا من أهم الدعائم الأساسية فى أى نظام ديمقراطى قائم دون التوغل على حقوق وحريات الأفراد.
     
    إن حلفاء الشيطان فى قنوات الشر التى تبث سمومها من قطر وتركيا يريدون نشر الفوضى فى مصر بنشر الإشاعات والأكاذيب التى تستهدف الأضرار بالأمن القومى المصرى، لأن هذه القنوات الفضائية العميلة بلا رقيب لما يذاع فيها فكل معلوماتهم كاذبة وأخبارهم خاطئة، بهدف نشر الشائعات والأكاذيب التى تستهدف الإضرار بالمصلحة العامة للدولة فى ظل مؤامرات تحاك بالدولة المصرية لزعزعة الأمن والاستقرار فيها، فهؤلاء يفتقدون القيم والمبادئ والأخلاق لأنهم يذيعون أنباء وأكاذيب ليست لها صلة بالواقع بهدف الدعوات إلى أغراض سياسية مشبوهة لها صلة فمن يريد عودة الإمبراطورية العثمانية القديمة إن حلم العودة يراود أحلام ديكتاتور تركيا رجب طيب أردوغان لأن هذا المطمع لابد من نشر البلبلة والإشاعات والأكاذيب وهذا لايكون إلا باستخدام هؤلاء الثعابين فى القنوات الفضائية العميلة على أرض تركيا لبث سمومهم لتحقيق أغراضهم التى تستهدف هدم مؤسسات الدولة كلها، فلا بد أن ندرك هذا الخطر جميعًا الذى يأتينا من تركيا وقطر وضرورة الانتباه لما يريدون لنا جميعًامن أضرار من نشرهم وإذاعتهم أخبار وأنباء غير حقيقية لتكدير السلم والأمن الاجتماعى بين جميع أفراد الشعب المصرى من خلال الأخبار الكاذبة والشائعات المغرضة، ونريد توجيه رسالة إلى الشعب المصرى العظيم من خلال مقالى هذا فى ظل هذه الظروف الراهنة والأضرار التى تحاك بنا من كل جانب أن نقف ونتعاون صفا واحدا خلف القيادة السياسية والجيش والشرطة المصرية لردع أى عدوان يمس سلامة وأمن واستقرار الدولة المصرية لأن هؤلاء يكرسون أنفسهم لحماية الدولة المصرية ضد أى تهديد يعوق أهداف التنمية والسلام والعمران، لأن الخطر الحقيقى يأتينا من قنوات الشر فى تركيا وقطر بسبب الكراهية لأ سباب تقدم مصر إقتصاديا وسياسياً، وإن واجب علينا أن ندافع عن وطنا ومؤسسات الدولة كلها لأن الدفاع عنهم حق وأن تكريس هذا الحق بمواجهة الشائعات والأكاذيب التى تأتى إلينا من خلال قنوات الشر فى تركيا وقطر، لأن من شأنها تهديد الأمن العام وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة للدولة.
     
     

    المصدر : موقع اليوم السابع

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    الشعوب الديمقراطي يرد على محاولات داود أوغلو التقرّب من الأكراد

    "الشعوب الديمقراطي" يرد على محاولات داود أوغلو التقرّب من الأكراد

    في خطوة غير مسبوقة دعا رئيس الوزراء التركي الأسبق أحمد داود أوغلو، الأحد، لاستخدام اللغات الأم في المدارس والحياة الاجتماعية بحريّة في بلاده، وذلك خلال أول زيارةٍ رسمية له منذ تأسيس حزبه، لمدينةٍ كردية تقع شرق تركيا.

    وعبّر داود أوغلو، رئيس حزب "المستقبل" خلال زيارته لمدينة فان التي تُعرف أيضاً بـ "وان"، عن رفضه تعيين الحكومة لأمناءٍ من حزب "العدالة والتنمية" الحاكم، كرؤساء للبلديات التي فاز فيها حزب "الشعوب الديمقراطي"، المؤيد للأكراد بعد عزل رؤسائها المنتخبين والفائزين في الانتخابات المحلية التي شهدتها البلاد العام الماضي.

     
     

    واعتبر مسؤول بارز في حزب "الشعوب الديمقراطي" المعارض للرئيس رجب طيب أردوغان أنه "يمكن البناء على دعوات داود أوغلو فيما يتعلق بحق تداول اللغة الكردية وإنهاء تعيين الأوصياء الحكوميين على بلديات حزبنا".

    وقال ارول قاطرجي أوغلو، وهو أستاذٌ جامعي معروف ونائب عن الحزب المؤيد للأكراد في البرلمان التركي، إن "قراءتنا الايجابية لما أدلى به رئيس الوزراء التركي الأسبق مؤخراً، لا تعني أبداً أننا نتمتع بعلاقة وثيقة تربطنا به".

    أحمد داود أوغلو ورجب طيب أردوغان أحمد داود أوغلو ورجب طيب أردوغان

    وأضاف لـ"العربية.نت" أن "دعوات داود أوغلو هي خطوة مرحب بها من قبلنا، لكنها ليست كافية أبداً في الوقت الراهن لإقامة صلات مع حزبه نتيجة ما فعله حين كان رئيساً للوزراء، فقد تصرّف كعدوٍ للأكراد خاصة بعد الانتخابات المحلية عام 2015".

    وتابع أن "داود أوغلو تعهّد في تلك الفترة بتحويل منطقة (صور) التاريخية وسط مدينة ديار بكر لمنطقةٍ شبيهة لتوليدو الإسبانية وقد أدلى بهذه التصريحات في وقتٍ كانت فيه المنطقة تحت نيران الجيش التركي وكان أهلها يموتون. لقد تحدّث حينها وكأن شيئاً لم يكن بدلاً من المساهمة في إنهاء تلك الحرب".

    كما شدد على "أننا في حزب الشعوب الديمقراطي لسنا دعاة انتقام رغم كلّ ما جرى سابقاً، ونريد أن نكون مع كلّ من يريد ديمقراطية حقيقية في البلاد، لذلك قد يكون هناك تعاون بيننا وبين داود أوغلو مستقبلاً لا سيما وأن هناك سياسيين أكرادا في حزبه وهذا أيضاً أمر جيد".

