• Yousef Ahmed
  • يوسف احمد
  • Egypt
  • مصر
  • اضافة منع استخدام مانع الاعلانات
  • +201148280146
  • مؤسسة التطور
  • 2020
  • adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

بدايه الخبر - البحث
رعاية تجارية
رعاية تجارية

لا يوجد نتائج لإظهار


  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    100 رواية مصرية تغريدة البجعة مجتمع وسط البلد والتحولات الفكرية
    100 رواية مصرية.. "تغريدة البجعة" مجتمع وسط البلد والتحولات الفكرية غلاف الرواية
    تعد تغريدة البجعة واحدة من أشهر وأهم روايات الأديب الكبير الراحل مكاوى سعيد، وقد رُشّحت هذه الرواية للجائزة العالميّة للرواية العربية وقد وصلت للقائمة النهائية لتصفيات هذه الجائزة وذلك عن عام 2008، وتدورُ أحداث هذه الرواية حول مصطفى الذى يعمل بالصحافة وعن علاقاته الشخصية، والمكان الرئيسى لأحداث الرواية هى منطقة وسط البلد بالقاهرة، حيث تتناول الرواية مجتمع وسط البلد القاهرى بمميزاته الفريدة التى تصهر كل من فيه فى قالب واحد له سماته العامة، ثم يتجسد هذا القالب مرة أخرى ليتفرد كل فرد فيه بأشياء قد تكون وراء حدود المعقول، وترصد الرواية أيضاً التحولات التى مر بها هذا المجتمع خلال السنوات الماضية كانتقال أحمد الحلو من أقصى اليسار الثورى إلى أقصى يمين الفكر الوهابى.
     
     
    تغريدة البجعة
     
    يشتق الروائى مكاوى سعيد فى روايته تغريدة البجعة، الشكل الروائى من واقع اجتماعى متحوّل ومتبدّل، معيناً الشكل الجديد مدخلاً إلى قراءة الواقع وتحولاته، فى عمل روائى جميل يرثى زمناً غنائياً مضى، ويصوغ المستقبل المحتمل بأسئلة بلا إجابات. 
     
    يشير فى روايته إلى الكثير من القضايا الاجتماعية التى يغلفها بطابع سياسي، مشيراً إلى الاجتياح الإسرائيلى للبنان، والمجازر التى ارتكبت بحق الأطفال والأبرياء، وتداعيات هذا الاجتياح على المجتمع العربي. «لم أعد أجرؤ أن أجالس المسيّسين حتى على المقاهي، هربت إلى الخارج، وعندما عدت اختفيت خلف كاميرا تمتلكها أمريكية، ما الفرق بيني، وبين من يملكون دكاكين حقوق الإنسان، ومنع التمييز، وحقوق المرأة؟ زملاؤنا القدامى جاهروا بالسرية وتاجروا بأسابيع اعتقالهم، وملأوا الفضائيات فخراً بنضالهم. هم باعوا وقبضوا الثمن، ونحن وصِمنا بالجبن والتنازل.
     
     

    المصدر : موقع اليوم السابع

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    50 عاما على رحيل زعيم الأمة جمال عبد الناصر حبيب الملايين - بدايه الخبر
    50 عاما على رحيل زعيم الأمة جمال عبد الناصر حبيب الملايين الزعيم جمال عبد الناصر

    تمر اليوم ذكرى رحيل الزعيم جمال عبد الناصر، الذى رحل عن عالمنا فى يوم 28 سبتمبر من عام 1970، مخلفا وراءه خسارة كبرى شعر بها الشعب المصرى بصفة خاصة، وبفلوب الشعوب العالم العربى والأفريقى بصفة عامة.

     

    قاد الزعيم جمال عبد الناصر حركات التحرر فى مختلف دول العالم، وقدم نموذجا يحتذى به فى الاستقلال والاخلاص للوطن، واستطاع عبد الناصر أن يكون حجر زاوية مهما فى السياسة العربية والعالمية، وكان صاحب مشروع واضح المعالم فى مصر، وفى علاقاتها بأفريقيا والعالم العربى وبقية دول العالم.

    ولد جمال عبد الناصر فى 15 يناير 1918، فى حى باكوس الشعبى بالإسكندرية، لأسرة تنتمى إلى قرية بنى مر بمحافظة أسيوط فى صعيد مصر، وانتقل فى مرحلة التعليم الأولية بين العديد من المدارس الابتدائية حيث كان والده دائم التنقل بحكم وظيفته فى مصلحة البريد، فأنهى دراسته الابتدائية فى قرية الخطاطبة إحدى قرى دلتا مصر، ثم سافر إلى القاهرة لاستكمال دراسته الثانوية، فحصل على شهادة البكالوريا من مدرسة النهضة الثانوية بحى الظاهر بالقاهرة فى عام 1937.

    بدأ عبد الناصر حياته العسكرية وهو فى التاسعة عشرة من عمره، فحاول الالتحاق بالكلية الحربية لكن محاولته باءت بالفشل، فاختار دراسة القانون فى كلية الحقوق بجامعة فؤاد (القاهرة حالياً)، وحينما أعلنت الكلية الحربية عن قبولها دفعة استثنائية تقدم بأوراقه ونجح هذه المرة، وتخرج فيها برتبة ملازم ثان فى يوليو 1938.

     

    عمل جمال عبد الناصر فى منقباد بصعيد مصر فور تخرجه، ثم انتقل عام 1939 إلى السودان ورُقى إلى رتبة ملازم أول، بعدها عمل فى منطقة العلمين بالصحراء الغربية ورُقى إلى رتبة يوزباشى (نقيب) فى سبتمبر1942 وتولى قيادة أركان إحدى الفرق العسكرية العاملة هناك. وفى العام التالى انتدب للتدريس فى الكلية الحربية وظل بها ثلاث سنوات إلى أن التحق كلية أركان حرب وتخرج فيها فى 12 مايو 1948، وظل بكلية أركان حرب إلى أن قام مع مجموعة من الضباط الأحرار بثورة يوليو.

    شارك فى حرب 1948 خاصة فى أسدود ونجبا والفالوجا، وربما تكون الهزيمة العربية وقيام دولة إسرائيل قد دفعت بعبد الناصر وزملائه الضباط للقيام بثورة 23 يوليو 1952.

    كان لعبد الناصر دور مهم فى تشكيل وقيادة مجموعة سرية فى الجيش المصرى أطلقت على نفسها اسم "الضباط الأحرار"، حيث اجتمعت الخلية الأولى فى منزله فى يوليو 1949وضم الاجتماع ضباطاً من مختلف الانتماءات والاتجاهات الفكرية، وانتخب فى عام 1950 رئيساً للهيئة التأسيسية للضباط الأحرار، وحينما توسع التنظيم انتُخبت قيادة للتنظيم وانتُخب عبد الناصر رئيساً لتلك اللجنة، وانضم إليها اللواء محمد نجيب الذى أصبح فيما بعد أول رئيس جمهورية فى مصر بعد نجاح الثورة.

    المصدر : موقع اليوم السابع

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    آثار دخول السياسة في الإسلام
    ===((( آثار دخول السياسة في الإسلام )))===
    بقلم .. نزار يوسف .
     
    إن عملية دخول السياسة في الدين الإسلامي كان لا بد لها أن تفتح باب الاجتهاد ، لأنها ليست موجودة لا في القرآن و لا في سنة الله وبالتالي فعند اندماجها بالدين ظهر وكأنه هناك أمور جديدة لم يتم البت فيها من حيث التحريم أو التحليل أو النقاش ، حيث بدا وكأن هناك نوعاً من الفراغ الديني الإيديولوجي يحتاج إلى التنظير والتحديد من جديد . و للأسف الشديد ( و هذا نقطة هامة جداً ) فقد فتح في الماضي باب الاجتهاد الديني بنوعية السياسي و العقلي و فيما بعد أقفل باب الاجتهاد العقلي و بقي الاجتهاد السياسي ، و كأنه مراد للعرب أن يبقوا كما هم .
     
    و المشكلة الكبيرة أنه و حتى الآن لازالت الخطب المنبرية و في معظم ( إن لم يكن كل ) المساجد الإسلامية و بعض القنوات الفضائية الإسلامية تتحدث عن السياسة و الحرب و القتال و لا نسمع من كل المحاضرات و الخطب الدينية إلا الحرب و القتل و السيف و الغزوات و عبارات مثل ( ضرب – قتل – ضربه بالسيف – و كان المسلمون يشحذون السيوف في شهر كذا استعداداً للغزو – فقتلوهم جميعاً – أبادوهم – و كروا عليهم بالسيوف و الرماح – قتلوهم عن آخرهم - و كان الصحابة إذا أرادوا الغزو قصروا أو طولوا الصلاة – فضرب قوائم فرسه فقطعها ) . و عندما يتم الحديث عن أي صحابي جليل أو تابعي لا يذكر سوى سيرته القتالية و العسكرية ( فقأت عينه في عزوة كذا ، ثم فقأت عينه الأخرى في الغزوة الذي بعدها – و كان رحمه الله في الغزوة الفلانية قد أمسك السيف بيمينه و سيف آخر بيساره و القوس على كتفيه و عندما قطعت يده أمسك السيف بالأخرى فلما قطعت أمسكه بذراعه فلما قطعت أمسك الرمح بأسنانه ) .
     
