رعاية تجارية
رعاية تجارية

الاحصائيات

رعاية تجارية
رعاية تجارية

لا يوجد نتائج لإظهار


  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    5 خصائص في ترجمة تحاليل طبية تعرف عليها

    يعتبر مجال الترجمة الطبية من المجالات المعقدة للغاية ، لأنه يحتاج إلى تحديثات مستمرة بسبب الاكتشافات الجديدة، والتى تحتاج للترجمة لنشرها في جميع أنحاء العالم، وترجمة تحاليل طبية العلمية شكل من أشكال الترجمة الأكثر شمول لأنها تحتوي على عدد كبير من العلوم المتفرعة بسبب محتويات جسم الإنسان المعقدة التى يركز عليها العلماء لفهمها ولحل مشاكلها. وفي بداية الأمرسيطرة المصطلحات اللاتينية واليونانية على علوم الحياة قبل اعتماد اللغة الإنجليزية كلغة مشتركة للخطاب الطبي ليسهل نشر وتقدم المعرفة الطبية على مستوى الحضارات.

    لمزيد من الخدمات زور موقعنا على
    https://www.ejadatranslate.com/
    whatsapp: 01101203800
    e-mail : info@ejadatranslate.com

    #مكاتب_الترجمة_المعتمدة
    #شركة_ترجمة_معتمدة
    #ترجمة_معتمدة_من_جميع_السفارات
    #ترجمة_فورية__#أفضل_مكتب_ترجمة_فورية
    #إجادة
    #إجادة-للترجمة-المعتمدة_

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    9 قطع آثرية جديدة من كنوز الفراعنة تنضم لمتحف الأقصر تعرف عليها
    9 قطع آثرية جديدة من كنوز الفراعنة تنضم لمتحف الأقصر.. تعرف عليها متحف الاقصر
    ضمت وزارة السياحة والآثار مؤخرا عدد من التوابيت والقطع الآثرية من منطقة آثار تونة الجبل والمتحف المصرى بالتحرير، إلى متحف الأقصر، لتنضم إلى الكنوز المعروضة بالمتحف، وذلك بالتزامن مع استئناف السياحة الثقافية بمصر اعتبارا من أول سبتمبر الجارى.
     
    العرض الجديد فى متحف الأقصر يأتى فى إطار خطة قطاع المتاحف لإثراء العرض المتحفى وتجديد وإعادة تطوير سيناريو العرض المتحفى بعدد من المتاحف فى مختلف محافظات مصر.
     
    وإليك أهم القطع التى تم إضافتها لمتحف الأقصر:
     
    1 - مجموعة من التوابيت الملونة والتى تم العثور عليها في خبيئة باب القسس.
     
    2 - تابوت من خبيئة كهنة مونتو والتي كانت معروضة بالمتحف المصري بالتحرير.
     
    3 - بالإضافة إلى 1000 تمثال أوشابتي من نتاج حفائر منطقة الغريفة بتونة الجبل،  تم عرضها علي هيئة النشر المجنح.
     
     
    4 - القطع تضم أيضا تابوت مستطيل الشكل له غطاء بسقف مقبي وقاعدة منفصلة.
     
    5 - تابوتان من الأسرة 26.
     
    6 - تابوت آخر يرجع إلى العصر اليوناني الروماني له سقف جاملوني.
     
    7 - بالإضافة إلى مجموعة من الأوانى الكانوبية والأغطية الخاصة بها ذات شكل أدمي مصنوعة من الحجر الجيرى.
     
    8 - وأوشابتى للمدعو بتاح مس على شكل مومياء.
     
    9 - قاعدة تمثال يزينها رؤوس مصنوعة من حجر الجرانيت.
     

    المصدر : موقع اليوم السابع

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    أثينا لن نسمح بتجاوز أنقرة للخطوط الحمراء في جزيرة كريت

    أثينا: لن نسمح بتجاوز أنقرة للخطوط الحمراء في جزيرة كريت

    أفادت وسائل إعلام يونانية أن أثينا لن تسمح بتجاوز أنقرة للخطوط الحمراء بجزيرة كريت، يأتي ذلك فيما قال وزير خارجية جمهورية قبرص نيكوس خريستودوليديس اليوم الاثنين، إن تركيا تسير في الاتجاه الخاطئ بمواصلة التنقيب شرق المتوسط.

    وذكرت وكالة الأنباء القبرصية، أن وزير الخارجية القبرصي بحث هاتفيا مع نظيره اليوناني تجديد تركيا للتحذير البحري الدولي غير القانوني حتى 27 أغسطس آب.

     
     

    ووصف الوزير القبرصي الخطوة بأنها في الاتجاه الخاطئ وتطور غير إيجابي يكشف عن النوايا.

    اليونان تستعد للمعركة

    يأتي ذلك فيما كشفت العديد من التقارير عن مواصلة السلطات اليونانية مفاوضاتها مع باريس لشراء 12 طائرة حربية من طراز "رافال"، مؤكدة أن إسبانيا والمملكة المتحدة على استعداد لإرسال سفن حربية إلى المنطقة، وفقًا لنبأ لصحيفة "كاثيميريني" اليونانية.

    يذكر أن فرنسا كانت قد أرسلت طائرتين مقاتلتين وفرقاطات إلى المنطقة في الأسابيع الماضية، بعد إرسال تركيا برئاسة رجب طيب أردوغان، سفينة "أوروتش رئيس" للتنقيب في شرق المتوسط.

    وأفادت الصحيفة اليونانية بأن اليونان تتابع عن كثب ما تفعله البحرية التركية في شرق المتوسط، وبناءً على ذلك تتخذ موقفًا، مشيرة إلى أن اليونان تترقب اللقاء المرتقب بين وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس، ووزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو، في أنقرة.

    ويأتي هذا بعد أن أعلنت الحكومة التركية، تمديد عمل السفينة "أوروتش رئيس" التي تجري أبحاثًا في البحر المتوسط، حتى 27 أغسطس.

    وستقوم السفينة "أوروتش رئيس" جنبًا إلى جنب مع سفينة أتامان وجنكيز خان بإجراء دراسات في شرق البحر المتوسط قبالة قبرص.

    من جهتها، أصدرت اليونان إخطارًا للسفن "نافتكس" بأن قواتها الجوية والبحرية ستجري تدريبات في منطقة تتداخل مع تركيا في تحذير مماثل للذي أصدرته أمس الأحد.

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    أثينا لن نسمح بتجاوز أنقرة للخطوط الحمراء في جزيرة كريت0

    أثينا: لن نسمح بتجاوز أنقرة للخطوط الحمراء في جزيرة كريت

    أفادت وسائل إعلام يونانية أن أثينا لن تسمح بتجاوز أنقرة للخطوط الحمراء بجزيرة كريت، يأتي ذلك فيما قال وزير خارجية جمهورية قبرص نيكوس خريستودوليديس اليوم الاثنين، إن تركيا تسير في الاتجاه الخاطئ بمواصلة التنقيب شرق المتوسط.

    وذكرت وكالة الأنباء القبرصية، أن وزير الخارجية القبرصي بحث هاتفيا مع نظيره اليوناني تجديد تركيا للتحذير البحري الدولي غير القانوني حتى 27 أغسطس آب.

     
     

    ووصف الوزير القبرصي الخطوة بأنها في الاتجاه الخاطئ وتطور غير إيجابي يكشف عن النوايا.

    اليونان تستعد للمعركة

    يأتي ذلك فيما كشفت العديد من التقارير عن مواصلة السلطات اليونانية مفاوضاتها مع باريس لشراء 12 طائرة حربية من طراز "رافال"، مؤكدة أن إسبانيا والمملكة المتحدة على استعداد لإرسال سفن حربية إلى المنطقة، وفقًا لنبأ لصحيفة "كاثيميريني" اليونانية.