    وكان داود أوغلو قد شنّ هجوماً لاذعاً على حليفه السابق أردوغان لعزله رؤساء البلديات المنتمين للحزب المؤيد للأكراد وتعيين أوصياء حكوميين في 46 بلدية من أصل 71 فاز فيها الحزب في الانتخابات المحلية العام الماضي.

    كما تطرّق داود أوغلو خلال زيارته لمدينة وان يوم السبت الماضي، لحق "الجميع" في تداول "اللغة الأم" والتي غالباً ما تعني اللغة الكردية التي تحظرها أنقرة منذ عقود.

    وقال داود أوغلو: "لا يمكن لتركيا أن تنعم براحة البال حين يعاني كرديٌ واحدٌ من مشكلة الانتماء"، مؤكداً أنّ بلاده لن تكون قوية إذا لم تستطع "رعاية" جميع الأكراد في وان أو ديار بكر أو إسطنبول وحتى سوريا أو العراق.

    ويقود داود أوغلو منذ تأسيس حزبه نهاية العام الماضي، حملةً شرسة ضد أردوغان محمّلاً إياه مسؤولية كلّ المشاكل التي تمرّ بها البلاد كالتدهور الاقتصادي وتراجع الديمقراطية والحريات العامة.

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    الكذب والفبركة التى أضحكت العالم على تلاميذ جوبلز - بدايه الخبر
    "اكذب ثم اكذب ثم اكذب" مقولة شهيرة أطلقها جوزيف جوبلز وزير الدعاية النازية إبان حكم أدولف هتلر لألمانيا فى الحرب العالمية الثانية، ولكن مجريات الأحداث أثبتت فشل هذا المنهج ومنيت ألمانيا بهزيمة فادحة وقسمت على أثرها إلى دولتين ألمانيا الشرقية ونظيرتها الغربية، ورغم أن ما حدث درس تاريخى لكل ذى عقل، إلا أن هناك من يسيرون على نفس المنهج رغم فشلهم المتكرر وهزيمتهم النكراء، فمازالت جماعة الإخوان الإرهابية، واذنابها وعملائها فى قطر وتركيا تلاميذ نجباء لجوبلز يتخذون الكذب منهجا وأسلوب حياة، ولا يملون من ترديد الأكاذيب والزيف والبهتان وفبركة الأحداث، رغم أن الجميع يعلم أنهم كاذبون كاذبون كاذبون.
     
    جماعات الشر لا يريدون أن يستوعبوا ما آلت اليه الأمور فى مصر خلال السنوات الست الماضية، من استقرار وامن وأمان وإنجازات على كافة المستويات التنموية والاجتماعية والمشروعات الكبرى فى مجالات الطرق والنقل والمواصلات والصناعة والتجارة والكهرباء وغيرها، وأصبح اقتصادها بشهادة المؤسسات الدولية العالمية يحقق النمو الأكبر والأبرز فى المنطقة رغم ظروف جائحة كورونا التى تضرب العالم من قرابة الشهور العشرة ، ولذلك يجندون المرتزقة على السوشيال ميديا وفى القنوات الفضائية لصنع وفبركة قصص من الخيال المحض، وسرد روايات وأحداث لا تمت للحقيقة بصلة، الغرض منها فقط زعزعة الاستقرار فى مصر، ومحاولة الوقيعة بين الشعب وقياداته وحكومته، ورغم أن كذبهم أصبح مفضوحا والشعب المصرى كشف خداعهم وتضليلهم لاسيما وهو يرى بعينيه ما تحقق من طفرات تنموية كبيرة، ويدرك ما وصلت إليه بلاده من قوة حيث استعادت موقعها الذى تستحقه وبات الجميع يعمل لها ألف حساب، إلا أنهم مازلوا مستمرين فى منهجهم وأسلوبهم القائم على الكذب ثم الكذب ثم الكذب.
     
    ما حدث فى جمعة أمس 25 سبتمبر كان بمثابة الفضيحة والجرسة لجماعات الشر وقناة الجزيرة وإعلام الإخوان الذى يعمل لصالح تركيا وقطر ضد مصر، فعندما خاب مسعاهم فى الوقيعة بين المصريين، وافشل تماسك الشعب المصرى مخططهم للفتنة، لجأوا كعادتهم إلى التزوير والكذب والتزييف والفبركة، فأذاعوا فيديوهات قديمة وزعموا أنها لمظاهرات فى عدد من القرى والمدن فى مصر، بل تمادوا فى التضليل وبثوا فيديوهات لمظاهرات فى دول أخرى وأكدوا أنها فى مصر، وهو الأمر الذى كشفته عدد من محطات التليفزيون العالمية لتؤكد على تدليس وتضليل قناة الجزيرة وقنوات الإخوان وتثبت أن الفيديوهات لأحداث قديمة، كما اثبتت أن نفس الفيديو الذى يضم بعض الشباب الذين يعدون على أصابع اليد الواحدة يتم الترويج له على أنه فى عدة أماكن مختلفة رغم أن من يدقق يجد أنه نفس الفيديو بنفس الأشخاص وبنفس الشارع الضيق الذين يسيرون فيه.
     
    هل تخرس الجزيرة بعد فضيحتها التى شاهدها العالم، وشهدت عليها قنوات عالمية محايدة، طبعا لا، فمنهجها هو الكذب، وسوف تستمر فى تضليلها، بأوامر من أسيادها نظام الحمدين التابع للأردوغان، الذين يكنون كرها لمصر والمصريين ويحقدون على النجاحات والإنجازات التى تحققت على أرض المحروسة، أيضا الخونة والمتآمرين من إعلاميين قنوات الإخوان، فلن يكفوا عن زيفهم وفبركتهم مهما انكشف أمرهم وثبت كذبهم، لأن ما يقومون به مدفوع الأجر، وبالنسبة لهم سبوبة وأكل عيش يتقاضون مقابله مرتبات بالدولار، فمهما تم فضح أكاذيبهم سوف يستمرون فى منهجهم وخداعهم.
     
    ما حدث فى جمعة 25 سبتمبر أثبت للجميع أن الشعب المصرى يعى تماما ما يحاك ضده من مؤامرات وخطط شيطانية لهدم الدولة والرجوع بها إلى نقطة الصفر، ولذلك كان موقفه الصلب الداعم لحكومته وقيادته مضرب الأمثال وخير أثبات أن الشعب وقيادته وحكومته يدا واحده ضد كل الدعوات الهدامة التى يبثها أذناب جماعة الشر والمأجورين والخونة.
     