    و سيرة أو حياة أي صحابي أو تابعي تتحدد بالقتل و الضرب و السيف و الغزو . و لا نسمع من الدين سوى القتل و الضرب و سفك الدماء و بتر الأعضاء . حتى الرسول الكريم يزج به دائماً في الغزو و السيوف و القتال ، فلماذا ؟؟ .... ( ضرب – قتل – فقأ عينه – قطع رأسه – بتر قوائمه – سلخ جلده – كسر رأسه – قصمه نصفين – أهوى عليه بالسيف – باغتوهم ليلاً – أسروا منهم الكثير – توزيع الغنائم – جيش – ميمنة – ميسرة – سار بجيشه – فتح – أشر – سبى – غَنَمَ – رمح – قوس – سيف – خنجر – درع – سكين – كر – فر – غزوة – هجوم – التحام – صليل السيوف – صوت الرماح ) ...... ارحمونا يا أخي .... ارحمونا رحمكم الله ... اعتقونا لوجه الله ..... هذا يا عمي ليس دين .. و الله العظيم ليس دين ... و الله العظيم نشتهي أن يخرج واحد من هؤلاء و يلقى خطبة واحد مرة في هذا الزمن المظلم المدلهم و يتحدث عن المحبة و توحيد المذاهب أو الحديث عن القواسم المشتركة بينها أو أن يحب الإنسان أخيه الإنسان من الطائفة الأخرى .
     
    يرد عليك أحدهم و يقول : و لكن كيف سنحارب إذن و ندفع عن أنفسنا هجوم المستعمر ؟؟ و الجواب هو .. هل إننا لا نستطيع الدفاع عن أنفسنا و مقاومة المحتل إلا إذا زجينا بالدين في الحرب و جعلناه متراساً لنا أو نسخنا كل آيات الموعظة الحسنة و الأخلاق و الصبر و الموعظة الحسنة بآية السيف ؟؟؟!! و لماذا نحن بالذات من يفعل ذلك ؟؟؟!!! لماذا في كل أديان العالم لا يتكلمون عن أنبيائهم و مؤسسوا حركاتهم الدينية كما نتكلم نحن ، بل يعطونهم صفات المحبة و الرحمة ؟؟ هل تطورت اليابان و أصبحت من مصاف الدول العظمى عندما جعلت ديانة الشنتو عدوة لكل أديان العالم ؟؟ و هل جعلت الهند ديانتها الهندوسية عدوة لباقي الأديان و جعلت من بوذا رجل حرب ؟؟ أو الصين جعلت من كونفوشيوس مثلاً رجل محارب ؟؟ أو ألمانيا أو فرنسا أو انكلترا أو حتى أميركا هل جعلوا المسيح رجل حرب و قتال ؟؟؟ حتى إسرائيل التي أساس نشوؤها الدين لا يزجون بدينهم كما نفعل نحن . و كيف وصل الاتحاد السوفيتي السابق إلى مصاف الدول العظمى و هو ينكر الدين كله من أساسه ؟؟ و هل روسيا الحالية حولت خطبها الدينية في الكنائس إلى خطب حرب و قتال ؟؟!! . فلماذا ؟؟؟!!! و هل جميع العالم المتحضر الآن غفل عن هذه النقطة و نحن الوحيدين الذين انتبهنا إليها ؟؟!!! .
     
    نزار يوسف .
    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    أبو الغيط يدعو لضرورة تعزيز العمل العربى الجماعى لمواجهة تداعيات أزمة كورونا

    دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط ، إلى أهمية تعزيز العمل العربي الجماعي من أجل التخفيف من وطأة أزمة جائحة " كورونا المستجد" غير المسبوقة من حيث حدتها واتساع آثارها، خاصة على المجتمعات الأكثر هشاشة والتي كانت تُعاني بالفعل من أزمات خطيرة وضاغطة، ثم جاء الوباء ليُضيف إليها ويُضاعف من تأثيراتها. 

    جاء ذلك في كلمة "أبو الغيط" في الجلسة الافتتاحية للدورة (106) للمجلس الاقتصادي والاجتماعي لجامعة الدول العربية على المستوى الوزاري والتي انطلقت أعمالها اليوم "الخميس " عبر تقنية "الفيديو كونفرانس" برئاسة رئاسة وزير المالية بدولة الكويت "براك الشيتان "ومشاركة وزراء الاقتصاد والتجارة والمالية بالدول العربية. 

    وقال "أبو الغيط" إن أزمة الوباء العالمي تُذكرنا مجدداً بمركزية العمل الاقتصادي الاجتماعي، مشيرا إلى أن الاجتماع يبحث اليوم عدداً من الموضوعات الهامة والحيوية؛ ولعل في مقدمتها التداعيات الصحية والتنموية المباشرة المترتبة على جائحة كورونا ، وما يرتبط بها من تداعيات اجتماعية واقتصادية شديدة الوطأة على المجتمعات العربية كافة. 

    وأضاف أن الأزمة أدت إلى فتح ملفاتٍ كثيرة على الصعيد العالمي، إذ انكشفت نقاط ضعف خطيرة في تركيبة الاقتصاد الدولي ومنظومة العولمة، وأهمية القدرة الطبية والصحية في مواجهة مثل هذه الأزمات ، حيث يسعى عددٌ كبير من الدول -بما فيها دول كبرى- إلى مراجعة سياساتها وتوجهاتها اقتصادية بهدف تعزيز أمنها الغذائي والصحي والدوائي في حالة التعرض للأزمات الكبرى والمفاجئة كأزمة الوباء. 

    وأكد أن المنطقة العربية أحوج ما تكون إلى هذا النوع من التفكير المستقبلي، وإلى استخلاص الدروس والعبر، ومعالجة نقاط الانكشاف والضعف، مشددا على أن الأمن الصحي والغذائي يُعد من أهم الملفات التي تستلزم معالجة عميقة في إطار العمل العربي المشترك، وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات. 
    ونبه "أبو الغيط" إلى أن المنطقة العربية لا زالت تُعاني من أكبر فجوة غذائية في العالم، ومؤشرات الفقر متعدد الأبعاد في ارتفاع مطرد، وثمة دول عربية، وبسبب انتشار الصراعات، تُعاني من أزماتٍ إنسانية مستفحلة، مؤكدا أن هذه الأوضاع تفرض "علينا جميعاً العمل بصورة حثيثة من أجل تعزيز التنسيق والتكامل بين السياسات العربية في المجالات الغذائية والدوائية، إلى غير ذلك من أوجه التكامل الاقتصادي ، خاصة في ظرف الأزمة". 

    وشدد على أنه من بين الموضوعات المعروضة ضمن جدول أعمال اجتماع اليوم موضوعٌ عاجل وغاية في الأهمية؛ ألا وهو تداعيات الكارثة التي حلّت بالعاصمة اللبنانية إثر انفجار "مرفأ بيروت" ، مشيرا إلى أن هذه الحادثة تسببت في تدمير كامل للمرفأ، مضيفا "وقد عاينتُ الموقف شخصياً في زيارة تضامنية قُمتُ بها لبيروت بعد أيام قليلة من التفجير ، وتبينت آثارها الهائلة، وما وضعته من أعباء إضافية على كاهل لبنان الذي كان ينوءُ بالفعل جراء أزمة اقتصادية مستفحلة، كما استشعرت بالحديث المباشر مع أطيافٍ مختلفة من المجتمع قدر التأثير العميق والممتد لهذه الكارثة على بيروت ولبنان ككل، وفداحة الصدمة التي تعرضت لها هذه المدينة العربية العريقة التي بدت كأنها تُعاني آثار حرب، وليس مجرد انفجار، حيث تسببت الكارثة في وقوع مئات القتلى وآلاف الجرحى، بالإضافة إلى عدد من المفقودين والمُشرّدين". 

    وأشاد "أبو الغيط" ، في هذا الإطار، بالمساعدات الإنسانية والطبية العاجلة التي بادرت عدد من الدول العربية، مشكورةً، بتقديمها لنجدة الأشقاء اللبنانيين، وهو نهج يعكس ترابطاً عربياً عفوياً في مواجهة أي حادث طارئ، لافتا إلى أنه لمس خلال زياته لبيروت، مدى تقدير الأشقاء اللبنانيين لهذا الدعم العربي الإغاثي ، وتطلّعهم إلى مزيد من المساندة في هذا الظرف العصيب الذي تمر بها الدولة اللبنانية، خاصة فيما يتعلق بإعادة الإعمار العاجل للمباني التي تهدمت توطئة لعودة المشردين لمنازلهم في أقرب وقت، موضحا أنه معروض أمام اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي بندا مُفصّلا حول سبل تقديم الدعم للجمهورية اللبنانية اقتصادياً واجتماعياً لتمكينها من التغلب على تداعيات كارثة انفجار "مرفأ بيروت". 

    وأكد "أبوالغيط" أن دعم الاقتصاد الفلسطيني يظل في مُقدمة الأولويات العربية، خاصةً في ظل استمرار الأزمة المالية التي تمر بها دولة فلسطين نتيجة للحصار الغاشم الذي تفرضه سلطات الاحتلال الإسرائيلي وسياساته التعسفية التي تستهدف تقويض الاقتصاد الفلسطيني وحرمان هذا الشعب من حقه الأساسي في التنمية، مشيرا إلى أن جائحة كورونا جاءت لتُضاعف من المعاناة التي يكابدها بالفعل المواطن الفلسطيني، وأضحى تقديم الدعم والمساندة اللازمة للأشقاء الفلسطينيين واجباً علينا جميعاً، وفي هذا الإطار، لافتا إلى أنه معروض أمام المجلس تقريرا مُفصّلا عن وضع الاقتصاد الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي وجائحة كورونا. 

    وأعرب "أبو الغيط" عن أمله في أن يخرج اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي بقرارات هامة تساعد المنظومة العربية على تحقيق أهدافها في وقتٍ هي أحوج ما تكون فيه إلى تعزيز نشاطها والارتقاء بمستوى استجابتها للأزمات، مشيرا إلى أن الدورة (106) للمجلس تنعقد ولأول مرة عبر تقنية "الاتصال المرئي"، وذلك في ظل الظروف الاستثنائية التي لا تزال تمرّ بها المنطقة العربية والعالم أجمع، وهو الأمر الذي استدعى اختصار بنود مشروع جدول الأعمال . 