    يذكر أن فرنسا كانت قد أرسلت طائرتين مقاتلتين وفرقاطات إلى المنطقة في الأسابيع الماضية، بعد إرسال تركيا برئاسة رجب طيب أردوغان، سفينة "أوروتش رئيس" للتنقيب في شرق المتوسط.

    وأفادت الصحيفة اليونانية بأن اليونان تتابع عن كثب ما تفعله البحرية التركية في شرق المتوسط، وبناءً على ذلك تتخذ موقفًا، مشيرة إلى أن اليونان تترقب اللقاء المرتقب بين وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس، ووزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو، في أنقرة.

    ويأتي هذا بعد أن أعلنت الحكومة التركية، تمديد عمل السفينة "أوروتش رئيس" التي تجري أبحاثًا في البحر المتوسط، حتى 27 أغسطس.

    وستقوم السفينة "أوروتش رئيس" جنبًا إلى جنب مع سفينة أتامان وجنكيز خان بإجراء دراسات في شرق البحر المتوسط قبالة قبرص.

    من جهتها، أصدرت اليونان إخطارًا للسفن "نافتكس" بأن قواتها الجوية والبحرية ستجري تدريبات في منطقة تتداخل مع تركيا في تحذير مماثل للذي أصدرته أمس الأحد.

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    أجندة موسيمانى فى الأهلى! - بدايه الخبر
    الاخبار - بدايه الخبر
    التعاون، المساعدة، الاحتراف، الثقافة، العقلية.. 5 كلمات فقط لكنها معبرة وكاشفة عما هو قادم فى الأهلى بمرحلة ما بعد فايلر، ومن خلالها يمكننا أن نستشف خطة عمل المدرب الجديد موسيمانى وما يهدف إليه فى ولايته للقلعة الحمراء.
     
    موسيمانى تحدث إلى قناة الأهلى، فى أول حوار إعلامى رسمى بعد توليه المهمة وقبل أول مران قاد فيه الفريق الأحمر، من خلال تفاصيل صغيرة ما بين السطور ضمن كلامه يمكننا أن نخرج بأجندة المدرب الجنوب أفريقى المستقبلية مع الأهلى.
     
    *موسيمانى مدرب منفتح على العالم الخارجى، وليس معنى انتمائه إلى جنوب أفريقيا أنه ليس جديرا بالتدريب فى مصر وقيادة الأهلى.. هو يرى نفسه محترفا وقادرا على التعامل مع مختلف الثقافات، وربما تكون ثقافته الخارجية التى يتحدث عنها - ويحاول أن يرد بها على من استكثروا على مدرب جنوب أفريقى تدريب نادى خارجى كبير مثل الأهلى - تلك التى اكتسبها كلاعب محترف فى اليونان وبلجيكا قبل أن يصبح مدربا، إذ تدرب تحت قيادة المدرب اليونانى الشهير"نيكوس ألفانتوس" أحد المولعين بكرة القدم الشاملة التابعة للمدرسة الهولندية ومعه تأسس فكر موسيمانى الكروى الذى نضج بعد ذلك كمدرب مع المدرسة البرازيلية تحت قيادة كارلوس بيريرا وجويل سانتانا مع منتخب الأولاد.
     
    *موسيمانى لا يغتر بنفسه ولن يعتمد على سياسة القائد الأوحد، فهو يطلب من الجميع داخل الأهلى ومن مساعديه فى الجهاز الفنى، مساعدته على تفهم الأمور والتركيز على الأشياء المهمة التى ساهمت فى الوصول لقبل نهائى دورى الأبطال، وهو عامل يكسبه ثقة الأخرين ممن حوله ويساعده على النجاح.
     
    *موسيمانى يؤمن بالعقلية، ويراها السبيل الأمثل لتحقيق الهدف الأسمى والذى من أجله جاء مصر لتدريب الأهلى وهو التتويج بدورى الأبطال، من هنا فهو يريد نوعية مختلفة من اللاعبين لديهم فكر مختلف.. ما يكلفه الكثير من الجهد نحو إلى الإعداد المتكامل للاعب على كافة المستويات (بدنياً ومهارياً وخططياً وفكرياً وذهنياً ونفسياً) لتحقيق أعلى مستوى بالأداء المتكامل وتهيئة اللاعب لمواجهة كل الظروف فى المباريات وتطويعها لتكون فى خدمته ومن ثم تحقيق النجاح فى النهاية.. فهو يرى أن العقلية تأتى قبل الفنيات والتكتيك، ومن ثم يبقى اللاعب الملتزم بالتعليمات والقابل للتطوير أهم من اللاعب الموهوب العشوائى.
     
    *موسيمانى لم يأت إلى الأهلى ليقود عملية انسف حمامك القديم، هو يدرك تماما الظروف التى تولى فيها المهمة واقباله على مهمة كبرى – دورى الأبطال - لا تستدعى باى حال من الأحوال، غير اتمام البناء والعمل على ما هو موجود، وفى هذا قال موسيمانى: "علينا البدء التركيز على تحقيق الهدف بالتأهل للنهائى وانهاء العمل ومن بعد ذلك يمكن إكمال العمل.. علينا أن نركز فى نصف النهائى ثم التأهل إلى النهائى، وننهى العمل، ومن بعد ذلك يمكن أن نكمل العمل".
     
     

    المصدر : موقع اليوم السابع

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    أردوغان يرفض التراجع في المتوسط ويهدد اليونان بدفع الضريبة

    أردوغان يرفض التراجع في المتوسط ويهدد اليونان بدفع "الضريبة"

    رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، التراجع في شرق المتوسط مهدداً اليونان بدفع "الضريبة".

    وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، إنه ليس من حق اليونان الإعلان عن مناورات، مؤكدا أن هذه الخطوة "منافية لقانون البحار ولمبدأ حسن الجوار".

     
     

    وأضاف أردوغان أن اليونان لا يحق لها أن تصدر إعلان "نافتيكس" كالذي أصدرته اليوم، مشيراً إلى أنه من الآن فصاعدا أي توتر سيحدث سببه هو اليونان وليس بلاده.

    وأوضح أردوغان أنه تم تمديد عمل سفينة "أوروتش رئيس" حتى 27 من شهر أغسطس، مبينا أن هناك مؤشرات بأن احتياطي الغاز الطبيعي المكتشف في البحر الأسود يشير إلى وجود مورد أكبر بكثير.

    تدريبات عسكرية يونانية

    وفي وقت سابق، أعرب وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، عن إدانته إعلان اليونان إجراء تدريبات عسكرية جوية وبحرية يومي 25 و27 أغسطس في شرق البحر المتوسط.

    وقال أكار إن تنفيذ هذه التدريبات في المنطقة التي تجري فيها سفينة الأبحاث التركية "أوروتش رئيس" مسحا زلزاليا "يتعارض مع قواعد الملاحة ويزيد من التوترات في المنطقة".

    سفينة التنقيب التركية سفينة التنقيب التركية

    وذكر موقع الجيش التركي أن "الوزير أكار وصف التدريبات اليونانية في منطقة تتداخل مع منطقة عمل سفينة الأبحاث "أوروتش رئيس" بأنها نشاط لا يتوافق مع علاقات حسن الجوار وقواعد الشحن، ويهدد السلامة ويزيد التوترات".

    وتدور خلافات شديدة بين تركيا واليونان، العضوين في حلف شمال الأطلسي، بشأن السيادة على موارد النفط والغاز في المنطقة بناء على وجهات نظر متضاربة بشأن امتداد الجرف القاري لكل من الدولتين في المياه التي تنتشر فيها جزر معظمها يونانية.