     
     

    المصدر : موقع اليوم السابع

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    المعارضة التركية أردوغان يسعى لتشكيل قوات موازية تتبعه شخصياً

    المعارضة التركية: أردوغان يسعى لتشكيل قوات موازية تتبعه شخصياً

    وافق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على إنشاء قوة جديدة تعمل تحت إشراف مديرية أمن إسطنبول في خطوة أثارت انتقادات واسعة في صفوف المعارضة التركية ونشطاء حقوقيين.

    واعتبر حزب الشعوب الديمقراطي التركي خطوة أردوغان خطيرة ويجب الرد عليها من الشعب والبرلمان، مشيراً إلى أن الرئيس التركي يسعى لنظام الرجل الواحد من خلال تشكيل قوات موازية تتبع سلطته الشخصية في محاولة لتشكيل "قوة شرطة موازية في المدينة" على غرار الحرس الثوري الإيراني.

    احتجاجات المحامين في اسطنبول 30 يونيو - فرانس برس احتجاجات المحامين في اسطنبول 30 يونيو - فرانس برس
     
     

    وتتكون الوحدة، التي تم الإعلان عنها في مرسوم رئاسي نُشر في الجريدة الرسمية السبت، من 500 شرطي، سيقدمون تقاريرهم مباشرة إلى مديرية الأمن في إسطنبول.

    وقال النائب البرلماني إبراهيم كابوغلو، من حزب الشعب الجمهوري المعارض، في حسابه على "تويتر"، إن إنشاء مثل هذه الوحدة "يتعارض مع الدستور التركي"، وفق ما ذكر موقع "أحوال" التركية.

    أردوغان ينتهك المادة 126 من الدستور

    واعتبر "كابوغلو" أن التحرك لتشكيل قوة أمنية موازية في إسطنبول "ينتهك المادة 126 من الدستور"، التي تنظم تشكيل وحدات إدارية محلية يتم تحديد واجباتها وصلاحياتها بالقانون.

    وقال المحامي محمد كوكسال إن استحداث الرئاسة التركية قوة شرطة موازية في أكبر مدينة تركية "يعتبر تطورا خطيرا للغاية"، مضيفا أن "هذه هي الطريقة التي تم بها تشكيل قوة شرطة في عهد هتلر في ألمانيا".

    وأشار "كوكسال" إلى أنه تم إنشاء قوات مماثلة في عدد من المدن التركية عام 2018، وذلك من أجل توفير الأمن خلال التجمعات الرئاسية التي يحضرها أردوغان.

    وصرح جارو بيلان، النائب عن حزب الشعوب الديمقراطي المعارض المؤيد للأكراد، إن القوة الجديدة تأخذ أوامرها بشكل مباشر من أردوغان، واصفا تشكيلها بـ"الخطير للغاية".

    وفي يونيو الماضي، أقر البرلمان التركي مشروع قانون مثير للجدل يمنح سلطات شبيهة بتلك الممنوحة للشرطة إلى حراس الأحياء بالليل، الذين يقومون بدوريات في الشوارع للإبلاغ عن السرقات والسطو.

    ويبلغ عدد هؤلاء الحراس، الذين يتبعون وزارة الداخلية التركية أكثر من 28 ألف شخص، وهم مسلحون بمسدسات ومصرح لهم بطلب التعرف على المواطنين وإيقافهم وتفتيشهم.

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    الناتو على خط التوتر على أثينا وأنقرة خفض التصعيد

    الناتو على خط التوتر.. "على أثينا وأنقرة خفض التصعيد"

    مع ارتفاع حدة التصعيد بين الطرفين، دعا حلف الناتو تركيا واليونان إلى تخفيف التوتر والجلوس إلى طاولة الحوار. وقال أمين عام الحلف ينس ستولتنبرغ قبل بدء اجتماع وزراء الدفاع لدول الاتحاد الأوروبي الأربعاء "يجب حل الأزمة على أساس القانون الدولي وروح التضامن بين الحلفاء".

    كما أشار إلى أن الحلف قلق من تطورات الوضع في شرق المتوسط، قائلاً "نحن في حاجة إلى خفض التوتر وأن يجلس الطرفان إلى طاولة الحوار".

    وساطة ألمانيا

    إلى ذلك، شدد على ترحيبه بجهود الوساطة التي تبذلها ألمانيا من أجل إيجاد مخرج للأزمة، قائلاً "نتواصل من جانبنا أيضا بانتظام مع كبار المسؤولين في كل من أنقرة وأثينا".

     
     

    أتى ذلك، بعدما أطلقت ألمانيا وساطة بين البلدين في ظل احتدام الصراع على الثروات شرقي المتوسط.

    وزار وزير خارجيتها هايكو ماس أمس كلا البلدين، مؤكداً أن الطرفين لا يريدان تسوية نزاعهما حول موارد الطاقة في شرق البحر المتوسط بالسبل العسكرية، مشيرا إلى استعداد الجانبين للحوار.



    وقال ماس في مؤتمر صحفي مع نظيره التركي بعد أن زار اليونان في وقت سابق "أسمع من الجانبين أن الاستعداد للحوار موجود ونعتبر لهذا السبب أنه أمر يمكن تحقيقه".

    إلا أن تصريحات حادة صدرت مجددا اليوم عن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بما قد يشي بالعودة إلى نقطة الصفر.

    يذكر أن خلافات شديدة تدور بين تركيا واليونان، العضوين في حلف شمال الأطلسي، بشأن السيادة على موارد النفط والغاز في المنطقة بناء على وجهات نظر متضاربة إزاء امتداد الجرف القاري لكل من الدولتين في المياه التي تنتشر فيها جزر معظمها يونانية.

    كما تشهد العلاقات بين أنقرة، ودول الاتحاد الأوروبي لا سيما فرنسا توتراً متصاعدا، على خلفيات التحركات التركية في المتوسط أيضا، فضلا عن ملفات أخرى تتعلق بليبيا واللاجئين وغيرها.