     

     

     

    المصدر : اليوم السابع

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    أستاذ علوم سياسية يوضح كيف تخلت حركة حماس عن فكرة الكفاح المسلح - بدايه الخبر
    أستاذ علوم سياسية يوضح كيف تخلت حركة حماس عن فكرة الكفاح المسلح جانب من المداخلة
    قال الدكتور طارق فهمى، أستاذ العلوم السياسية، إن حركة حماس أعلنت التغيير بأغلب أفكارها وكل تصوراتها، بالإعلان عن وثيقة بميثاق جديد طرحته منذ فترة تخلت فيه عن فكرة الكفاح المسلح، وبدأت تقترب من برنامج حركة فتح مع التركيز على ما يعرف باسم "الحدود التاريخية لـ4 يونيو 1967"، وقبلت بفكرة التعامل مع الكيان الإسرائيلي بصورة أو بأخرى، فبالتالى فكرة المقاومة وفقا للمرجعية السياسية الايدلوجية لم تعد قائمة.
     
    وأكد أستاذ العلوم السياسية، خلال مداخلة هاتفية، اليوم الأحد، على برنامج خبر اليوم، والذى تقدمه الإعلامية نانسى نور على فضائية ON E، الحركة أصبحت حركة نفعية واقعية تتحرك من هذا الإطار، وبالتالى ليس لديها مانع فى أن تدخل بمفاوضات غير مباشرة من خلال الوسيط القطرى من خلال الاتصالات التى أجراها السفير محمد العمادى ولجنة إعمار قطاع غزة، ومن خلال اتصالات مباشرة فى هذا الإطار أظن أن الجميع يعلم القاصى والدانى، وليس لديها مشكلة فى أنها تحصل على الأموال القطرية مقابل وقف إطلاق النار والصواريخ التى تلقى على منطقة غلاف غزة. 
     
    وأضاف الدكتور طارق فهمى أن حركة حماس أصبح لديها قدرة كبيرة على المرونة، وتوظيف فكرة المقاومة التى أسقطتها بالوثيقة التى قدمتها وغيرت فيها ميثاقها، وأعلنت فى إطار مراوغة سياسية، تخليها عن جماعة الإخوان الإرهابية شأنها شأن جماعات أخرى فى الإقليم. 

    المصدر : موقع اليوم السابع

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    أول رحلة مباشرة بين تل أبيب والخرطوم وبومبيو يعلق

    أول رحلة مباشرة بين تل أبيب والخرطوم.. وبومبيو يعلق

    غادر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إسرائيل، صباح الثلاثاء، متوجها إلى السودان في أول رحلة رسمية مباشرة بين تل أبيب والخرطوم، وذلك في اليوم الثاني من جولة على الشرق الأوسط تتمحور حول ملفات عدة، من بينها تسريع رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، ودعم واشنطن للسلام في السودان.

    وقال بومبيو في تغريدة على حسابه على تويتر: يسعدني إعلان أننا على متن أول رحلة رسمية مباشرة من إسرائيل إلى السودان.

     
     

    يذكر أن السودان لا يقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

    التطبيع مع إسـرائيل

    وكان رئيس الوزراء عبدالله حمدوك، أكد خلال اجتماع مساء الاثنين مع المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير، بحضور وزيري الإعلام والثقافة وشؤون مجلس الوزراء، أهمية مواصلة الحوار مع الولايات المتحدة حول العلاقات المشتركة، ورفع اسـم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، ورفع العقوبات التي تحرم البلاد من استحقاقاته الدوليـة.

    كما جّـدد الاجتماع الموقف من قضية التطبيع مع إسـرائيل باعتبارها من القضايا غير المنوطة بحكومة الفترة الانتقالية المحكومة بالوثيقة الدستـورية.

    يشار إلى أنه من المتوقع أن يزور بومبيو لاحقا الإمارات والبحرين، في ظل جولة شرق أوسطية، بدأها من إسرائيل أمس، من أجل مناقشة عدة قضايا من ضمنها أنشطة إيران.

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    أي حساب تبحث عنه تركيا في القوقاز؟ - بدايه الخبر
    اخبار السياسه - بدايه الخبر

    نشب الصراع الذي كانَ من المتوقع أن ينشب في أي لحظة. كان ذلك يوم الأحد الماضي. الطرفان شحيحان في صدقية الأخبار. الطرفان أعلنا حالة الطوارئ. لكن أذربيجان قطعت خطوط الإنترنت. سقط مدنيون قتلى. أذربيجان تقول إنَّها حررت مناطق في ناغورنو كاراباخ. أرمينيا تنفي. العالم دعا إلى التهدئة. مجلس الأمن اجتمع. لكن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قال: كفى... حان وقت الحساب. فرد الرئيس الأرميني أرمين ساركيسيان: لن نسمح لشبح العثمانية بأن يرتكب إبادة جديدة في حقنا! وكان يتهم أنقرة بإرسالها جنوداً أتراكاً، لكن مصادر أفادت بأن العاصمة التركية نقلت نحو 300 سوري غالبيتهم من ميليشيات «فرقة السلطان مراد» و«لواء السلطان سليمان شاه». قيل لهم إن وجهتهم أذربيجان بحجة حماية مواقع حدودية ومقابل مبلغ مالي يتراوح بين 1500 و2000 دولار شهرياً، والحقيقة أن المبلغ هو فقط 600 دولار.
    تركيا إردوغان تتدخل في دول مستقلة وذات سيادة: ليبيا، وسوريا، فما بالك بإقليم كاراباخ... لذلك فلن ينتهي الصراع عليه، وقد يؤدي إلى حرب عبثية في القوقاز، إلا إذا أصبحت ناغورنو كاراباخ دولة مستقلة يعترف بها كل العالم، على الأقل تجنباً لمجزرة جديدة، خصوصاً بعدما أعلنت تركيا وقوفها في الحرب إلى جانب أذربيجان.
    بعد الثورة البولشفية في روسيا، أصبح كثير من دول القوقاز جمهوريات سوفياتية في أوائل العشرينات من القرن الماضي. وأبقت الهيمنة السوفياتية على كل المنطقة والتوترات في ناغورنو كاراباخ تحت السيطرة حتى أواخر الثمانينات من القرن الماضي. مع انهيار النظام السوفياتي، بدأ أرمن كاراباخ في الحث على الوحدة مع أرمينيا. عام 1991 حصلت كل من أذربيجان وأرمينيا على الاستقلال من الاتحاد السوفياتي، لكن سرعان ما اندلع الصراع العسكري بينهما في غياب العامل العسكري السوفياتي لمنع العنف. كانت نسبة المواطنين الأرمن في كاراباخ 76 في المائة في ذلك الوقت، فصوّت البرلمان لصالح الاتحاد مع أرمينيا. تفكك الاتحاد السوفياتي في 31 ديسمبر (كانون الأول) 1991، وأعلنت كاراباخ استقلالها عن أذربيجان في 6 يناير (كانون الثاني) 1992.
    وهكذا اندلع القتال على نطاق واسع عام 1992 حيث تم جلب المرتزقة الروس والأوكرانيين والشيشان والأفغان لدعم الجيشين الأرميني والأذري. بحلول 1994 كان كلا الجانبين مستعداً للمحادثات، فكان بروتوكول «بيشكيك» الذي رعته روسيا، ورسم خط وقف النار الذي ترك 9 في المائة من أراضي أذربيجان ضمن جمهورية كاراباخ؛ الدولة التي تعترف بها أرمينيا فقط وصار اسم المنطقة منذ ذلك الحين: جمهورية ارتساخ.