    وكان رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، قد جدد تأكيده أن بلاده لن تخضع للابتزاز التركي.

    وشدد ميتسوتاكيس، في مقابلة أجراها مع قناة "سي إن إن"، على أنه لا سبيل أمام تركيا سوى الحوار أو المحكمة الدولية.

    وقال ميتسوتاكيس: "هناك اختلاف مع تركيا حول مناطق نفوذنا المائية، وقلنا لتركيا إنه يجب علينا الجلوس والنقاش كجيران متحضرين، وإذا لم نتمكن من التوصل لحل بيننا نحن الاثنين، فيمكنا أخذ المسألة إلى المحكمة الدولية، ولكن ما لا يمكننا التساهل به هو النشاطات الأحادية من قبل تركيا في مناطق اقتصادية حصرية لليونان".

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    أعظم ملوك العرب - بدايه الخبر

    حين ألّف أمين الريحاني كتابه «تاريخ نجد الحديث وملحقاته»، كتب في مقدمة الكتاب إهداء خاصاً للملك عبدالعزيز، وجهه إليه قائلا: «صاحب الجلالة الملك عبدالعزيز المعظم، يا طويل العمر.. منذ عهد الخليفة عمر حتى بداية عهدكم السعودي لم يسعد العرب بمن يجمع شملهم، ويوحد كلمتهم، ويعزز شؤونهم فيجعلها تحت السيادة التي فيها الخير للجميع، وهي السيادة العربية الواحدة».

    يرى الريحاني أن ما فعله الملك عبدالعزيز هو أول نجاح شامل تشهده الجزيرة العربية، فقد فشل الأمويون والعباسيون ولكن نجح عبدالعزيز، «كان في بني أمية معاوية، وفي العباس المأمون، وفي الأيوبيين صلاح الدين، ثلاثة من عظام العرب بل من عظام الرجال في التاريخ العام، ولكنهم إن وصلوا إلى ذرى المجد ورفعوا أعلام العرب في أقاصي البلدان، فلم يتمكنوا من بسط سيادتهم على شبه الجزيرة كلها، ولا كان يهمهم العنصر الأكبر فيها، إلا كحطب للحروب.. ما استطاع الأمويون أن يوفقوا حتى بين القيسية واليمنية في الشام، ولا استطاع العباسيون أن يبسطوا نفوذهم حتى على عشائر الأحساء».

     
     

    يقول الريحاني: «ولكن بعد ألف وثلاثمائة سنة كُتب للعرب عمر ثانٍ، بعث إليهم بعبدالعزيز ليجمع شملهم، ويوحد مقاصدهم، ويعزز جانبهم، ويؤسس ملكاً عربياً هو منهم، وهو فيهم، وهو لهم».

    أمين الريحاني (ت.١٩٤٠) هو أحد كبار المفكرين العرب، من طلائع رواد النهضة العربية بداية القرن العشرين، لعب دوراً محورياً في بث روح الوحدة العربية وتضامن كلمة العرب جميعاً في ظل الظروف الراهنة التي كانت تشهدها تلك الفترة، بعد أفول الدولة العثمانية، واشتعال الحرب العالمية الأولى، وتطلع العرب لدولتهم، بعد أمد من السبات الطويل في عهد الحكم العثماني الذي أقصى العرب وأهان العربية.

    في عام ١٩٢٢، عاد الريحاني من غربته في أمريكا، وقام برحلة تاريخية استثنائية، جال فيها بلاد العرب، وخاصة منها أقطار الجزيرة العربية، متصلاً بالحكام، وزعماء القبائل، والنخب والأدباء والشعراء، وعامة الناس. وفي كل مكان يحل فيه، كانت سمعته تسبقه على الفور، أديباً مرموقاً، مفكراً، ومصلحاً اجتماعياً، والجميع يلتف حوله بحفاوة. زار بلاد نجد، واليمن، والبحرين، والكويت، والعراق، إضافة إلى مصر، والمغرب الأقصى. وألف عن تلك الزيارات والتجارب الكثير من الكتب، منها كتاب «ملوك العرب»، «تاريخ نجد»، «قلب العراق، رحلات وتاريخ»، وكتاب «المغرب الأقصى»، وعدد آخر من كتبه الأدبية وأشعاره.

    التقى في زياراته بيحيى حميد الدين إمام اليمن، وأحمد الجابر الصباح أمير الكويت، وسلمان آل خليفة أمير البحرين، وفيصل الأول ملك العراق، لكن لقاءه مع الملك عبدالعزيز كان مختلفاً عن تلك اللقاءات، له وقع خاص، وأثر بالغ في نفسه.

    يقول الريحاني عن لقائه الأول بالملك عبدالعزيز: «ها قد قابلت أمراء العرب كلّهم، فما وجدت فيهم أكبر من هذا الرجل. لست مجازفاً أو مبالغاً فيما أقول، فهو حقاً كبير.. كبير في مصافحته، وفي ابتسامته، وفي كلامه، وفي نظراته، وفي ضربه الأرض بعصاه. يفصح في أوّل جلسة عن فكره، ولا يخشى أحداً من الناس، بل يفشي سره، وما أشرف السرّ، سرّ رجل يعرف نفسه، ويثق بعد الله بنفسه. إن الرجل فيه أكبر من السلطان، وقد ساد قومه ولا شكّ بالمكارم لا بالألقاب. جئت ابن سعود والقلب فارغ من البغض، ومن الحبّ، كما قلت له، فلا رأي الإنكليز، ولا رأي الحجاز، ولا الثناء، ولا المطاعن أثّرت فيّ، وها قد ملأ المليك القلب، ملأه حباً في أول جلسة جلسناها. إنّي سعيد لأنّي زرت ابن سعود بعدما زرتهم كلّهم، هو حقاً مسك الختام».. هو حقاً أعظم ملوك العرب.

    ومن جولاته في الجزيرة العربية يستذكر الريحاني كلمة تتكرر في أصقاع البلاد «عدل ابن سعود.. إنها كلمة تسمعها في البحر وفي البرّ، وفي طريقك إلى نجد قبل أن تصل إليها، كلمة يردّدها الركبان في كلّ مكان يحكمه سلطان نجد، من الأحساء إلى تهامة، ومن الربع الخالي إلى الجوف، وإذا كان العدل أساس الملك، فالأمن أول مظهر من مظاهر العدل».

    لم يكن الريحاني وحده بين المثقفين والرواد من يدبج كتابه بإهداء خاص للملك عبدالعزيز، بل فعل مثل ذلك عدد كبير من أدباء عصره ومثقفي زمانه الذين رأوا في الملك عبدالعزيز شعلة من الأمل وضياء من النور أنهض همم العرب وجدد مجدهم.. ومن أبرز هؤلاء المثقفين الزعيم والأديب العربي شكيب أرسلان الذي كتب كتاباً بعنوان «الارتسامات اللّطاف في خاطر الحاج إلى أقدس مطاف» متحدثاً عن ذكريات رحلته لأداء فريضة الحج عام ١٩٢٩، وفي مقدمته كتب هذا الإهداء: «أتوجه إلى الملك الهُمام، الذي هو غُرة في جبين الأيّام، تذكاراً لجميل الأمن الذي مدّ على هذه البلدان سرادقه، وعرفاناً لقدر العدل الذي وطّد فيه دعائمه، وناط بالإجراء وثائقه، وابتهاجاً بالملك العربي الصميم الذي صان للعروبة حقها وللإسلام حقائقه، أدام الله تأييده، وأطلع في بروج الإقبال سعوده، وخلّد شمسه الشارقة.. وجدت فيه الملك الأشمّ الأصيل الذي تلوح سِيماءُ البطولة على وجهه، والعاهل الصنديد الأنجد الذي كأنما قد ثوّب (فُصِل) استقلالُ العرب الحقيقي على قدّه، فحمدت الله على أن عيني رأت فوق ما أذني سمعت، وتفاءلت خيراً بمستقبل هذه الأمة».