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    انتهاكات بحق صحافيين أتراك والسبب ليبيا وسوريا وفضائح - بدايه الخبر

    انتهاكات بحق صحافيين أتراك.. والسبب ليبيا وسوريا وفضائح

    تواصل حكومة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، انتهاكاتها بحق الصحافيين، لاسيما من ينتقدون سياساتها الخارجية في ليبيا، ويفضحون أعضاء الحزب الحاكم.

    وفي جديد الانتهاكات، أنهت المحكمة الجنائية العليا السادسة والعشرون، في أنقرة، النظر في لائحة الاتهام بحق الصحافية، ميسر يلدز ، والصحافي، إسماعيل دوكيل، وضابط الصف، إردال باران، في قضية إفشاء معلومات وصفتها جهة الادعاء، بأنها "سرية"، وتتعلق بمعلومات عن نشاطات عسكرية تركية في سوريا وليبيا.

     
     
    محاكمة صحافيين بسبب  النشر عن ليبيا محاكمة صحافيين بسبب النشر عن ليبيا

    ويتهم الإدعاء، أردال باران، بارتكاب جرائم ضد الدولة، عن طريق إعطاء معلومات للصحافيين، يلدز، مديرة ODA TV، في أنقرة، ودوكيل، مراسل قناة TELE 1، في أنقرة، وهو من شأنه أن"يعرض التحركات العسكرية للدولة للخطر "، وفق ما جاء في محضر الاتهام، التي نصت أيضاً، على أنَّ المعلومات التي شاركها، باران، مع الصحافيين، تتجاوز الحدود القانونية المحددة لحرية الصحافة.

    من خلال المكالمات الهاتفية التي رصدتها السلطات، بين يلدز ، ودوكيل، من جهة، وباران، من جهة ثانية، تم ذكر وضع القوات التي سيتم إرسالها إلى سوريا وليبيا، وأسمائهم، ومناطق التجميع، والمسار، وتاريخ الإرسال، ومعلومات حول الأسلحة والمعدات التي سيتم استخدامها.

    وفي لائحة الاتهام ، التي نصت على أن المشتبه بهم ارتكبوا جريمة "إفشاء معلومات حول المنافع الأمنية والسياسية للدولة" بطريقة متسلسلة، طلب الإدعاء العام، بالحكم على المتهمين الثلاثة، بالسجن من 6 سنوات و 3 أشهر، إلى 17 سنة و 6 أشهر.

    جريمة اغتصاب

    وفي حادثة أخرى، ألقت السلطات القبض على صحافي، ورئيس تحرير صحيفة يومية محلية، بتهم تشهير، في ولاية كوجايلي الغربية، بعد يومين من نشر قصة عن "عصابة اغتصاب" في المنطقة، واتهمت الصحيفة مسؤولين محليين في حزب العدالة والتنمية الحاكم، بالاعتداء على قاصر ، بينما قال مكتب المدعي العام إن المشتبه بهم المذكورين "لم يشاركوا" في الحادث.

    ونشرت صحيفة، Daily Kocaeli Halk، قصة بعنوان "عصابة اغتصاب حزب العدالة والتنمية "، في 26 سبتمبر ، والتي قال مكتب المدعي العام إنها تحتوي على اتهامات كاذبة حول مسؤولي حزب العدالة والتنمية، واتهامهم بالاعتداء الجنسي على شاب يبلغ من العمر 17 عاماً.

    وأضاف مكتب المدعي العام، في كوجالي، "كشف مكتب المدعي العام أن الأشخاص المذكورين في القصة، لم يتورطوا في الاعتداء الجنسي على الشاب القاصر، وتم فتح تحقيق مع أولئك الذين أعدوا التقرير الإخباري ونشروه".

    وبناء على لائحة اتهام أعدها المدعي العام، في كوجالي، ألقت السلطات القبض على الصحافي، فاروق بستان، ورئيس التحرير، بولنت كاراغوز، بعد الإدلاء بأقوالهما إلى مكتب المدعي العام في 28 سبتمبر ، ولم يتم فتح أي تحقيق في تقارير الاعتداء الجنسي التي صنفت ضمن خانة "التشهير".

    المصدر : موقع العربية

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    بـ1500 دولار تركيا تضخ مرتزقة سوريين إلى أذربيجان - بدايه الخبر

    بـ1500 دولار.. تركيا تضخ مرتزقة سوريين إلى أذربيجان

    في خضم اشتباكات هي الأعنف بين أرمينيا وأذربيجان بسبب إقليم ناغورنو كاراباخ منذ 2016، أدت إلى سقوط ما لا يقل عن 55 قتيلاً في ثاني يوم من المعارك، يتردد اسم تركيا التي أصبحت تخوض حربها الرابعة، بعد سوريا والعراق وليبيا.

    فقد نقلت وكالة رويترز عن مقاتلين اثنين من المعارضة السورية المدعومة من أنقرة قولهما، إن تركيا ترسل مقاتلين سوريين من المعارضة لدعم أذربيجان في صراعها المتصاعد مع جارتها أرمينيا، في الوقت الذي تعهدت فيه أنقرة بتكثيف الدعم لحليفتها باكو.

     
     

    وقال سفير أرمينيا في موسكو، الاثنين، إن تركيا أرسلت نحو 4000 مرتزق من شمال سوريا إلى أذربيجان، وإنهم يقاتلون هناك، وهو ما نفاه أحد مساعدي إلهام علييف رئيس أذربيجان.

    خبراء عسكريون أتراك

    كما ذكرت أرمينيا أن خبراء عسكريين أتراكاً يقاتلون إلى جانب أذربيجان في ناغورنو كاراباخ، وهي منطقة جبلية منشقة عن أذربيجان يديرها منحدرون من أصل أرميني، وأن أنقرة قدمت طائرات مسيرة وطائرات حربية.

    ونفت أذربيجان صحة هذه التقارير. ولم تعلق تركيا حتى الآن على الرغم من أن مسؤولين كباراً منهم الرئيس رجب طيب أردوغان، تعهدوا بدعم باكو.

    من الاشتباكات بين أرمينيا وأذربيجان يوم 27 سبتمبر من الاشتباكات بين أرمينيا وأذربيجان يوم 27 سبتمبر

    إلى ذلك قال المقاتلان المنتميان لجماعات معارضة مدعومة من تركيا في مناطق شمال سوريا الخاضعة للسيطرة التركية، إنهما في طريقهما إلى أذربيجان بالتنسيق مع أنقرة.