    بحلول عام 2008 أدت زيادة عائدات النفط والغاز في أذربيجان إلى قلب التوازن العسكري لصالحها، وبدأت الاشتباكات تندلع بشكل أكثر انتظاماً، ثم حدثت خروقات لوقف إطلاق النار في الأعوام 2008 و2010 و2014 و2016، وآخرها هذا العام.
    تعدّ تركيا الداعم الرئيسي لأذربيجان في المنطقة، ورفضت التطبيع أو إقامة علاقات دبلوماسية مع أرمينيا تضامناً مع الأذريين بسبب كاراباخ، كما أن الحدود الأرمينية - التركية مغلقة منذ عام 1993. تم التوقيع على بروتوكولين ثنائيين بين تركيا وأرمينيا في زيوريخ عام 2009 بهدف تطبيع العلاقات بين البلدين. وفتحت الحدود والتقى الشعبان على الحدود، لكن البروتوكولين تعرضا لانتقادات محلية شديدة في كلا البلدين، ولم يتم التصديق عليهما من قبل الهيئات التشريعية في أي من البلدين. وظلت مجزرة تفرق بينهما.
    من جهة أخرى، كانت العلاقة بين أذربيجان وتركيا تسير في اتجاه تصاعدي منذ استقلال أذربيجان بعد الاتحاد السوفياتي السابق، ويمكن القول إنها في ظل إردوغان والرئيس الأذري إلهامي علييف وصلت إلى ذروتها. إن الدعم المطلق من قبل القادة الأتراك لأذربيجان في خضم نزاعها مع أرمينيا، والتدريبات المشتركة اللاحقة والتدريبات بين قواتهما المسلحة والزيارات المتبادلة المتكررة لكبار المسؤولين بغض النظر عن الوباء المتفشي، هي بعض النقاط البارزة في العلاقات الثنائية بين البلدين في الأشهر الأخيرة.
    تشيد الدولتان الناطقتان باللغة التركية بروابطهما تحت شعار: «أمة واحدة - دولتان»، وتشعران بضرورة التعامل مع التهديدات الأمنية المشتركة التي تشكلها بنظرهما تهديدات أرمينيا الإقليمية، والوجود العسكري الروسي، والمصالح الأمنية في جنوب القوقاز.
    المشكلة أن تركيا تعاني من الحساسية الروسية. لكن أرمينيا تستضيف قاعدة عسكرية روسية في غيومري؛ وهي مدينة تبعد 10 كيلومترات عن الحدود التركية التي من المفترض أن تخدم، من بين أمور أخرى، هدفاً روسياً لممارسة الضغط على تركيا من حدودها الشرقية، ويصح هنا القول إن أرمينيا لم تكن لتتمكن من الحفاظ على سيطرتها على منطقة ناغورنو كاراباخ والمناطق المحيطة بها من دون الدعم العسكري الروسي.
    كانت التهديدات موجودة منذ انهيار الاتحاد السوفياتي، لكنها اكتسبت زخماً مؤخراً في أعقاب الهجمات العسكرية في ما بين 12 و15 يوليو (تموز) الماضي من قبل القوات المسلحة الأرمينية على منطقة توفوز في أذربيجان؛ حيث توجد جميع طرق النقل والطاقة، مثل خط أنابيب النفط: باكو - تبليسي - جيهان، وخط أنابيب الغاز: باكو - تبليسي - أرضروم، وخط السكة الحديد باكو - تبليسي - كارس الذي يربط أذربيجان بتركيا، إضافة إلى تهديد إمدادات الأسلحة الروسية المتزايدة إلى أرمينيا في أعقاب تصعيد توفوز.
    الرئيس إردوغان يتمدد؛ لكنه يجابه بحدة. أميركا تفكر الآن في نقل قواتها وأسلحتها وطائراتها من قاعدة «إنجيرليك» الأميركية من تركيا إلى جزيرة كريت اليونانية بسبب تمدد تركيا إلى نفط شرق البحر المتوسط. تمدد إردوغان إلى سوريا فواجهته روسيا، وكذلك فعلت في ليبيا. قد يكون هو من حرك جبهة كاراباخ رداً على الهجوم الأرميني على توفوز نقطة لقاء النفط والغاز وخط السكة الحديد... وكلها تستفيد منها تركيا.
    لإبراز أهمية التقارب التركي - الأذري وقع البلدان «اتفاقية الشراكة الاستراتيجية والدعم المتبادل» عام 2010، وتضمنت بنداً مشابهاً للبند الخامس في «الحلف الأطلسي»، والذي، تماشياً مع المادة «51» من ميثاق الأمم المتحدة، يلزم كلا الطرفين بالتعاون والتنسيق عندما يواجه أي منهما عدواناً من دولة ثالثة أو مجموعة من الدول، كما توفر الاتفاقية الأساس القانوني لتوسيع التعاون العسكري، بما في ذلك التدريبات العسكرية المشتركة المنتظمة في كلا البلدين.
    وإلى جانب توسيع الشراكة الاقتصادية، أصبحت أذربيجان هذا العام أكبر مورد للغاز الطبيعي للسوق التركية، وعزز البلدان شراكتهما في توريد الأسلحة والمعدات العسكرية الأخرى. وكانت أذربيجان أعلنت عن اهتمامها بالحصول على طائرات «درون» التركية التي أثبتت فاعليتها في عمليات أنقرة العسكرية في ليبيا وسوريا. وتوصل البلدان إلى صفقة بقيمة 200 مليون دولار لبيع الطائرات التركية من دون طيار إلى أذربيجان، وحسب محللين أذريين، فمن المرجح أن تحتل تركيا مكانة روسيا بوصفها ثاني أكبر مصدر للأسلحة إلى أذربيجان، بعد إسرائيل.
    وكان إردوغان أدان الهجوم على الوحدات العسكرية الأذرية في توفوز، ووصفه بأنه أكبر من قدرة أرمينيا، في انتقاد ضمني لدور روسي محتمل.
    من جهة أخرى، وفي أعقاب التدريبات العسكرية للقوات المسلحة الأرمينية والروسية والتي عُدّت رداً على اشتباكات يوليو الماضي، أعلنت أنقرة وباكو إجراء مناورات عسكرية مشتركة كان من المقرر أصلاً أن تستمر 13 يوماً (29 يوليو - 10 أغسطس/ آب)، لكنها ما زالت مستمرة حتى الآن، وإن كانت على نطاق أصغر. ونفت وزارة الدفاع الأذرية أن تكون هذه المناورات رداً على المناورات الروسية ــ الأرمينية، وقالت إنها أجريت وفقاً «لاتفاقية الشراكة الاستراتيجية والدعم المتبادل» الموقعة عام 2010، وفعلاً يجري البلدان تدريبات عسكرية سنوية منذ توقيع تلك الاتفاقية، ولكن مع ازدياد شهية إردوغان لتوسيع نفوذه، فقد أجرتا العام الماضي مناورات عسكرية مكثفة بلغ عددها 13؛ أي بزيادة ملحوظة على (7 تدريبات) عام 2018.
    يبدو أن الدعم التركي قد شجع أذربيجان على مواجهة أرمينيا بشكل أكثر حزماً، والأهم من ذلك أن باكو صعّدت مؤخراً معارضتها القوية ضد إمداد روسيا أرمينيا بالأسلحة، والتي بدأت منذ اشتباكات يوليو الماضي، ولم تتوقف بعد.
    هل تشتعل جبهة القوقاز؟ روسيا تراقب وعلى أهبة الاستعداد. إيران حذرت من سقوط القذائف داخل أراضيها. إردوغان يقول: حان وقت الحساب! المعارضة التركية اتهمته بتوريط تركيا في مخاطر أكثر... الليرة التركية ازداد انهيارها. والأرمن فهموا «وقت الحساب»؛ مجزرة جديدة! وتبحث المجموعة الأوروبية في مؤتمرها المقبل فرض عقوبات على تركيا.