    إن شهادات المثقفين والمستشرقين والمؤرخين حول الملك عبدالعزيز تكشف لنا كل يوم عن المزيد من جوانب عظمة هذه الشخصية وعبقريتها، عن ذلك الإنجاز التاريخي، والبطولة الهائلة التي تمثلت في مشروع توحيد المملكة، كما يصفها حافظ وهبة قائلاً: «إنها قصة أسطورية، تشبه قصص أبطال اليونان».

    * نقلا عن "عكاظ"

    المصدر : موقع العربية

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    أوروبا تكشف أكبر عملية تهريب والاتجار بالبشر تعاون دولى يضبط 50 مهربا وأكثر من 7000 مهاجر غير شرعى وضبط 83 وثيقة مزورة ووكالة الحدود الأوروبية تقترح مشروعا عاجلا لزيادة الحراسة - بدايه الخبر
    أوروبا تكشف أكبر عملية تهريب والاتجار بالبشر.. تعاون دولى يضبط 50 مهربا وأكثر من 7000 مهاجر غير شرعى.. وضبط 83 وثيقة مزورة.. ووكالة "الحدود الأوروبية" تقترح مشروعا عاجلا لزيادة الحراسة لاجئون فى طابور

    ألقت الوكالة الأوروبية للحدود وخفر السواحل"فرونتكس" بالتعاون مع السلطات النمساوية،  القبض على 50 شخصًا مشتبهًا بهم، واكتشاف 7248 مهاجرًا غير شرعى فى عملية استمرت أسبوعًا للوكالة الأوروبية للحدود وخفر السواحل - فرونتكس،  جنبًا إلى جنب مع النمسا، والمعروفة باسم يوم العمل المشترك  (JAD).

    وخلال عملية مكافحة الجريمة العابرة للحدود فى وسط وجنوب شرق أوروبا،  اكتشفت فرونتكس أيضًا 83 وثيقة مزورة، وفقًا لتقارير موقع شنجن فيزا.

     

    وعقدت عملية فرونتكس الدولية ضد الجريمة المنظمة عبر الحدود فى الفترة من 11 سبتمبر إلى 21 سبتمبر، وكانت أول عملية دولية من هذا النوع خلال هذا العام.

    وركزت العملية على مكافحة تهريب المهاجرين، ومكافحة الاتجار بالبشر وتزوير وثائق

    وجاء فى تقرير فرونتكس، أنه تم إنشاء مكتب عملياتى مشترك فى فيينا لدعم تبادل المعلومات بين المشاركين وقيادة التحقيقات فى تهريب البشر والاتجار بالبشر نتيجة للعملية .

    وكانت دول أوروبية أخرى،  مثل ألبانيا والمجر وبولندا وإيطاليا وكرواتيا وسلوفينيا ورومانيا وسلوفاكيا واليونان وبلغاريا والبوسنة والهرسك والجبل الأسود وجمهورية مقدونيا الشمالية جزءًا من هذا الإجراء، والذى أيده الإنتربول و اليوروبول كذلك.

    وأعلنت وكالة الحدود وخفر السواحل الأوروبية،  فى وقت سابق،  أنها تخطط لبدء مشروع آخر يهدف إلى حماية مهمة الوكالة فى حراسة الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبى.

    كشف أحدث تقرير صادر عن وكالة حماية الحدود التابعة للاتحاد الأوروبى فى وقت سابق من هذا الشهر أن عدد الأشخاص الذين يسعون لعبور الحدود الخارجية لأوروبا بشكل غير قانونى سجل انخفاضًا بنسبة 15% فى الأشهر الثمانية الأولى من عام 2020 .

    وفقًا لتقرير فرونتكس،  حدث الانخفاض الملحوظ فى عدد الأشخاص الذين يحاولون عبور الحدود الخارجية لأوروبا بشكل غير منتظم بعد أن لاحظ عدد الأشخاص الذين وصلوا عبر طرق شرق وغرب البحر المتوسط انخفاضًا، بناءً على حسابات فرونتكس الأولية.

    فى أغسطس، انخفض عدد الأشخاص الذين سعوا إلى دخول أوروبا بشكل غير قانونى بنسبة 30 %، مقارنة بالشهر السابق، إلى ما يقرب من 9200 شخص.

    المصدر : موقع اليوم السابع

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    أي حساب تبحث عنه تركيا في القوقاز؟ - بدايه الخبر
    اخبار السياسه - بدايه الخبر