    ورفض المقاتلان نشر اسميهما نظراً لحساسية الأمر. ولم يتسن لرويترز التحقق من صدق روايتهما بشكل مستقل.

    1500 دولار شهرياً

    وقال كلا الرجلين إن "قادة الكتائب السورية أبلغوهما بأنهما سيتحصلان على حوالي 1500 دولار شهرياً"، وهو راتب كبير في سوريا التي انهار اقتصادها وعملتها.

    كما أضاف أحد الرجلين أنه "رتّب مهمته مع مسؤول من الجيش الوطني السوري المدعوم من تركيا في عفرين"، وهي منطقة في شمال غرب سوريا فرضت تركيا وحلفاؤها في المعارضة السورية السيطرة عليها قبل عامين.

    ولم يرد متحدث باسم "الجيش الوطني السوري" على طلب للتعليق.

    إلى ذلك ذكر المقاتل الآخر، وهو من فصيل جيش النخبة التابع للجيش الوطني السوري، أنه جرى إبلاغه بأنه تقرر نشر ما يقرب من 1000 سوري في أذربيجان. وتحدث معارضون آخرون، رفضوا الكشف عن أسمائهم، عن أعداد تتراوح بين 700 و1000.

    من الاشتباكات بين أرمينيا وأذربيجان يوم 27 سبتمبر من الاشتباكات بين أرمينيا وأذربيجان يوم 27 سبتمبر
    "حراسة منشآت"

    وقال الرجلان اللذان تحدثا إلى رويترز الأسبوع الماضي، إنهما يتوقعان إيفادهما في 25 سبتمبر لـ"حراسة منشآت لكن ليس للقتال". ولم تتمكن رويترز من الاتصال بهما الاثنين للتأكد من مكان وجودهما حالياً.

    من جانبه، اعتبر حكمت حاجييف، مساعد رئيس أذربيجان لشؤون السياسة الخارجية، أن القول إن مرتزقة سوريين يأتون لمساعدة بلاده هو "محض هراء"، لافتاً إلى أن "قواتنا المسلحة لديها ما يكفي من الأفراد وقوات الاحتياط".

    يذكر أنه في السنوات الماضية، سعت تركيا لممارسة النفوذ في الخارج بتوغلات في سوريا والعراق المجاورتين، والدعم العسكري لحكومة الوفاق في ليبيا.

    وقالت تركيا مراراً إنها مستعدة أيضا لتقديم الدعم لأذربيجان التي تربطها بها علاقات تاريخية وثقافية قوية وتدير معها مشاريع مشتركة في مجال الطاقة.

    من الاشتباكات بين أرمينيا وأذربيجان يوم 27 سبتمبر من الاشتباكات بين أرمينيا وأذربيجان يوم 27 سبتمبر
    التنافس مع روسيا

    وحضر وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، تدريبات عسكرية مشتركة في أذربيجان في أغسطس، واستغل أردوغان خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع الماضي لاتهام أرمينيا بمهاجمة جارتها.

    كما ساهم القلق من أن تركيا قد تشارك بشكل أكبر في هذا الصراع في تراجع عملتها إلى مستوى قياسي منخفض مقابل الدولار اليوم الاثنين.

    يشار إلى أنه من شأن استخدام مقاتلي المعارضة في سوريا أن يخلق مسرحاً ثالثاً للتنافس بين أنقرة وموسكو التي لها قاعدة عسكرية في أرمينيا وتعتبرها شريكاً استراتيجياً في جنوب القوقاز وتمدها بالأسلحة. ولم تعلق روسيا على تقارير إرسال مقاتلين سوريين إلى أذربيجان.

    وقال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، إن موسكو تتابع الموقف عن كثب، وإنه يتعين حل الصراع عبر السبل الدبلوماسية.

    المصدر : موقع العربية

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    بندر بن سلطان لماذا لم تطرد تركيا سفير إسرائيل؟ - بدايه الخبر
    اخبار السعوديه - بدايه الخبر

    كشف الأمير بندر بن سلطان، أمين مجلس الأمن الوطني السعودي السابق في الحلقة الأولى من وثائقي "مع بندر بن سلطان" الذي بث أمس على "العربية"، العديد من التفاصيل عن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

    ومتحدثا عن المزايدات في هذا الملف، تساءل: تركيا سحبت سفيرها من الإمارات بعد اتفاق السلام مع إسرائيل، فلماذا لم تطرد سفير إسرائيل من أنقرة أو تسحب سفيرها من تل أبيب؟

     
     

    وكانت تركيا انتقدت الاتفاق الذي أعلن عنه في أغسطس الماضي بين الإمارات وإسرائيل، مؤكدة دعمها للحقوق الفلسطينية وتمسكها بالقدس عاصمة لفلسطين، بينما تنشط التجارة بينها وبين تل أبيب، ودون أن تسحب سفيرها أو تتخذ أي خطوة تجاه سفير إسرائيل في أنقرة، ما اعتبر مزايدة ومتاجرة بالقضية الفلسطينية من قبل العديد من المراقبين.

    إلى ذلك، ذكّر الرئيس السابق للاستخبارات السعودية، خلال المقابلة التي ستبث على 3 حلقات، بكافة الجهود التي بذلتها المملكة تجاه القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني، مؤكداً أنها قضية محقة، لكن محاميها فاشلون، مضيفا أن الخلافات والهفوات التي ارتكبها القادة الفلسطينيون أساءت لهذا الملف الجوهري على المستوى العربي والعالمي.

    المصدر : موقع العربية

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    تأزم جديد اليونان ترد على أنقرة بـ مناورات حربية

    تأزم جديد.. اليونان ترد على أنقرة بـ"مناورات حربية"

    بعد تراجع طفيف في حدة التوتر بين البلدين، تدهورت العلاقات مجدداً خلال الأيام الماضية، بين تركيا واليونان، لا سيما بعد تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس.

    وبدا المشهد، الثلاثاء، ذاهبا إلى مزيد من التأزم، على وقع استنفار عسكري يوناني.