    نقلاً عن "الشرق الأوسط"

     
     

    المصدر : موقع العربية

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    إردوغان واستنساخ الأسلوب الإيراني والعداء للعرب - بدايه الخبر
    اخبار السياسه - بدايه الخبر

     

    بدأ يتَّضح أكثر فأكثر ما أشرنا إليه إبان زيارة رئيس المكتب السياسي لـ«حماس» إلى بيروت إسماعيل هنية في 1 سبتمبر (أيلول) الماضي، بشأن الغزل الإيراني - التركي الذي يشي بأنَّ التشددين السني والشيعي يتَّجهان إلى تعاون ما على مستوى الإقليم، كأنَّهما يجتمعان لمحاربة عدو مشترك.
    فمنذ عقود، والمنطقة العربية تشهد تمدداً إيرانياً في أكثر من دولة، وها هي تركيا «الإردوغانية» تحت قيادة حزب العدالة والتنمية الإسلامي الذي يكاد يكون الراعي الأساس لحركة الإخوان المسلمين في المنطقة وخارجها، تسعى اليوم لمحاكاة الأسلوب الإيراني في خوض أكثر من مغامرة عسكرية وفي أكثر من مكان، من تدخلها في النزاع بين أذربيجان وأرمينيا حول ناغورنو قره باغ إلى الانخراط المباشر في نزاعات ليبيا وسوريا وصولاً إلى العراق، لا سيما في كردستان. يضاف إلى ذلك خلافاتها مع حلفاء مفترضين في شرق المتوسط بسبب نزاعها على حقول الغاز مع اليونان وقبرص.
    وعلى غرار إيران التي استجلبت عناصر من أفغانستان وباكستان وغيرهما إلى الحرب السورية للقتال إلى جانب قوات النظام والميليشيات الشيعية العراقية واللبنانية وخبراء الحرس الثوري الإيراني، تتعمد تركيا في خوض هذه المغامرات غير المحسوبة، الأسلوب نفسه مستخدمة مرتزقة تستقدمهم من الخارج أو أطرافاً محلية. فك«حزب الله» تماماً الذي يعيد سبب نشأته إلى مقاومة إسرائيل فيما الوقائع تشير إلى أن أولويته هي تأمين المصالح الإيرانية التوسعية، ولهذا قضى في مسار «مقاومته» على كل فصائل المقاومة اللبنانية الأخرى ليحتكرها ويسلمها لطهران ورقة في خدمة أهدافها، باتت حركة «حماس» بعد أكثر من 30 عاماً على تأسيسها عام 1987 تحت راية مقاومة الاحتلال الإسرائيلي أيضاً، تخدم مشروع الإخوان المسلمين تحت عباءة رجب طيّب إردوغان حتى إن أداءها صبَّ في مصالح المحتل جراء الانقسام الفلسطيني العميق.
    لا شك أن استعراض أوجه الشبه بين المغامرتين الإيرانية والتركية ليس بيت القصيد. المهم هو أن هاتين الدولتين رغم الخلافات الكثيرة بينهما على أكثر من ملف قديم وجديد في المنطقة وخارجها، أصبحت مصالحهما وأهدافهما تتقاطع في أكثر من مسألة لا سيما بعد انحراف تركيا خارج حاضنة الحلف الأطلسي والدول الغربية بعامة، وانتقلت علاقتهما من التنافس والتأرجح إلى التضامن الوثيق ضد مصالح العرب.
    وبالفعل ثمة مؤشرات عدة إلى نشوء تحالف جديد بين إيران وتركيا وقطر و«حماس» إقليمياً، يؤطره دعم دولي من قبل روسيا والصين. ومع العلم أن التحالفات في السياسة ليست بالأمر المستغرب، إنما تكون مدمرة عندما تأتي بين نقيضين وسط فوضى عارمة تعيشها المنطقة لتصبَّ مزيداً من الزيت على النيران المشتعلة فيها.
    لا ريب أن أهم هذه المؤشرات هو تداعيات الخلافات بين الحلفاء الذين اجتمعوا على مناهضة نظام بشار الأسد غداة اندلاع الثورة السورية، والتدخل التركي، فكانت محصلة العمل بقاء حكم الأسد في مناطق واسعة من سوريا وإفشال المعارضة وإجهاض الثورة، واقتصرت النتيجة على تدمير سوريا ومقتل ونزوح وهجرة الملايين من سكانها وتسليم سوريا إلى الإيرانيين والروس والترك، مع احتفاظ كل من واشنطن وتل أبيب بأدوار فيها متفاوتة التأثير.
    المؤشر الثاني الذي جعل اليوم مشهد التحالف بين التشددين السني والشيعي أكثر وضوحاً وقد يكون حفزه، هو المستجدات الأخيرة على مسار تطبيع العلاقات بين بعض الدول العربية وإسرائيل، الذي انطلق بتوقيع اتفاقيتي السلام مع دولتي الإمارات والبحرين برعاية أميركية. فالدول المسماة دول الاعتدال العربي، إذا صحَّ التعبير، وتضم كلاً من السعودية والإمارات ومعظم دول الخليج ومصر والأردن، باتت تشكل حلفاً يقابله تحالف مستجد وشرس يجمع الدول الداعمة للإسلام السياسي بشقيه السني والشيعي أعني إيران وتركيا وقطر، إلى جانب منظمات حليفة مثل «حماس» و«الجهاد الإسلامي» و«حزب الله». وعلى الرغم من الخلافات بين أطراف هذا الحلف، تبقى متفاهمة في هذه المرحلة على الأقل على نقطة واحدة؛ وهي مواجهة القرار السيادي العربي وعمليات التطبيع مع إسرائيل الآيلة إلى التوسع. فخسارة الورقة الإسرائيلية لعله يحد من تغلغل إيران وإلى حد ما تركيا في العالم العربي، كما علة وجود وكلائهما.
    تحالف دول الاعتدال العربي لا يعني ألا يكون لكل دولة أولوياتها، إنما صدق الزميل نديم قطيش عندما قال في مقاله في «الشرق الأوسط» الأسبوع الماضي، إنها باتت جميعها «متخففة من أثقال الآيديولوجيات» المعرقلة لأي استشراف لمصالحها العليا.
    وهذا لا يعني أيضاً أن مقاربة تركيا وقطر و«حماس» للموقف من إسرائيل مطابقة لمقاربة الإسلام السياسي الشيعي له والمتمثل بإيران وحلفائها. فهذا الأخير يرفض أي صيغة من صيغ الهدنة مع إسرائيل، على عكس تركيا التي تقيم علاقات دبلوماسية معها وقطر صاحبة العلاقات الوطيدة مع تل أبيب والمرشحة للتطبيع معها، و«حماس» الساعية دوماً إلى أشكال متعددة من التهدئه مع إسرائيل. هذا فضلاً عن أن تحالف دول الإسلام السياسي السني؛ أي تركيا وقطر، لا سيما الأخيرة، لهما علاقات مميزة مع واشنطن ويصعب عليهما الابتعاد عنها وإغضابها.
    إنما «المصيبة» تجمع ما تفرقه التباينات، إذ يبدو أن المنطقة سائرة نحو مواجهات وبأشكال متعددة بين التحالفين يغذيها ارتفاع حدة التجاذب الإيراني - الأميركي من دون إمكانية التكهن بنتائجه سلماً أو حرباً. وهذا ما نشهده اليوم في العراق بعد التلويح بإغلاق السفارة الأميركية في بغداد والانسحاب إلى المناطق الكردية، بحيث سبقته صواريخ الحشد الشعبي التي طالت محيط مطار أربيل. وهذا تطور خطير يصعب التكهن بنتائجه على العراق والمنطقة، لأنه قد يخرج طهران وواشنطن من المنطقة الرمادية التي تتعايشان فيها، حيث اعتادتا تسجيل المكاسب بالنقاط من دون الانزلاق إلى حرب واسعة.
    ويضاف إلى التوتر الأميركي - الإيراني عامل نتائج الانتخابات الأميركية وتوجهات سياسة الإدارة الجديدة تجاه الشرق الأوسط ونزاعاته. لكن مهما كانت نتائج هذه الانتخابات، يبقى الدور الأميركي حاسماً وضرورياً في مواجهة نزاعات المنطقة وما يتشكل من تحالفات مدمرة. فلا غنى عن أدوار واشنطن، خصوصاً إذا تمكنت بعد كل هذه التجارب من مقاربة المتغيّرات عبر قراءة واقعية، لا سيما لتحالف الإسلام السياسي السني والشيعي المستجد، الذي مهما كبرت الخلافات بين طرفيه تجمعهما العقيدة المتشددة والعنيفة بمواجهة الغرب وكل من يخالفه من أبناء جلدته في الداخل. وتجلى ذلك بدعوة هنية بعد اجتماعه مع معارضين من البحرين في بيروت للتوحّد بوجه التطبيع.
    لا شك أن عامل الضغوط الدولية والقيود الاقتصادية دفعت إيران وتركيا وقطر إلى التقارب على الرغم من الاختلافات الجيوسياسية بينها. إنما كيف سيتحول هذا في المستقبل يعتمد بشكل أساسي على تصرفات الولايات المتحدة. طبعاً ليس من حلول سحرية لهذه المعضلات، لكن توازياً مع مسار حلحلة النزاع العربي - الإسرائيلي يبقى الأهم دفع الولايات المتحدة للوصول إلى تسوية عادلة وواقعية لقضية الشعب الفلسطيني وعلى رأسها مسألة القدس، ومن دون ذلك ستبقى الحروب والنزاعات سيدة الموقف. التسوية العادلة هي المدخل الواجب حكماً لإضعاف الإسلام السياسي بشقيه كما التشدد العنيف المنبثق عنه، لأنها تسحب البساط من تحته كما سائر الحجج والمزايدات الهوجاء، ولا يبقى أمام السيد علي خامنئي وإردوغان وأدواتهما سوى محاربة طواحين الهواء.

     
     

    * نقلا عن "الشرق الأوسط"

    المصدر : موقع العربية

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    إسرائيل تمديد حظر السلاح على إيران ضروري

    إسرائيل: تمديد حظر السلاح على إيران ضروري

    بالتزامن مع جولة سياسية يقوم بها وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، في منطقة الشرق الأوسط، تشمل إسرائيل والسودان والإمارات والبحرين لبحث سلوك إيران "الخبيث" في المنطقة، أكد وزير الخارجية الإسرائيلي، الثلاثاء، أن تمديد حظر السلاح على إيران ضروري.

    وقال غابي أشكنازي، إن الاتفاق مع الإمارات أثبت أن السلام يتحقق بالحوار.

     
     

    يذكر أن الإمارات أعلنت، في 13 أغسطس الجاري، عن اتفاق سلام بينها وبين إسرائيل. وأفادت في بيان مشترك نشرته "وام" في حينه بأنه تم الاتفاق بين الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، والرئيس الأميركي، دونالد ترمب، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في اتصال هاتفي على مباشرة العلاقات الثنائية الكاملة بين إسرائيل والإمارات.

    وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب، قال إن الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل والذي يوقف ضم أراضٍ فلسطينية سيتم توقيعه في البيت الأبيض في غضون ثلاثة أسابيع.

    كما يشار إلى أن الولايات المتحدة كانت قدمت الأسبوع الماضي طلب تفعيل آلية الإعادة التلقائية للعقوبات الشاملة على إيران (سناب باك). وسلم بومبيو مندوب إندونيسيا الدائم السفير ديان دجاني، رئيس مجلس الأمن لهذا الشهر، الشكوى الأميركية لعدم التزام إيران بالاتفاق النووي والقرار 2231 لتفعيل آلية الزناد أو "سناب باك".

    ولطالما انتقدت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاتفاق النووي، معتبرة أن رفع العقوبات عن إيران في 2015 مكّنها من الحصول على عشرات مليارات الدولارات التي استخدمتها في نشر "الفوضى والدم والرعب" في الشرق الأوسط والعالم أجمع.

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    إسرائيل تؤكد سعيها لتعزيز العلاقات مع الإمارات

    قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية: "نسعى لتعزيز العلاقة مع الإمارات"، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل. وأضافت أن إلغاء الإمارات قرار المقاطعة خطوة مهمة لإقامة علاقات. وفى وقت سابق، قال موقع العين الإخباري الإماراتى، إن الرحلة الجوية رقم "إل واي 971" أقلعت من تل أبيب متوجهة إلى أبوظبي، اليوم الإثنين، حاملة معها مشاهد ترى لأول مرة في رحلة تاريخية تحمل بين ثناياها السلام للمنطقة.

    ففي صالة المغادرة بمطار "بن غوريون" حيث أقلعت الطائرة التابعة لشركة العال الإسرائيلية، أضاءت الشاشات ببيانات الرحلة باللغتين العبرية والإنجليزية مع وجهة الوصول وهي أبوظبي.

     

    وداخل الطائرة بيونج 737 التي تحمل وفدين من الولايات المتحدة وإسرائيل في أول رحلة مباشرة بين تل أبيب وأبوظبي، كانت الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا موجودة، من بينها توزيع الكمامات، لكنها هذه المرة بشكل مختلف، حيث زينها علما الإمارات وإسرائيل.

    المصدر : اليوم السابع

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    إسرائيل تعتقل شابا و3 فتيات قرب باب العامود بالقدس
    اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، فلسطينيا وثلاث فتيات، بعد الاعتداء عليهم، قرب "باب العامود"، وسط مدينة القدس المحتلة، كما أجبرت مقدسيًّا على هدم منزله ذاتيا.
     
    وذكر شهود عيان، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت الشاب أحمد أبو الرومي وشقيقته ساجدة، وفتاتين أخريين هما: ياسمين قيسية، ونعومي الداري، من منطقة "باب العامود" (أحد أبواب المسجد الأقصى)، بعد الاعتداء عليهم بالضرب المبرح.
     
    وأشار الشهود، إلى أن المعتقلين الأربعة يقطنون في بلدة "العيسوية"، شمال شرقي القدس المحتلة.
     