    نشب الصراع الذي كانَ من المتوقع أن ينشب في أي لحظة. كان ذلك يوم الأحد الماضي. الطرفان شحيحان في صدقية الأخبار. الطرفان أعلنا حالة الطوارئ. لكن أذربيجان قطعت خطوط الإنترنت. سقط مدنيون قتلى. أذربيجان تقول إنَّها حررت مناطق في ناغورنو كاراباخ. أرمينيا تنفي. العالم دعا إلى التهدئة. مجلس الأمن اجتمع. لكن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قال: كفى... حان وقت الحساب. فرد الرئيس الأرميني أرمين ساركيسيان: لن نسمح لشبح العثمانية بأن يرتكب إبادة جديدة في حقنا! وكان يتهم أنقرة بإرسالها جنوداً أتراكاً، لكن مصادر أفادت بأن العاصمة التركية نقلت نحو 300 سوري غالبيتهم من ميليشيات «فرقة السلطان مراد» و«لواء السلطان سليمان شاه». قيل لهم إن وجهتهم أذربيجان بحجة حماية مواقع حدودية ومقابل مبلغ مالي يتراوح بين 1500 و2000 دولار شهرياً، والحقيقة أن المبلغ هو فقط 600 دولار.
    تركيا إردوغان تتدخل في دول مستقلة وذات سيادة: ليبيا، وسوريا، فما بالك بإقليم كاراباخ... لذلك فلن ينتهي الصراع عليه، وقد يؤدي إلى حرب عبثية في القوقاز، إلا إذا أصبحت ناغورنو كاراباخ دولة مستقلة يعترف بها كل العالم، على الأقل تجنباً لمجزرة جديدة، خصوصاً بعدما أعلنت تركيا وقوفها في الحرب إلى جانب أذربيجان.
    بعد الثورة البولشفية في روسيا، أصبح كثير من دول القوقاز جمهوريات سوفياتية في أوائل العشرينات من القرن الماضي. وأبقت الهيمنة السوفياتية على كل المنطقة والتوترات في ناغورنو كاراباخ تحت السيطرة حتى أواخر الثمانينات من القرن الماضي. مع انهيار النظام السوفياتي، بدأ أرمن كاراباخ في الحث على الوحدة مع أرمينيا. عام 1991 حصلت كل من أذربيجان وأرمينيا على الاستقلال من الاتحاد السوفياتي، لكن سرعان ما اندلع الصراع العسكري بينهما في غياب العامل العسكري السوفياتي لمنع العنف. كانت نسبة المواطنين الأرمن في كاراباخ 76 في المائة في ذلك الوقت، فصوّت البرلمان لصالح الاتحاد مع أرمينيا. تفكك الاتحاد السوفياتي في 31 ديسمبر (كانون الأول) 1991، وأعلنت كاراباخ استقلالها عن أذربيجان في 6 يناير (كانون الثاني) 1992.
    وهكذا اندلع القتال على نطاق واسع عام 1992 حيث تم جلب المرتزقة الروس والأوكرانيين والشيشان والأفغان لدعم الجيشين الأرميني والأذري. بحلول 1994 كان كلا الجانبين مستعداً للمحادثات، فكان بروتوكول «بيشكيك» الذي رعته روسيا، ورسم خط وقف النار الذي ترك 9 في المائة من أراضي أذربيجان ضمن جمهورية كاراباخ؛ الدولة التي تعترف بها أرمينيا فقط وصار اسم المنطقة منذ ذلك الحين: جمهورية ارتساخ.
    بحلول عام 2008 أدت زيادة عائدات النفط والغاز في أذربيجان إلى قلب التوازن العسكري لصالحها، وبدأت الاشتباكات تندلع بشكل أكثر انتظاماً، ثم حدثت خروقات لوقف إطلاق النار في الأعوام 2008 و2010 و2014 و2016، وآخرها هذا العام.
    تعدّ تركيا الداعم الرئيسي لأذربيجان في المنطقة، ورفضت التطبيع أو إقامة علاقات دبلوماسية مع أرمينيا تضامناً مع الأذريين بسبب كاراباخ، كما أن الحدود الأرمينية - التركية مغلقة منذ عام 1993. تم التوقيع على بروتوكولين ثنائيين بين تركيا وأرمينيا في زيوريخ عام 2009 بهدف تطبيع العلاقات بين البلدين. وفتحت الحدود والتقى الشعبان على الحدود، لكن البروتوكولين تعرضا لانتقادات محلية شديدة في كلا البلدين، ولم يتم التصديق عليهما من قبل الهيئات التشريعية في أي من البلدين. وظلت مجزرة تفرق بينهما.
    من جهة أخرى، كانت العلاقة بين أذربيجان وتركيا تسير في اتجاه تصاعدي منذ استقلال أذربيجان بعد الاتحاد السوفياتي السابق، ويمكن القول إنها في ظل إردوغان والرئيس الأذري إلهامي علييف وصلت إلى ذروتها. إن الدعم المطلق من قبل القادة الأتراك لأذربيجان في خضم نزاعها مع أرمينيا، والتدريبات المشتركة اللاحقة والتدريبات بين قواتهما المسلحة والزيارات المتبادلة المتكررة لكبار المسؤولين بغض النظر عن الوباء المتفشي، هي بعض النقاط البارزة في العلاقات الثنائية بين البلدين في الأشهر الأخيرة.
    تشيد الدولتان الناطقتان باللغة التركية بروابطهما تحت شعار: «أمة واحدة - دولتان»، وتشعران بضرورة التعامل مع التهديدات الأمنية المشتركة التي تشكلها بنظرهما تهديدات أرمينيا الإقليمية، والوجود العسكري الروسي، والمصالح الأمنية في جنوب القوقاز.
    المشكلة أن تركيا تعاني من الحساسية الروسية. لكن أرمينيا تستضيف قاعدة عسكرية روسية في غيومري؛ وهي مدينة تبعد 10 كيلومترات عن الحدود التركية التي من المفترض أن تخدم، من بين أمور أخرى، هدفاً روسياً لممارسة الضغط على تركيا من حدودها الشرقية، ويصح هنا القول إن أرمينيا لم تكن لتتمكن من الحفاظ على سيطرتها على منطقة ناغورنو كاراباخ والمناطق المحيطة بها من دون الدعم العسكري الروسي.
    كانت التهديدات موجودة منذ انهيار الاتحاد السوفياتي، لكنها اكتسبت زخماً مؤخراً في أعقاب الهجمات العسكرية في ما بين 12 و15 يوليو (تموز) الماضي من قبل القوات المسلحة الأرمينية على منطقة توفوز في أذربيجان؛ حيث توجد جميع طرق النقل والطاقة، مثل خط أنابيب النفط: باكو - تبليسي - جيهان، وخط أنابيب الغاز: باكو - تبليسي - أرضروم، وخط السكة الحديد باكو - تبليسي - كارس الذي يربط أذربيجان بتركيا، إضافة إلى تهديد إمدادات الأسلحة الروسية المتزايدة إلى أرمينيا في أعقاب تصعيد توفوز.
    الرئيس إردوغان يتمدد؛ لكنه يجابه بحدة. أميركا تفكر الآن في نقل قواتها وأسلحتها وطائراتها من قاعدة «إنجيرليك» الأميركية من تركيا إلى جزيرة كريت اليونانية بسبب تمدد تركيا إلى نفط شرق البحر المتوسط. تمدد إردوغان إلى سوريا فواجهته روسيا، وكذلك فعلت في ليبيا. قد يكون هو من حرك جبهة كاراباخ رداً على الهجوم الأرميني على توفوز نقطة لقاء النفط والغاز وخط السكة الحديد... وكلها تستفيد منها تركيا.
    لإبراز أهمية التقارب التركي - الأذري وقع البلدان «اتفاقية الشراكة الاستراتيجية والدعم المتبادل» عام 2010، وتضمنت بنداً مشابهاً للبند الخامس في «الحلف الأطلسي»، والذي، تماشياً مع المادة «51» من ميثاق الأمم المتحدة، يلزم كلا الطرفين بالتعاون والتنسيق عندما يواجه أي منهما عدواناً من دولة ثالثة أو مجموعة من الدول، كما توفر الاتفاقية الأساس القانوني لتوسيع التعاون العسكري، بما في ذلك التدريبات العسكرية المشتركة المنتظمة في كلا البلدين.
    وإلى جانب توسيع الشراكة الاقتصادية، أصبحت أذربيجان هذا العام أكبر مورد للغاز الطبيعي للسوق التركية، وعزز البلدان شراكتهما في توريد الأسلحة والمعدات العسكرية الأخرى. وكانت أذربيجان أعلنت عن اهتمامها بالحصول على طائرات «درون» التركية التي أثبتت فاعليتها في عمليات أنقرة العسكرية في ليبيا وسوريا. وتوصل البلدان إلى صفقة بقيمة 200 مليون دولار لبيع الطائرات التركية من دون طيار إلى أذربيجان، وحسب محللين أذريين، فمن المرجح أن تحتل تركيا مكانة روسيا بوصفها ثاني أكبر مصدر للأسلحة إلى أذربيجان، بعد إسرائيل.
    وكان إردوغان أدان الهجوم على الوحدات العسكرية الأذرية في توفوز، ووصفه بأنه أكبر من قدرة أرمينيا، في انتقاد ضمني لدور روسي محتمل.
    من جهة أخرى، وفي أعقاب التدريبات العسكرية للقوات المسلحة الأرمينية والروسية والتي عُدّت رداً على اشتباكات يوليو الماضي، أعلنت أنقرة وباكو إجراء مناورات عسكرية مشتركة كان من المقرر أصلاً أن تستمر 13 يوماً (29 يوليو - 10 أغسطس/ آب)، لكنها ما زالت مستمرة حتى الآن، وإن كانت على نطاق أصغر. ونفت وزارة الدفاع الأذرية أن تكون هذه المناورات رداً على المناورات الروسية ــ الأرمينية، وقالت إنها أجريت وفقاً «لاتفاقية الشراكة الاستراتيجية والدعم المتبادل» الموقعة عام 2010، وفعلاً يجري البلدان تدريبات عسكرية سنوية منذ توقيع تلك الاتفاقية، ولكن مع ازدياد شهية إردوغان لتوسيع نفوذه، فقد أجرتا العام الماضي مناورات عسكرية مكثفة بلغ عددها 13؛ أي بزيادة ملحوظة على (7 تدريبات) عام 2018.
    يبدو أن الدعم التركي قد شجع أذربيجان على مواجهة أرمينيا بشكل أكثر حزماً، والأهم من ذلك أن باكو صعّدت مؤخراً معارضتها القوية ضد إمداد روسيا أرمينيا بالأسلحة، والتي بدأت منذ اشتباكات يوليو الماضي، ولم تتوقف بعد.
    هل تشتعل جبهة القوقاز؟ روسيا تراقب وعلى أهبة الاستعداد. إيران حذرت من سقوط القذائف داخل أراضيها. إردوغان يقول: حان وقت الحساب! المعارضة التركية اتهمته بتوريط تركيا في مخاطر أكثر... الليرة التركية ازداد انهيارها. والأرمن فهموا «وقت الحساب»؛ مجزرة جديدة! وتبحث المجموعة الأوروبية في مؤتمرها المقبل فرض عقوبات على تركيا.