     
     

    فقد بدأت أثينا، فجر اليوم، مناورات عسكرية تشارك فيها قواتها البحرية والجوية في البحر الأبيض المتوسط جنوب شرق جزيرة كريت وجنوب جزيرة كاستيلوريزو اليونانية، بالقرب من المنطقة التي أرسلت إليها تركيا سفينة الأبحاث أوروتش رئيس، برفقة سفن حربية، لمسح البحر الأبيض المتوسط بحثاً عن احتياطيات الغاز والنفط.

    بالتزامن، توجه وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى اليونان وتركيا، الثلاثاء، في محاولة لتخفيف التوتر المتزايد بين الجارتين الحليفتين في الناتو، ولنزع فتيل الأزمة بشأن حقوق التنقيب في شرق البحر المتوسط.

    نشر الفوضى

    وكان أردوغان أعلن، أمس الاثنين، أن البحرية التركية لن تتراجع عن مواقعها في شرق البحر المتوسط، متهما اليونان بنشر الفوضى. وأضاف في أعقاب اجتماع لمجلس الوزراء "الذين يلقون باليونان أمام البحرية التركية لن يقفوا وراءهم".

    كما اعتبر أنه ليس لأثينا الحق في بث إرشادات ملاحية تُعرف باسم نافتكس في المناطق التي تطالب بها أنقرة. وقال "اليونان أعلنت إرشادات ملاحية خاصة بها بشكل غير قانوني وبأسلوب فج. بهذا الموقف تنشر اليونان فوضى لن تستطيع الإفلات منها".

    سفينة تركية (رويترز) سفينة تركية (رويترز)
    حرب كلامية متصاعدة

    يذكر أن الدولتين أرسلتا فرقاطات، وسط حرب كلامية متصاعدة بسبب مطالب متعارضة بالأحقية في موارد الطاقة.

    ومددت تركيا مهمة التنقيب التي تقوم بها سفينة المسح عروج ريس في منطقة متنازع عليها بشرق البحر المتوسط حتى 27 أغسطس لتؤجج بذلك التوتر في المنطقة.

    وكانت أثينا وصفت عملية المسح تلك بأنها غير قانونية. وقال ستيليوس بيتساس المتحدث باسم الحكومة اليونانية للصحافيين، الاثنين، إن اليونان أصدرت إرشادات ملاحية تنتهي أيضا في 27 أغسطس.

    رئيس الوزراء اليوناني رئيس الوزراء اليوناني

    كما أكد أن بلاده "سترد بهدوء مع استعداد على الصعيدين الدبلوماسي والعملي. وستفعل كل ما هو ضروري للدفاع عن حقوقها السيادية".

    وتدور خلافات شديدة بين تركيا واليونان، العضوين في حلف شمال الأطلسي، بشأن السيادة على موارد النفط والغاز في المنطقة بناء على وجهات نظر متضاربة إزاء امتداد الجرف القاري لكل من الدولتين في المياه التي تنتشر فيها جزر معظمها يونانية.

    بالإضافة إلى التوتر بين البلدين، تشهد العلاقات بين أنقرة، ودول الاتحاد الأوروبي لا سيما فرنسا توتراً متصاعدا، على خلفيات التحركات التركية في المتوسط.

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    تداعيات الانخراط التركي في القوقاز - بدايه الخبر
    اخبار السياسه - بدايه الخبر

    تستمر المواجهات الدامية في جيب ناغورني قره باغ على الرغم من الدعوات الدولية لوقف إطلاق النار وأهمها الدعوة المشتركة التي أطلقها الرؤساء دونالد ترامب وفلاديمير بوتين وإيمانويل ماكرون. في المقابل، اعتبر الرئيس رجب طيب أردوغان أن شرط وقف المعارك هو “إنهاء الاحتلال الأرمني للجيب الانفصالي المتنازع عليه”.

    وينعكس هذا الانخراط التركي إلى جانب أذربيجان على تطورات النزاع وبالطبع على تقلبات اختبار القوة بين موسكو وأنقرة على عدة جبهات من سوريا إلى ليبيا فالقوقاز. من جهته، يدخل الرئيس الفرنسي المشهد نيابة عن أوروبا القلقة من التمدد الأردوغاني.

     
     

    إنها لحظة جديدة في العلاقات الدولية يحاول “السلطان الجديد” أردوغان ترك بصماته عليها. لكن الرقصة على قوس الأزمات من المشرق إلى القوقاز تنطوي على مغامرة تبدو محسوبة النتائج لكنها تنطوي على مخاطر انزلاق يمكن أن تدفع تركيا ثمنه.

    من أجل مقاربة واضحة لواقع النزاع الأرمني – الأذري لا بد من التذكير بالوقائع التاريخية إذ خضع إقليم ناغورني قره باغ في أعالي القوقاز (الذي تسكنه أغلبية أرمنية وأقلية أذريَّة) لسيطرة روسيا القيصرية في نهايات القرن التاسع عشر، ثم جرى إلحاقه بعد الثورة البلشفية بجمهورية أذربيجان متمتعًا بحكم ذاتي استمر حتى سقوط الاتحاد السوفيتي السابق.

    ومع مطالبات الاستقلال وإعلان الأرمن في الإقليم سلطة محلية مستقلة عام 1991، ألغت أذربيجان الحكم الذاتي وخاضت حربًا ضد “الانفصاليين”، ثم توسعت لتصبح حربًا مع أرمينيا التي قدمت لهم الدعم العسكري واللوجستي. وأسفرت هذه الحرب التي امتدت من 1992 إلى 1994 عن خسارة أذربيجان للإقليم إضافة إلى ست مناطق أخرى كانت تخضع لسيطرتها (تقول باكو إنها خسرت 18 في المئة من أراضيها)، فضلًا عن سقوط 30 ألف قتيل وتهجير ما يقرب من مليون شخص من المناطق المجاورة غالبيتهم من الأذريين.

    وهذا النزاع المجمد منذ عشرينات القرن الماضي يعتبر أحد نماذج الصراعات العِرقية-الحضارية التي نشبت بعد نهاية الحرب الباردة مباشرة، كنزاعات محلية بتأثيرات إقليمية أو دولية. حيث شاركت فيه عدة أطراف مثل أذربيجان، وأرمينيا، وتركيا، وروسيا، وإيران، وجورجيا، ثم أيضًا الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل وفرنسا وغيرها.