    من جهة أخرى، أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، مقدسيا على هدم منزله ذاتيا، في جبل المكبر بالقدس.
     
    وبحسب مصادر فلسطينية، فقد أجبرت سلطات الاحتلال المواطن خالد بشير على هدم منزله الذي تبلغ مساحته نحو 50 مترا مربعا، ويحوي غرفة مع مطبخ وحمام وتأوي نجله أحمد المصاب بمتلازمة داون.
     
    وقام المواطن المقدسي بهدم منزله ذاتيا،  تفاديا لدفع التكاليف في حال هدمته الجرافات التابعة للاحتلال.
     

    المصدر : اليوم السابع

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    إعلامى سعودى علاقة قطر بإسرائيل قائمة على أساس التبعية والذل

    شن الإعلامى السعودى خالد الزعتر، هجوما عنيفا ضد النظام القطرى، حيث اعتبر أن علاقاتها بإسرائيل قائمة على التبعية والذل، وقال الزعتر فى تغريدة نشرها عبر حسابه على تويتر: "فرق بين علاقات الإمارات بإسرائيل القائمة على الندية وتحقيق السلام واستقرار المنطقة، وعلاقة قطر بإسرائيل القائمة على التبعية والذل وتوظيف القطريين كمجرد بنك لتمويل الانقسام الداخلي وشراء قيادات حماس الإرهابية".

    تجدر الإشارة إلى أن مسئولا إسرائيليا رفيع المستوى كان قد أشاد بالقرار الذى أصدره الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، السبت الماضى، بإلغاء القانون الاتحادى بشأن مقاطعة إسرائيل والعقوبات المترتبة عليه، واصفاً إياه بالقرار "التاريخى" وأكد أنه "يظهر قيادة حقيقية".

     

    المصدر : اليوم السابع

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    الإمارات تلغي قانون مقاطعة إسرائيل وتسمح بتبادل تجاري

    الإمارات تلغي قانون مقاطعة إسرائيل وتسمح بتبادل تجاري

    أعلنت دولة الإمارات إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل، والسماح بعقد اتفاقيات تجارية مع هيئات أو أفراد إسرائيليين. وأصدر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة مرسوماً بقانون اتحادي رقم (4) لعام 2020 بإلغاء القانون الاتحادي رقم (15) لسنة 1972 في شأن مقاطعة إسرائيل والعقوبات المترتبة عليه، وذلك في أعقاب الإعلان عن معاهدة السلام مع إسرائيل.

    وبحسب ما ذكرته وكالة أنباء الإمارات "وام"، يأتي المرسوم بالقانون الجديد ضمن جهود دولة الإمارات لتوسيع التعاون الدبلوماسي والتجاري مع إسرائيل، ومن خلال وضع خريطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك، وصولاً إلى علاقات ثنائية من خلال تحفيز النمو الاقتصادي، وتعزيز الابتكار التكنولوجي.

     
     

    ويمكن في أعقاب إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل للأفراد والشركات في الدولة عقد اتفاقيات مع هيئات أو أفراد مقيمين في إسرائيل أو منتمين إليها بجنسيتهم أو يعملون لحسابها أو لمصلحتها أينما كانوا، وذلك على الصعيد التجاري أو العمليات المالية أو أي تعامل آخر أياً كانت طبيعته.

    كما سيتم السماح بدخول أو تبادل أو حيازة البضائع والسلع والمنتجات الإسرائيلية بكافة أنواعها في الدولة والاتجار بها.

    وكان متحدث باسم طيران "العال" الإسرائيلية، أكد الجمعة، أن الشركة سَتُسيّر يوم الاثنين، أول رحلة لناقلة تجارية من إسرائيل إلى الإمارات العربية المتحدة، مع مضي البلدين قدماً في اتفاق لتطبيع العلاقات، حسب وكالة "رويترز".

    وتُقل الرحلة المباشرة بين مطار "بن غوريون" في تل أبيب والعاصمة الإماراتية أبوظبي وفداً إسرائيلياً ومساعدين كباراً للرئيس الأميركي دونالد ترمب، الذي توسط في اتفاق 13 أغسطس. وقال مسؤول أميركي إن غاريد كوشنر، مستشار الرئيس ترمب سيكون من بين المسؤولين الأميركيين على متن رحلة "العال" المغادرة في العاشرة صباحاً (07:00 بتوقيت غرينيتش) يوم 31 أغسطس.

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    الاحتلال الإسرائيلى يعتقل 9 فلسطينيين من الضفة الغربية

    شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الخميس، حملة اعتقالات طالت 9 فلسطينيين من الضفة، بينهم أسيران محرران، وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" أن الاحتلال الإسرائيلي اعتقل ثلاثة فلسطينيين من طولكرم، كما اعتقل مواطنين اثنين من طوباس بعد أن داهمت منزلي ذويهما.

    وفي رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال أسيرا محررا بعد أن داهمت منزله في بلدة دير أبو مشعل، كما اعتقلت مواطنين اثنين من نابلس ، وفي مدينة جنين اعتقلت قوات الاحتلال أسير محررا عقب اقتحامها مخيم جنين ومداهمة منزله والعبث بمحتوياته.

     

     

    المصدر : اليوم السابع

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    الاستعانة بغير الله سبحانه و تعالى
    ===((( الاستعانة بغير الله سبحانه و تعالى و التوجه لغيره بالدعاء )))===
    بقلم .. نزار يوسف .
     
    الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك الملك خالق الخلق .. خلق الإنسان و علمه ما لم يعلم و ما لم يكن يعلم و ما لم يكن ليعلم .. الحمد لله لا لغيره فغيره لا حمد له .. و الشكر لله لا لغيره فغيره لا شكر له و العزة لله جميعاً لا شريك له فيها .. و إن خير الكلام ما قل و دل أما بعد ..
     
    وردني أكثر من سؤال من أشخاص عدة حول .. هل يجوز الاستعانة بغير الله سبحانه و تعالى أو الوجه لغيره بالدعاء و الطلب و العون ، من أنبياء أو مؤمنين أو صالحين ؟؟ أحياء كانوا أم أموات ؟؟ .
     
    و الجواب هو : لا يجوز حسبما جاء في القرآن الكريم الاستعانة بغير الله سبحانه و تعالى جل و علا أو التوجه لغيره بالدعاء ، تحت أي ظرف و أياً كان هذه الشخص .. و ذلك من منطلق أمور عدة هي ..
     
    - الأول .. لم يرد في القرآن الكريم أي آية تدل أو تشير إلى وجوب الاستعانة بغير الله سبحانه و تعالى أو التوجه بالدعاء لغيره .. و لا يوجد في القرآن الكريم مطلقاً ما يشير إلى قيام رسول أو نبي أو مؤمن بالله بالتوكل على غير الله سبحانه و تعالى أو الاستعانة بغيره أو التوجه بالدعاء لغيره .. و يستثنى من ذلك طلب العون المباشر من شخص أو مجموعة أشخاص أحياء حصراً في أمور و حوائج آنية تستوجب ذلك ، حيث لم يرد في القرآن الكريم أية آية تشير إلى طلب العون من ميت .. و من أحد أمثلة ذلك ، طلب ذي القرنين و هو بمثابة رسول من الله أو مؤمن صالح .. طلبه من القوم الذين اشتكوا له من قوم يأجوج و مأجوج ، أن يعينوه على بناء السد فيما بينهم حيث جاء في القرآن الكريم ..
    بسم الله الرحمن الرحيم { قال ما مكني فيه ربي خير فأعينوني بقوة أجعل بينكم وبينهم ردماً } لاحظوا كيف أقر ذو القرنين أولاً بعون الله له ، المهيمن على كل عون ثم طلب منهم أن يعينوه هم على بناء السد .. و هذا ما يسمى اتباع السبب .. فالعون أولاً و أخيراً هو من الله سبحانه و تعالى .
     
    كذلك فقد أمر الله سبحانه و تعالى بأن يكون الناس الأحياء و ليس الأموات ، عوناً لبعضهم البعض و من مثال ذلك ..
    بسم الله الرحمن الرحيم { و تعاونوا على البر والتقوى و لا تعاونوا على الإثم و العدوان } فدلالة الآية هنا واضحة تماماً و هي أن يكون الناس الأحياء عوناً لبعضهم البعض في الخير و الصلاح و غيره في الأمور الدنيوية التي تستوجب الجهد البشري .
     
    - الثاني : كل آيات الاتكال و طلب العون في القرآن الكريم جاءت حصراً لله سبحانه و تعالى و هي كثيرة في القرآن الكريم و منها على سبيل المثال لا الحصر ..
     
    بسم الله الرحمن الرحيم { إياك نعبد و إياك نستعين * اهدنا الصراط المستقيم } .
     
    إياك أداة حصر و تحديد و إشارة لشخص .. و استثناء للغير خارج الشخص المقصود منها ، و تشترط وجود أشخاص آخرين معه فلا يصح أن تقال لشخص وحيد لا أحد معه فالمعنى منها هو .. أنا أعنيك أنت حصراً و تحديداً من بين كل هؤلاء .. و بالتالي يصير المعنى هو .. نحن نعبدك اللهم وحدك بتطبيق شرائعك و قرآنك فقط من دون شرائع أخرى ، و نطلب العون و منك وحدك أنت فقط لا من غيرك .. و لاحظوا كيف أن هذه الآية جاءت مشفوعة بآية الاهتداء للصراط المستقيم أي بمعنى .. اللهم ربنا دلنا على الصراط المستقيم الذي يقودنا إلى الجنة بعد أن أطعنا فقط كلامك و أوامرك الموجودة في القرآن الكريم ، و بعد أن استعنّا بك أنت وحدك فقط لا غيرك أياً كان .
     