    نقلاً عن "الشرق الأوسط"

     
     

    المصدر : موقع العربية

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    إردوغان واستنساخ الأسلوب الإيراني والعداء للعرب - بدايه الخبر
    اخبار السياسه - بدايه الخبر

     

    بدأ يتَّضح أكثر فأكثر ما أشرنا إليه إبان زيارة رئيس المكتب السياسي لـ«حماس» إلى بيروت إسماعيل هنية في 1 سبتمبر (أيلول) الماضي، بشأن الغزل الإيراني - التركي الذي يشي بأنَّ التشددين السني والشيعي يتَّجهان إلى تعاون ما على مستوى الإقليم، كأنَّهما يجتمعان لمحاربة عدو مشترك.
    فمنذ عقود، والمنطقة العربية تشهد تمدداً إيرانياً في أكثر من دولة، وها هي تركيا «الإردوغانية» تحت قيادة حزب العدالة والتنمية الإسلامي الذي يكاد يكون الراعي الأساس لحركة الإخوان المسلمين في المنطقة وخارجها، تسعى اليوم لمحاكاة الأسلوب الإيراني في خوض أكثر من مغامرة عسكرية وفي أكثر من مكان، من تدخلها في النزاع بين أذربيجان وأرمينيا حول ناغورنو قره باغ إلى الانخراط المباشر في نزاعات ليبيا وسوريا وصولاً إلى العراق، لا سيما في كردستان. يضاف إلى ذلك خلافاتها مع حلفاء مفترضين في شرق المتوسط بسبب نزاعها على حقول الغاز مع اليونان وقبرص.
    وعلى غرار إيران التي استجلبت عناصر من أفغانستان وباكستان وغيرهما إلى الحرب السورية للقتال إلى جانب قوات النظام والميليشيات الشيعية العراقية واللبنانية وخبراء الحرس الثوري الإيراني، تتعمد تركيا في خوض هذه المغامرات غير المحسوبة، الأسلوب نفسه مستخدمة مرتزقة تستقدمهم من الخارج أو أطرافاً محلية. فك«حزب الله» تماماً الذي يعيد سبب نشأته إلى مقاومة إسرائيل فيما الوقائع تشير إلى أن أولويته هي تأمين المصالح الإيرانية التوسعية، ولهذا قضى في مسار «مقاومته» على كل فصائل المقاومة اللبنانية الأخرى ليحتكرها ويسلمها لطهران ورقة في خدمة أهدافها، باتت حركة «حماس» بعد أكثر من 30 عاماً على تأسيسها عام 1987 تحت راية مقاومة الاحتلال الإسرائيلي أيضاً، تخدم مشروع الإخوان المسلمين تحت عباءة رجب طيّب إردوغان حتى إن أداءها صبَّ في مصالح المحتل جراء الانقسام الفلسطيني العميق.
    لا شك أن استعراض أوجه الشبه بين المغامرتين الإيرانية والتركية ليس بيت القصيد. المهم هو أن هاتين الدولتين رغم الخلافات الكثيرة بينهما على أكثر من ملف قديم وجديد في المنطقة وخارجها، أصبحت مصالحهما وأهدافهما تتقاطع في أكثر من مسألة لا سيما بعد انحراف تركيا خارج حاضنة الحلف الأطلسي والدول الغربية بعامة، وانتقلت علاقتهما من التنافس والتأرجح إلى التضامن الوثيق ضد مصالح العرب.
    وبالفعل ثمة مؤشرات عدة إلى نشوء تحالف جديد بين إيران وتركيا وقطر و«حماس» إقليمياً، يؤطره دعم دولي من قبل روسيا والصين. ومع العلم أن التحالفات في السياسة ليست بالأمر المستغرب، إنما تكون مدمرة عندما تأتي بين نقيضين وسط فوضى عارمة تعيشها المنطقة لتصبَّ مزيداً من الزيت على النيران المشتعلة فيها.
    لا ريب أن أهم هذه المؤشرات هو تداعيات الخلافات بين الحلفاء الذين اجتمعوا على مناهضة نظام بشار الأسد غداة اندلاع الثورة السورية، والتدخل التركي، فكانت محصلة العمل بقاء حكم الأسد في مناطق واسعة من سوريا وإفشال المعارضة وإجهاض الثورة، واقتصرت النتيجة على تدمير سوريا ومقتل ونزوح وهجرة الملايين من سكانها وتسليم سوريا إلى الإيرانيين والروس والترك، مع احتفاظ كل من واشنطن وتل أبيب بأدوار فيها متفاوتة التأثير.
    المؤشر الثاني الذي جعل اليوم مشهد التحالف بين التشددين السني والشيعي أكثر وضوحاً وقد يكون حفزه، هو المستجدات الأخيرة على مسار تطبيع العلاقات بين بعض الدول العربية وإسرائيل، الذي انطلق بتوقيع اتفاقيتي السلام مع دولتي الإمارات والبحرين برعاية أميركية. فالدول المسماة دول الاعتدال العربي، إذا صحَّ التعبير، وتضم كلاً من السعودية والإمارات ومعظم دول الخليج ومصر والأردن، باتت تشكل حلفاً يقابله تحالف مستجد وشرس يجمع الدول الداعمة للإسلام السياسي بشقيه السني والشيعي أعني إيران وتركيا وقطر، إلى جانب منظمات حليفة مثل «حماس» و«الجهاد الإسلامي» و«حزب الله». وعلى الرغم من الخلافات بين أطراف هذا الحلف، تبقى متفاهمة في هذه المرحلة على الأقل على نقطة واحدة؛ وهي مواجهة القرار السيادي العربي وعمليات التطبيع مع إسرائيل الآيلة إلى التوسع. فخسارة الورقة الإسرائيلية لعله يحد من تغلغل إيران وإلى حد ما تركيا في العالم العربي، كما علة وجود وكلائهما.
    تحالف دول الاعتدال العربي لا يعني ألا يكون لكل دولة أولوياتها، إنما صدق الزميل نديم قطيش عندما قال في مقاله في «الشرق الأوسط» الأسبوع الماضي، إنها باتت جميعها «متخففة من أثقال الآيديولوجيات» المعرقلة لأي استشراف لمصالحها العليا.
    وهذا لا يعني أيضاً أن مقاربة تركيا وقطر و«حماس» للموقف من إسرائيل مطابقة لمقاربة الإسلام السياسي الشيعي له والمتمثل بإيران وحلفائها. فهذا الأخير يرفض أي صيغة من صيغ الهدنة مع إسرائيل، على عكس تركيا التي تقيم علاقات دبلوماسية معها وقطر صاحبة العلاقات الوطيدة مع تل أبيب والمرشحة للتطبيع معها، و«حماس» الساعية دوماً إلى أشكال متعددة من التهدئه مع إسرائيل. هذا فضلاً عن أن تحالف دول الإسلام السياسي السني؛ أي تركيا وقطر، لا سيما الأخيرة، لهما علاقات مميزة مع واشنطن ويصعب عليهما الابتعاد عنها وإغضابها.
    إنما «المصيبة» تجمع ما تفرقه التباينات، إذ يبدو أن المنطقة سائرة نحو مواجهات وبأشكال متعددة بين التحالفين يغذيها ارتفاع حدة التجاذب الإيراني - الأميركي من دون إمكانية التكهن بنتائجه سلماً أو حرباً. وهذا ما نشهده اليوم في العراق بعد التلويح بإغلاق السفارة الأميركية في بغداد والانسحاب إلى المناطق الكردية، بحيث سبقته صواريخ الحشد الشعبي التي طالت محيط مطار أربيل. وهذا تطور خطير يصعب التكهن بنتائجه على العراق والمنطقة، لأنه قد يخرج طهران وواشنطن من المنطقة الرمادية التي تتعايشان فيها، حيث اعتادتا تسجيل المكاسب بالنقاط من دون الانزلاق إلى حرب واسعة.
    ويضاف إلى التوتر الأميركي - الإيراني عامل نتائج الانتخابات الأميركية وتوجهات سياسة الإدارة الجديدة تجاه الشرق الأوسط ونزاعاته. لكن مهما كانت نتائج هذه الانتخابات، يبقى الدور الأميركي حاسماً وضرورياً في مواجهة نزاعات المنطقة وما يتشكل من تحالفات مدمرة. فلا غنى عن أدوار واشنطن، خصوصاً إذا تمكنت بعد كل هذه التجارب من مقاربة المتغيّرات عبر قراءة واقعية، لا سيما لتحالف الإسلام السياسي السني والشيعي المستجد، الذي مهما كبرت الخلافات بين طرفيه تجمعهما العقيدة المتشددة والعنيفة بمواجهة الغرب وكل من يخالفه من أبناء جلدته في الداخل. وتجلى ذلك بدعوة هنية بعد اجتماعه مع معارضين من البحرين في بيروت للتوحّد بوجه التطبيع.
    لا شك أن عامل الضغوط الدولية والقيود الاقتصادية دفعت إيران وتركيا وقطر إلى التقارب على الرغم من الاختلافات الجيوسياسية بينها. إنما كيف سيتحول هذا في المستقبل يعتمد بشكل أساسي على تصرفات الولايات المتحدة. طبعاً ليس من حلول سحرية لهذه المعضلات، لكن توازياً مع مسار حلحلة النزاع العربي - الإسرائيلي يبقى الأهم دفع الولايات المتحدة للوصول إلى تسوية عادلة وواقعية لقضية الشعب الفلسطيني وعلى رأسها مسألة القدس، ومن دون ذلك ستبقى الحروب والنزاعات سيدة الموقف. التسوية العادلة هي المدخل الواجب حكماً لإضعاف الإسلام السياسي بشقيه كما التشدد العنيف المنبثق عنه، لأنها تسحب البساط من تحته كما سائر الحجج والمزايدات الهوجاء، ولا يبقى أمام السيد علي خامنئي وإردوغان وأدواتهما سوى محاربة طواحين الهواء.