    كذلك لم تنته حرب بداية التسعينات باتفاق سلام نهائي رغم تدخل الأمم المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون الأوروبية (OSCE) وتشكيل مجموعة “مينسك” من الولايات المتحدة الأميركية وروسيا وفرنسا لمتابعة جهود الحل. لذلك تجدد الصراع في الإقليم أكثر من مرة، أبرزها في أبريل 2016.

    لكن وجود أذربيجان المنتجة للنفط والغاز ومرور الأنابيب في أراضيها يمنح هذا النزاع بعداً آخر في نطاق صراعات الطاقة والنفوذ التي احتدمت في شرق المتوسط وتمتد الآن نحو آسيا في منطقة صنّفها يوما المستشرق برنار لويس – بعد سقوط الاتحاد السوفيتي- في نطاق “الشرق الأوسط الأكبر” ، ويبدو أنه لم يكن مخطئاً في تصور امتداد جيوسياسي للشرق الأوسط نحو جواره من الجمهوريات الإسلامية في آسيا الوسطى والقوقاز وهذا يتحقق اليوم مع الانغماس الروسي من سوريا إلى ليبيا ومع الانخراط التركي المماثل. وهكذا يمكننا القول إن معادلة القوة الجديدة في شرق المتوسط تتفاعل مع مسعى تغيير المعادلة في نزاع ناغورني قره باغ خاصة من قبل الجانب التركي الذي يعتمد على خصخصة الحرب وإرسال “المرتزقة” (ما يسميه المقاتلين الرديفين للقوات التركية؟) والطائرات المسيرة والخبراء تماما كما فعل على المسرح الليبي.

    ويسود التساؤل عن سبب الاندفاع التركي نحو القوقاز في وقت تتوزع فيه الإمكانيات التركية على جبهات سوريا والعراق وليبيا وشرق المتوسط. والأرجح أنها من الحروب الاستباقية ويمكن ربطها بمعارك طوفوز في 12 يوليو الماضي بين أرمينيا وأذربيجان، ليس بعيدا عن خط الأنابيب الأذري – الجورجي – التركي وهو خط نقل الغاز الشهير تحت مسمى باكو – تبليسي – جيهان، إذ لا يستبعد إدراك أنقرة وباكو خطورة تلك المعارك ودلالاتها في صراعات الطاقة وربما وجود أدوار دولية خفية وراء تحريكها. ولذلك يرجح أن القرار الأذري في شن هجوم سبتمبر، يأتي انطلاقا من استخلاص دروس معارك طوفوز وتتويجا لتعبئة أذرية – تركية مشتركة تحت عناوين مواجهة الخطر الأرمني واسترداد باكو لأراضيها، وتأكيد تركيا على تحولها إلى قوة إقليمية كبرى تحاكي أمجاد إمبراطورية غابرة بالإضافة إلى الدفاع عن المصالح المشتركة لتركيا وأذربيجان في ميدان الطاقة تحت يافطة أن “شعبهما واحد في دولتين” وما يعنيه ذلك قوميا وعرقيا.

    ومن الواضح أن الطموح الأردوغاني في توسيع رقعة انتشار قواته وخبرائه وانخراطه يضع حدا نهائيا لنظرية “صفر حروب” واستبدالها بنظرية تهدف إلى تراكم الإنجازات الميدانية. لكن بالرغم من تصورات الوهلة الأولى لا تبدو المكاسب التركية راسخة ونهائية.

    في الشمال السوري يزداد الضغط الروسي على منطقة إدلب ونقاط المراقبة التركية، وفي ليبيا يمثل وقف التقدم التركي على خط سرت – الجفرة والمفاوضات الليبية المستجدة تراجعا للدور التركي.

    أما في شرق المتوسط قبالة اليونان وقبرص، فلم يطابق الحصاد التركي حسابات البيدر وأخذت أنقرة تناور وتتراجع تحت ضغط التغير في الموقف الأميركي والتلويح الأوروبي بفرض عقوبات على تركيا. وطبقا لذلك تشكل “مغامرة القوقاز” سعيا أردوغانيا لتحقيق إنجاز أو اختراق لأن الخطوات الأردوغانية على عدة مسارح لم ينتج عنها حكما تراكم إنجازات بل امتلاك أوراق مساومة أو إثبات وجود في إطار السعي لفرض وقائع جديدة أو حجز مكانة في السباق الإقليمي – الدولي.

    يندرج تحريك الوضع في حديقة روسيا الخلفية تحديا برسم فلاديمير بوتين “القيصر الجديد” وغمزا من قناة الرئيس الفرنسي “ماكرون بونابرت” في سياق مبارزته مع “السلطان الجديد” من ليبيا واليونان إلى أرمينيا. ومما لا شك فيه أن دخول تركيا الحرب مباشرة لن يمر دولياً ويهددها بردود روسية وأوروبية وعدم رضا أميركي. ولذلك يبدو الانخراط التركي في القوقاز مقيدا باحترام قواعد اللعبة وسقوف معينة للتدخلات، وإلا سيقود أي انزلاق تركي إلى تجميع معارضي تمدد أنقرة ولجم طموحاتها.

    نقلاً عن "العرب"

    المصدر : موقع العربية

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    تركيا تعلن عن مناورات بالمتوسط وأوروبا تدرس فرض عقوبات

    تركيا تعلن عن مناورات بالمتوسط.. وأوروبا تدرس فرض عقوبات

    ذكرت قناة "تي.آر.تي-عربي" التركية أن تركيا أعلنت إنذاراً بحرياً جديداً شرق المتوسط لإجراء تدريبات بالذخيرة الحية يومي 1-2 سبتمبر المقبل. وفي هذا الإطار، قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار "مصممون على حماية (حقوقنا) شرق البحر المتوسط".

    وفي هذا الإطار، عبر أمين عام حلف الناتو يانس ستولتنبرغ عن قلقه الكبير من التوتر في المتوسط بين تركيا واليونان، وقال في مؤتمر صحافي مقتضب مع المستشارة الألمانية انغيلا ميركل قبيل اجتماعهما في برلين، إنه على تواصل دائم مع الطرفين لخفض التوتر، مثنيا على الوساطة الألمانية لمحاولة التوسط بين البلدين.