    بسم الله الرحمن الرحيم { و توكل على الله و كفى بالله وكيلاً } دلالة الآية واضحة تماماً من حيث لا يجوز الاتكال إلا على الله وحده و اكتفاء به فقط كوكيل لشؤوننا و حوائجنا .
     
    بسم الله الرحمن الرحيم { و ما توفيقي إلا بالله عليه توكلت و إليه أنيب } آية واضحة قاطعة ابتدأت عبارتها هذه بما النافية من حيث أن التوفيق و الفلاح و النجاح في الأعمال هي حصراً بواسطة الله سبحانه و تعالى ، و كذلك الاتكال و الرجوع في الشأن هما لله سبحانه و تعالى وحده لا غيره .
     
    - الثالث : النهي التام و التحريم الصريح القاطع ، للاتكال على غير الله سبحانه و تعالى و قد ورد ذلك في مواضع كثيرة من القرآن الكريم لا بل هو من صلب الإيمان و التسليم لله سبحانه و تعالى .. و من ذلك على سبيل المثال لا الحصر ..
     
    بسم الله الرحمن الرحيم { قل أغير الله أتخذ ولياً فاطر السماوات و الأرض و هو يطعم و لا يطعم قل إني أمرت أن أكون أول من أسلم و لا تكونن من المشركين } دلالة الآية هنا ان كل توكل على غير الله سبحانه و تعالى ، هو بمثابة شرك محض لا لبس فيه .
     
    بسم الله الرحمن الرحيم { و آتينا موسى الكتاب و جعلناه هدى لبني إسرائيل ألا تتخذوا من دوني ‎وكيلاً } فأساس الهداية هنا هو عدم الاتكال و الاعتماد و التوكل على غير الله سبحانه و تعالى ، و هذا ما يعود بنا إلى آية { اهدنا الصراط المستقيم } التي ارتبط بآية { إياك نعبد و إياك نستعين } .
     
    - الرابع : إن كل ما هو غير الله سبحانه و تعالى .. ليس له المقدرة على النفع و الضرر أو فعل أي شيء بالنسبة للدعاء و التوجه إليه بطلب العون أو الاتكال عليه و هو ما جاء في القرآن الكريم في مواضع عدة منها على سبيل المثال لا الحصر ..
     
    بسم الله الرحمن الرحيم { و لا تدع من دون الله ما لا ينفعك و لا يضرك فإن فعلت فإنك إذاً من الظالمين }
    بسم الله الرحمن الرحيم { و الذين تدعون من دونه لا يستطيعون نصركم و لا أنفسهم ينصرون }
    بسم الله الرحمن الرحيم { إن الذين تدعون من دون الله عباد أمثالكم فادعوهم فليستجيبوا لكم إن كنتم صادقين } و هي آية تحدٍ للناس و تبيان أن هؤلاء لن يقدموا لهم شيئاً في الأزمات و الحروب و المصائب و الكوارث ، و هو ما ظهر و بان و ثبت دليله و صحته و رآه الناس رأي العين ، فلا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم .
     
    أما بالنسبة لدعاء الأموات و الطلب إليهم و الاتكال عليهم فهذا ليس فقط محرم بالقرآن الكريم بل جاء بصيغة كونه غير منطقي و من المستحيلات بموجب الآية التالية ..
     
    بسم الله الرحمن الرحيم { و ما يستوي الأحياء و لا الأموات إن الله يسمع من يشاء و ما أنت بمسمع من في القبور } آية واضحة ظاهرة بينة لا ظن فيها أو تأويل .. يعني حتى الرسول لا يستطيع أن يسمع من هم أموات فكيف بغيره ؟؟؟؟!!!! .
     
    و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .. الرحمن عليه وحده توكلنا و إليه وحده أنبنا و إليه وحده مصيرنا أجمعين .
     
    نزار يوسف .
    1
    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    التطبيع فوق المربع 9 - بدايه الخبر
    اخبار السياسه - بدايه الخبر

    لطالما كانت الصدف تغير حظوظ ومقادير الأفراد والدول، ويبدو أن هذا ما يحدث للبنان. لبنان يفترض أنه أقل الدول العربية حرصاً على الصراع مع إسرائيل، بحكم تركيبته الاجتماعية، وهشاشة قدراته، ومصالحه الاقتصادية، ولا يوجد سبب مباشر مثل أرض محتلة. مع هذا - عملياً - هو أكثر بلد عربي دفع ثمن الصراع مع إسرائيل. في ثلاث مراحل سلبت منه سيادته، في السبعينات من قبل منظمة التحرير الفلسطينية، ثم الاحتلال السوري، والعقد الماضي الاستيلاء الإيراني على قراره السيادي.
    اللبنانيون خارج أسوار الجامعة الأميركية ومقاهي بيروت الغربية أقل اهتماماً بالصراع، بمن فيهم شيعته الذين استقبلوا القوات الإسرائيلية بالأرز والورد عام 1982، ضيقاً من تسلط شبيحة منظمة التحرير الفلسطينية آنذاك على بلداتهم الجنوبية. والتاريخ أعاد نفسه؛ حيث يتسلط «حزب الله» ثلاثين عاماً إلى اليوم على لبنان.
    اليوم، لو لم يفاوض لبنان ويقبل بالوساطة الفرنسية فإنه قد يفقد ثروته، وخياره أن يكون مثل دول الخليج الغنية أو مثل غزة الفقيرة. فالمربع 9 البحري؛ حيث يوجد الغاز بكثافة، لسوء الحظ ملاصق للمربع الإسرائيلي البحري 72، مما يجعله مزارع شبعا أخرى. ومن دون اتفاق لن يخرج منه قدم مكعب واحد من الغاز.
    الذي فرض على الساسة هناك - وعلى رأسهم حسن نصر الله - القبول بالجلوس والتفاوض والتطبيع النفطي دفعة واحدة، جملة عوامل.
    لبنان اليوم في حالة انهيار اقتصادي لا سابق لها، حتى إبان الحرب الأهلية في السبعينات. والثاني: الضغوط الأميركية والعقوبات أضعفت «حزب الله» وتكاد تفلسه. والثالث: أنه لم تكن هناك محفزات كبيرة في الماضي من وراء أي سلام وتطبيع مع إسرائيل، اليوم الجائزة تقدر بنحو 865 مليون برميل نفط، و96 تريليون قدم مكعبة من الغاز الطبيعي. أخيراً: وسيط السلام، الرئيس مانويل ماكرون، لبلاده مصلحة من وراء الضغط على قيادات بيروت؛ حيث إن شركة «توتال» ستتولى التنقيب في المربعات البحرية الغنية. عدا أن إسرائيل جاهزة وتريد أن تمد أنابيبها وحفاراتها في المربعات التي يقول اللبنانيون إنها داخل حدودهم البحرية.
    اليوم كل القيادات اللبنانية مستعدة للتفاهم مع إسرائيل، لم تعد هناك عداوة ولا أرض محتلة ولا مزارع شبعا ولا قضية. وحجم الصفقة التعاونية ستدر ربما أكثر من العقود التجارية والعسكرية بين الإمارات والبحرين وبين إسرائيل، تلك التي شجبها المتطرفون، ويسكتون اليوم عن الصفقة النفطية الإسرائيلية اللبنانية.
    وعلينا ألا نستهين بما قد تفرزه هذه الصفقة من نتائج سياسية بعد تفعيل الحفر والإنتاج. قد يكون النفط اللعنة بسبب العلاقة مع إيران التي تهيمن بسلاح «حزب الله» على القرار اللبناني، ولو عادت في العام المقبل طليقة اليدين فقد تتدخل لمنع اللبنانيين من إكمال المشروع، أو سلب مداخيل البلاد الجديدة لصالح «حزب الله» ومشروعه السياسي العسكري. وقد يكون «المرهم» الذي يشفي لبنان من أمراض إيران وسوريا والفوضى والفقر، ويكون بلداً مزدهراً لأول مرة منذ منتصف السبعينات. القرار السياسي اليوم سيؤسس للمستقبل.

    نقلاً عن "الشرق الأوسط"

     
     

    المصدر : موقع العربية

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    الجيش الإسرائيلي يغلق كافة المحاور الحدودية مع لبنان

    الجيش الإسرائيلي يغلق كافة المحاور الحدودية مع لبنان

    أفاد مراسل العربية والحدث، ليل الثلاثاء، باستنفار إسرائيلي على حدود لبنان مقابل مارون الراس بعد الاشتباه بعملية تسلل، مؤكدا أن الجيش الإسرائيلي أطلق قنابل مضيئة عند سماع إطلاق نار.

    ووفق مراسلنا فإن إسرائيل طلبت من سكان المستوطنات البقاء في المنازل وإطفاء الأنوار، لافتا إلى أن الجيش الإسرائيلي أغلق كافة المحاور الحدودية مع لبنان.

     
     

    وحلق الطيران الإسرائيلي فوق القطاعين الأوسط والشرقي لجنوب لبنان، بحسب مراسل العربية

    ونقل مراسل العربية عن مصادر أن الجيش الإسرائيلي وجد فتحة في السياج عند مستوطنة منارة.

    وقال الجيش الإسرائيلي في رسالة مقتضبة إلى الصحافيين إنّ "حادثاً أمنياً يجري الآن في منطقة المنارة قرب الخط الأزرق" الذي يقوم مقام خط الحدود بين إسرائيل ولبنان، مشيراً إلى أنّه تمّ إثره "إغلاق عدد من الطرقات في المنطقة".

    كما دعا الجيش سكان خمس بلدات حدودية "التوقّف عن مزاولة أي نشاط خارج" منازلهم والعودة حالاً إليها وملازمتها و"الاستعداد لإيجاد ملاذ آمن إذا ما اقتضت الحاجة ذلك".

    ولم يُدل الجيش الإسرائيلي بأي تفصيل بشأن طبيعة هذا الحادث الأمني الذي يأتي في وقت أعلن فيه حزب الله اللبناني نهاية الأسبوع الماضي أنّه أسقط طائرة إسرائيلية اخترقت الأجواء اللبنانية.