     
     

    * نقلا عن "الشرق الأوسط"

    المصدر : موقع العربية

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    إصابة 3 لاعبين فى أولمبياكوس وتأجيل نهائى كأس اليونان

    قرر الاتحاد اليونانى لكرة القدم تأجيل مباراة أولمبياكوس ضد أيك أثينا فى نهائى بطولة كأس اليونان، بعد ظهور إصابات جديدة بفيروس كورونا الذى تسببب فى وفاة وإصابة الملايين حول العالم. وكشفت صحيفة "NeosKosmos" اليونانية أن المباراة تم تأجيلها بعدما تأكد الاتحاد اليونانى من وجود 3 لاعبين من صفوف أولمبياكوس الذى يضم بين صفوفه المصرى أحمد حسن كوكا مصابين بالفيروس.

    وقالت الصحيفة، إن اللاعبين الثلاثة هم ماكسيماليانو لوفيرا وروبن سيميدو والحارس كونستاتنتنوس تزولكيس، وتم عزلهم عن الفريق بالكامل وفقا للبروتوكول المعتمد من السلطات اليونانية.
     
    وأعلنت رابطة الدورى اليونانى فوز المصرى أحمد حسن كوكا لاعب نادى أولمبياكوس، أحمد حسن كوكا، بجائزة أفضل لاعب فى الجولة الأخيرة بالدورى اليونانى عن موسم 2019/2020.
     
     

    يذكر أن نادى أولمبياكوس اليونانى، كشف عن التعاقد مع المهاجم الدولى المصرى أحمد حسن كوكا، قادما من سبورتنج براجا البرتغالى، بعقد لمدة 3 سنوات، بعد أن قضى الموسم الماضى معارا لصفوف الفريق اليونانى.

    وشارك كوكا مع أولمبياكوس الموسم الماضى على سبيل الإعارة، وخاض 26 مباراة فى مختلف المسابقات، مسجلا 9 أهداف وصنع هدفين.

     

     

    المصدر : اليوم السابع

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    اتحاد الكرة يقيم احتفالية للمحترفين فى معسكر نوفمبر بداية الخبر
    اتحاد الكرة يقيم احتفالية للمحترفين فى معسكر نوفمبر تريزيجيه وصلاح والمحمدى

    تقيم اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد الكرة احتفالية للاعبى المنتخب الوطنى المحترفين وتحديدا محمد صلاح وأحمد حسن كوكا وتريزيجيه على هامش معسكر الفراعنة فى شهر نوفمبر المقبل، لخوض مباراتىّ توجو فى تصفيات أمم أفريقيا بالكاميرون، حيث فاز محمد صلاح بلقب الدورى الإنجليزى كأول لاعب مصرى يحقق هذا الإنجاز، ونفس الأمر لأحمد حسن كوكا فى الدورى اليونانى، بينما سيتم تكريم تريزيجيه وأحمد حجازى لجهود الأول فى الإبقاء على فريقه أستون فيلا فى الدورى الممتاز، وصعود ويست بروميتش للدورى الإنجليزى هذا الموسم.

    ورغم تأخر الحفل بسبب عدم وجود معسكرات للمنتخب طوال الفترة الماضية على خلفية جائحة كورونا وصعوبة تواجد المحترفين فى مصر خلال الفترة الأخيرة وعلى رأسهم محمد صلاح، إلا أن اتحاد الكرة يتمسك باقامة الاحتفالية فى نوفمبر المقبل.

     

    من ناحية أخرى، قررت اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد الكرة تكريم أسماء اللاعبين الذى حققوا إنجاز دخول نادى المائة بوضع أسمائهم على جدران اتحاد الكرة ضمن عمليات التطوير والتجديد بمقر الجبلاية بالجزيرة، بعد التعاقد مع إحدى الشركات لتطوير مدخل مقر الجبلاية، واللاعبون المصريون فى نادى المائة هم: حسن الشاذلى وحسام حسن والسيد الضظوى ومصطفى رياض ومحمود الخطيب وأحمد الكاس وعبد الله السعيد ومحمد أبو تريكة وجمال عبد الحميد.

     
    وبدأ مسئولو اللجنة الخماسية باتحاد الكرة إجراء بعض التعديلات على مبنى الجبلاية والاستعانة بإحدى الشركات لتطوير بهو الاتحاد ووضع صور لقمصان منتخب مصر، إلى جانب وضع صورة لمحمد صلاح نجم منتخب مصر وليفربول الإنجليزي، ضمن إجراءات التكريم التى يجهزها اتحاد الكرة لمحمد صلاح بعد تتويجه بلقب البريميرليج.
     