     
     

    وكان وزير الدفاع اليوناني قد اجتمع بأمين عام الناتو في برلين أمس وأبدى امتعاضه من وقوف الناتو على مسافة واحدة بين أنقرة وأثينا، داعيا لموقف أكثر تشددا ضد تركيا.

    أرشيفية أرشيفية

    يأتي هذا في وقت يناقش فيه وزراء خارجية أوروبا التوتر بين الدولتين في محادثات غير رسمية في برلين على مدى يومين. وينتظر أن يقدم الممثل الأعلى في الاتحاد الأوروبي، أمام وزراء الخارجية الأوروبيين، اليوم في برلين، الخيارات الممكنة والمتوفرة أمام الاتحاد للتعامل مع أزمة العلاقات مع تركيا والتوتر المتصاعد في شرق المتوسط.

    وقال جوزيب بوريل "إن الخيارات المطروحة عدة من بينها خيار العقوبات ضد تركيا". وأوضح أن الوزراء سيبحثون الخيارات الممكنة "من دون القرار بشأن صدورها اليوم".

    وتعقد المباحثات وسط تصاعد التوتر وارتفاع مستوى التعبئة العسكرية في شرق المتوسط. وتطالب اليونان وقبرص بتشديد العقوبات ضد أنقرة ردا على تجاهلها نداءات الاتحاد الأوروبي احترام سيادة البلدين.

    وترجح مصادر مطلعة أن الوزراء سيحيلون حسم مسألة العقوبات إلى القمة الأوروبية الاستثنائية التي ستبحث أزمة شرق المتوسط يوم 24 و25 سبتمبر في بروكسيل.

    كما يبحث وزراء الخارجية هذين اليومين أزمة بيلاروسيا وعدم الاستقرار في الساحل الأفريقي والتحديات التي تواجه اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا والمناطق المنزوعة من السلاح وتصدير الخام الليبي. وقال بوريل في نهاية اجتماع وزراء الدفاع مساء الأربعاء في برلين "إن الاتحاد الأوروبي مستعد لأن يبذل ما في وسعه لدعم تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا وذلك في نطاق التعاون الوثيق مع الأمم المتحدة".

    وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال الأربعاء إن بلاده عازمة على فعل كل ما يلزم للحصول على حقوقها في البحرين الأسود والمتوسط وبحر إيجه.

    كما دعا أردوغان في كلمة ألقاها خلال فعالية لإحياء ذكرى تاريخية، الدول النظيرة لبلاده على تفادي الأخطاء التي قال إنها ستجلب إليهم الدمار.

    وأضاف "لن نساوم على ما هو من حقنا... عازمون على فعل كل ما يلزم".

    ومع استمرار عمليات التنقيب البحرية التركية في شرق المتوسط، أعلنت أثينا عن إجراء مناورات عسكرية مشتركة، في حين اعتبرت الخارجية الأميركية أن تحركات تركيا تزيد التوتر في المنطقة.

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    تركيا تنتقد عملية حظر السلاح لليبيا.. وإيطاليا "نفاق"

     

    وسط استمرار التوتر الأوروبي التركي على خلفية ملفات عدة، على رأسها ليبيا وعمليات التنقيب في البحر المتوسط، شددت إيطاليا على ضرورة فرض موقف أوروبي أكثر صرامة تجاه أنقرة.

    وقال وزير الخارجية، لويجي دي مايو، في حوار مع صحيفة لا ريبوبليكا الخميس "من الواضح أن هناك حاجة إلى صوت أوروبي أقوى بشأن ليبيا".

     

     

     

     

    كما أضاف في إشارة إلى الدعم التركي الواضح إلى حكومة الوفاق بالسلاح والمرتزقة، "يجب أن نعمل على وقف أي تدخل خارجي" في الصراع الليبي.

    انتقادات تركيا لـ"إيريني"

    وفي ما يشبه الرد على انتقادات تركيا لعملية "إيريني" الأوروبية التي تهدف إلى مراقبة فرض حظر تصدير السلاح إلى ليبيا، قال "يجب احترام الحظر "، وكسر جدار النفاق بشأن إرسال الأسلحة من قبل دول ثالثة".

    وكان وزير الخارجية التركي انتقد في وقت سابق، الخميس، تلك العملية واصفاً إياها بالمتطرفة.

    إلى ذلك، أوضح الوزير الإيطالي أن مفاوضات جارية حاليا لمراجعة مذكرة التفاهم بشأن الهجرة لعام 2017 بين إيطاليا وحكومة الوفاق الليبية.

    وتشدد أوروبا على أن حقوق الإنسان أولوية في ملف المهاجرين، طالبة من السلطات في العاصمة الليبية التعاون من أجل مشاركة أكبر لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في هذا الملف الإنساني.

    عرض عسكري للمرتزقة في طرابلس عرض عسكري للمرتزقة في طرابلس
    الخلاف الأوروبي التركي

    يشار إلى أنه منذ أشهر تصاعد الخلاف الأوروبي التركي على خلفية حظر السلاح إلى ليبيا وتنقيب أنقرة في البحر المتوسط، عقب توقيعها اتفاقا أمنيا وبحريا مع طرابلس أثار شكوك وانتقادات عدة دول أوروبية.

    ويتوقع أن يبحث القادة الأوروبيون في الأسبوع المقبل وفي سبتمبر أيضا التوصل إلى قرار بشأن التعامل مع سياسة المواجهة التي يقودها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

    ويجري النظر في فرض عقوبات لإجبار أنقرة على احترام الحظر الذي تفرضه الأمم المتحدة على بيع الأسلحة إلى ليبيا، ووقف عمليات التنقيب غير القانونية التي تتم في المنطقة الاقتصادية البحرية لقبرص.

    إلى ذلك، يتهم الاتحاد الأوروبي الرئيس التركي بانتهاك حقوق الإنسان في بلاده.

    كلمات دالّة

    #إيطاليا, #ليبيا
    0 التعليقات 0 نشر

لا يوجد نتائج لإظهار

لا يوجد نتائج لإظهار

لا يوجد نتائج لإظهار

لا يوجد نتائج لإظهار

رعاية تجارية
رعاية تجارية