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    الحرس الثورى الإيرانى يسيطر على معابر التهريب المائية شرق سوريا

    أفاد المرصد السورى لحقوق الإنسان، بأن قوات الحرس الثورى الإيرانى، استولت على جميع معابر التهريب المائية بين مناطق سيطرتها في الميادين بمحافظة دير الزور شرقي سوريا، ومناطق نفوذ «قوات سوريا الديمقراطية» في الجهة المقابلة.

    وأوضح بحسب صحيفة الشرق الأوسط، أن مجموعات الحرس سيطرت على معبر البريد بعد طرد عناصر الفرقة الرابعة، وأيضاً على معبري الكورنيش والطيبة بعد طردها ميليشيات «الدفاع الوطني» التي كانت موجودة هناك، علماً بأن الفرقة الرابعة والدفاع الوطني تابعان للنظام.

    في الأثناء، تسبب القصف الإسرائيلي على سوريا ليل الاثنين - الثلاثاء، فى مقتل 11 شخصاً، غالبيتهم مقاتلون موالون للنظام، بينما تحدث الإعلام الإسرائيلي عن استهداف 3 مواقع للقوات الإيرانية و«حزب الله» في دمشق وجنوب سوريا، وامتنع المسؤولون في تل أبيب، كالعادة، عن التعليق على القصف بشكل رسمي، لكن الناطق الرسمي بلسان الجيش، لمح إلى مسؤوليته.

    وحسب صحيفة «يديعوت أحرونوت»، فإن القصف استهدف مواقع متفرقة عدة للجيش السوري، التي يستخدمها أفراد الميليشيات الإيرانية، أحدها في شمال شرقي مدينة درعا الجنوبية، استهدف مواقع يستخدمها «حزب الله» اللبناني، والثاني والثالث جنوب دمشق العاصمة، قرب المطار الدولي، وكذلك في منطقة الكسوة.

     

    المصدر : اليوم السابع

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    الدفاعات الجوية السورية تصدت لغارات إسرائيلية على مطار التيفور

    أفادت وكالة الأنباء السورية "سانا" بأن الدفاعات الجوية تصدت لأهداف معادية في ريف حمص الشرقي، مضيفة:" الدفاعات الجوية السورية تصدت لغارات إسرائيلية على مطار التيفور والخسائر تقتصر على الماديات".

    وأضافت أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لأهداف معادية في ريف حمص الشرقي، ووصفت تلك المعلومات بأنها "أولية" دون ذكر مزيد من التفاصيل.

     

    المصدر : اليوم السابع

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    السادات بطل الحرب وضحية التطرف انتصر فى حرب أكتوبر واغتالته يد الغدر - بدايه الخبر
    اخبار السياسه - بدايه الخبر
    السادات بطل الحرب وضحية التطرف.. انتصر فى حرب أكتوبر واغتالته يد الغدر اغتيال السادات

    جماعات تكره مصر وتكره كل من يحب هذا الوطن ويعشق ترابه، جماعات لا تدخر جهدا منذ نشأتها لإفساد فرحة المصريين بأى إنجاز مهما عظم، ولعل في عملية اغتيال الرئيس الراحل محمد أنور السادات بطل حرب أكتوبر المجيدة التي انتصر فيها الجيش المصرى على العدو الإسرائيلي خير دليل على كره تلك الجماعات لهذا الوطن.

    كان "خالد الإسلامبولى" هو قائد عملية اغتيال الرئيس محمد أنور السادات، استغل الإسلامبولى ورفقاؤه العرض العسكرى، الذى يقام فى المنصة بمدينة نصر لتنفيذ العملية، واشترك مع كل من "الضابط عبد الحميد عبد السلام عبد العال على، ملازم أول عطا طايل حميدة رُحيل، الرقيب متطوع حسين عباس محمد، محمد عبد السلام فرج عطية، عبود الزمر"، فى التخطيط والتنفيذ للعملية.

     

    فقد أوقف الإسلامبولى سائق السيارة بالعرض وانتزع سلاحه قبل أن يلقى قنبلة لتنفجر بالمنصة، ثم اتجه مباشرة إلى المنصة ليطلق الرصاصات، التى اخترقت صدر السادات.

    وفى نفس الوقت ألقى كل من عطا طايل وعبد الحميد عبد السلام قنابل لم تنفجر، مما دفعهما للذهاب لاستهداف الرئيس مرة أخرى لينهالا عليه بطلقات الرصاص، وبعدها ركضوا يهربون من قوات الأمن التى كانت تطاردهم.

    إلا أنه تم القبض عليهم، وحُكم على كل من "ملازم أول خالد أحمد شوقى إسلامبولى، الضابط عبد الحميد عبد السلام عبد العال على، ملازم أول عطا طايل حميدة رُحيل، الرقيب متطوع حسين عباس محمد، محمد عبد السلام فرج عطية"، بالإعدام، كما حُكم على "عبود الزمر"، صاحب فكرة الهجوم المباشر على المنصة بالأشغال الشاقة المؤبدة.

    المصدر : موقع اليوم السابع

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    السعودية تشدد على التعامل الجاد مع تجاوزات إيران النووية0

    أكد مجلس الوزراء السعودي، في جلسته الأربعاء، عبر الاتصال المرئي، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أن المملكة شددت خلال المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية على ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي موقفاً حازماً تجاه إيران والتعامل الجاد حيال تجاوزاتها المرتبطة ببرنامجها النووي، وأعربت المملكة كذلك عن تأييدها للمبادرات الإيجابية الداعية لإيجاد مناطق جغرافية خالية من الأسلحة النووية، والعمل مع المجتمع الدولي على جعل الشرق الأوسط منطقة خالية من هذه الأسلحة، نقلا عن وكالة الأنباء السعودية (واس).

    وتناول مجلس الوزراء السعودي ما صدر عن الاجتماع الطارئ لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة الذي دعت إليه المملكة، من مطالبة بإجراءات عاجلة لتفادي كارثة بيئية محتملة جراء عدم صيانة الناقلة النفطية (صافر) الراسية قبالة ميناء رأس عيسى النفطي في البحر الأحمر منذ خمسة أعوام، ودعوة جميع الدول العربية والإقليمية والدولية إلى ضرورة التعاون واتخاذ الخطوات اللازمة المؤدية لمعالجة الوضع، الذي يشكل تهديداً خطيراً لكل الدول المطلة على البحر الأحمر خاصة المملكة واليمن، وفقا لما أعلنه الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي.

     
     

    كما أشار المجلس إلى ما عبرت عنه المملكة من قلق واهتمام بتطورات الأوضاع بين أرمينيا وأذربيجان، مجددا حث الطرفين على وقف إطلاق النار، وحل النزاع بالطرق السلمية وفقاً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

    المصدر : موقع العربية

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    السعودية تفتح أجواءها للطائرات المتوجهة إلى الإمارات من كل الدول

    أكّدت الهيئة العامة للطيران المدنى فى الإمارات، أنها حصلت على الموافقة من نظيرتها في المملكة العربية السعودية الشقيقة، بالسماح بعبور أجواء المملكة للرحلات الجوية المغادرة والقادمة من وإلى دولة الإمارات إلى كافة دول العالم.

    كما صرّح مصدر مسؤول في الهيئة العامة للطيران المدنى السعودى، بأنه صدرت موافقة الهيئة على الطلب الوارد من الهيئة العامة للطيران المدني بدولة الإمارات، والمتضمن الرغبة في السماح بعبور أجواء المملكة للرحلات الجوية القادمة إلى دولة الإمارات والمغادرة منها إلى كل الدول، وفق ما أفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

     

    في الأثناء، أكّد وزير الخارجية السعودى، الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله، أمس، أنّ المملكة تقدّر جميع الجهود الرامية لتحقيق سلام عادل ودائم وفق مبادرة السلام العربية. وشدّد فيصل بن فرحان على مواقف المملكة الثابتة والراسخة تجاه القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني، مشيراً إلى أنّ هذه المواقف لن تتغير بالسماح بعبور أجواء المملكة للرحلات الجوية القادمة لدولة الإمارات والمغادرة منها إلى كافة الدول. وأضاف بن فرحان في تغريدة على «تويتر»: «مواقف المملكة الثابتة والراسخة تجاه القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني لن تتغير بالسماح بعبور أجواء المملكة للرحلات الجوية القادمة لدولة الإمارات العربية المتحدة والمغادرة منها إلى كافة الدول، كما أن المملكة تقدر جميع الجهود الرامية إلى تحقيق سلام عادل ودائم وفق مبادرة السلام العربية».

    إلى ذلك، رحّب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، بإعلان المملكة العربية السعودية السماح بتحليق كل الرحلات من وإلى الإمارات فوق أجوائها. وقال نتانياهو في بيان: «أعمل منذ سنوات على افتتاح سماء إسرائيل نحو الشرق، كانت هناك بشرى كبيرة قبل عامين عندما سمح لشركة طيران الهند بالقيام برحلات جوية مباشرة إلى إسرائيل، والآن، تم تحقيق إنجاز عملاق آخر وهو إمكانية طائرات إسرائيلية وطائرات تابعة لجميع الدول الطيران مباشرة من إسرائيل إلى أبوظبي ودبي والعودة إلى هنا». وأضاف نتانياهو ووجه حديثه للإسرائيليين قائلاً: «هذه هي بشرى عظيمة لكم، أيها المواطنون الإسرائيليون، هذه هي ثمار السلام المرتبطة بالسلام الحقيقي».

    المصدر : اليوم السابع

    0 التعليقات 0 نشر

لا يوجد نتائج لإظهار

لا يوجد نتائج لإظهار

لا يوجد نتائج لإظهار

لا يوجد نتائج لإظهار

رعاية تجارية
رعاية تجارية