    فيما طلب حسام البدري المدير الفني لمنتخب مصر خوض ودية للفراعنة فى شهر نوفمبر المقبل فى حالة موافقة اتحاد الكرة، على منح المنتخب الوطنى الأول بقيادة حسام البدرى فترة إضافية فى شهر نوفمبر المقبل لعمل معسكر طويل قبل مباراتىّ توجو فى الجولتين الثالث والرابعة بالتصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا بالكاميرون.

     

    المصدر : موقع اليوم السابع

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    اختبار مهم لديوكوفيتش في بطولة أمريكا المفتوحة
    ديوكوفيتش
     
    ديوكوفيتش
    يسعى الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول عالميا، لتعزيز مسيرته الخالية من الهزيمة في العام الحالي، عندما يلتقي في الدور الثالث لبطولة أمريكا المفتوحة للتنس، مع الألماني يان لينارد شتروف، في وقت لاحق من اليوم الجمعة.

    ويأمل اللاعب الصربي المخضرم إلى تحقيق فوزه الـ 26 على التوالي دون هزيمة هذا العام.

    وسيلتقي في وقت لاحق من اليوم أيضًا، الألماني ألكسندر زفيريف مع الفرنسي أدريان مانارينو.

    وفي مواجهة أخرى، يسعى اليوناني ستيفانوس تيتيباس لتحقيق فوزه الثالث على التوالي في البطولة دون خسارة أي مجموعة، عندما يواجه الكرواتي بورنا تشوريتش.

    أما الكندي دينيس شابوفالوف (21 عاما) الذي خرج من الدور الثالث في مشاركتيه السابقتين في أمريكا المفتوحة، فإنه يتطلع هذه المرة إلى التقدم أكثر عندما يواجه الأمريكي تيلور فريتز.

    وفي فردي السيدات، تلتقي اليابانية نعومي أوساكا مع الأوكرانية مارتا كوستيوك، في حين تلتقي بترا كفيتوفا مع الأمريكية جيسيكا بيجولا.

    وستلتقي الألمانية أنجليك كيربر مع نظيرتها الأمريكية آن لي.

     

    لتحميل تطبيق كووورة لنظام IOS     

    المصدر : كورة

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    اقرأ قصيدة النوافذ بـ خط قسطنطين كفافيس فى هذه الغرف المظلمة - بدايه الخبر
    اقرأ قصيدة "النوافذ" بـ خط قسطنطين كفافيس.. فى هذه الغرف المظلمة قسطنطين كفافيس
    يمكن لنا مشاهدة مخطوطة بخط اليد لقصيدة "النوافذ" للشاعر الكبير قسطنطين كفافيس موقعة من الشاعر.
     
    ويمكن لنا قراءة القصيدة باللغة العربية، بعدما ترجمها عن اليونانية الدكتور نعيم عطية:
    النوافذ 
    فى هذه الغرف المظلمة التى أمضى فيها أياما ثقالا، 
    أروح وأغدو باحثا عن النوافذ.
    عندما تنفتح نافذة سيكون عزاء.
    لكن النوافذ لا أثر لها، 
    أو أنى غير قادر على أن أعثر عليها.
    وربما كان من الأفضل ألا أجدها.
    ربما كان النور عذبا جميلا.
    من يدرى كم من أشياء جديدة ستظهر.
    قصيدة النوافذ بخط كفافى
     
    وعاش قسطنطين كفافيس، فى الفترة بين عامى "1863 و1933"، كانت أول مجموعة قصصية يطبعها فى عام 1904م،  وكان يحتوى على 14 قصيدة، وتوالت بعد ذلك أعماله المطبوعة إذ نشر له ثانى مجموعته الشعرية فى عام 1910، وتضم 14 قصيدة التى نشرها فى ديوانه الأول، بالإضافة إلى قصيدتين جديدتين، وكانت مجلة الحياة الجديدة تنشر له قصائد من عام 1908م وحتى 1918، وتجاوزت شهرته مدينة الإسكندرية ووصل للعالمية، لكنه ظل مرتبطا بمدينة الإسكندرية التى عاش فيها، وتحول بيته بعد ذلك إلى متحف.
     

    المصدر : موقع اليوم السابع

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    الأوروبي لإعادة الإعمار يتوقع انكماشاً بـ 3 9% في 2020 - بدايه الخبر
    بنوك - بدايه الخبر

    قال البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، اليوم الخميس، إنه يتوقع انكماشاً اقتصادياً أكبر في العام الحالي وتعافياً أضعف في 2021 للدول الواقعة في منطقته، مضيفاً أن تداعيات جائحة كورونا كانت أطول من المتوقع.

    ويتوقع البنك الآن أن يكون متوسط الانكماش في 38 اقتصادا يستثمر بها، تشمل إستونيا ومصر والمغرب ومنغوليا، 3.9% هذا العام، مقارنة مع توقعات سابقة بنسبة انكماش 3.5%. كما توقع البنك أيضا أن يسجل النمو في منطقته 3.6% في 2021.

     
     

    وقال البنك إن ضعف الطلب على الصادرات وانهيار السياحة وانخفاض التحويلات المالية من العاملين بالخارج وتراجع أسعار السلع الأولية أدى لتفاقم الضرر الاقتصادي الناجم عن الجائحة.

    وقالت بياتا جافورشيك، كبيرة الخبراء الاقتصاديين بالبنك: "أصبح من الجلي أننا نشهد الموجة الثانية من الفيروس".

    وستواجه الاقتصادات التي تعتمد بشدة على مصادر خارجية للدخل أسوأ معدلات الانكماش. وتشمل هذه البلدان ألبانيا وكرواتيا وقبرص واليونان والجبل الأسود التي فقدت معظم الموسم السياحي هذا العام.

    كما ستعاني البلدان التي تعتمد على تحويلات العاملين في الخارج بشدة في ظل تراجع حاد بنسبة 29% في التحويلات من روسيا إلى وسط آسيا وشرق أوروبا ومنطقة القوقاز في الربع الثاني على أساس سنوي.

    وقال البنك إن بعض القطاعات مثل السياحة قد تواجه ضررا دائما في المدى الأطول.

    وستتحمل الفئات الأقل ثراء وتعليما العبء الأكبر من الضرر الاقتصادي. وفي دراسة منفصلة أجريت بالتعاون مع معهد إيفو الألماني للأبحاث درس البنك على نحو أكثر تفصيلا الأثر على السكان في روسيا البيضاء ومصر واليونان والمجر وبولندا وصربيا وتركيا وأوكرانيا.

    وخلصت الدراسة إلى أن ثُلث الأسر في مصر وربعها في تركيا وأوكرانيا وروسيا البيضاء خفضت استهلاك الغذاء. وبشكل عام قال 73% ممن شملتهم الدراسة إنهم تضرروا بشكل شخصي من الجائحة.

    المصدر : موقع العربية

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    الإمارات واليونان يبحثان الارتقاء بالعلاقات لتعزيز المصالح المتبادلة

    بحث ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، اليوم الأثنين، مع رئيس وزراء اليونان كيرياكوس ميتسوتاكيس، العلاقات الثنائية المتميزة التي تجمع الإمارات واليونان وإمكانات الارتقاء بها إلى مستويات أرحب تعزز مصالحهما المتبادلة في جميع المجالات.

    ووفقا لوكالة الأنباء الإماراتية "وام"، جاء ذلك خلال اتصالا هاتفيا استعرضا خلاله عدد من القضايا الإقليمية والدولية التي تهم البلدين وفي مقدمتها آخر تطورات الأوضاع في منطقة البحر المتوسط، مؤكدين توافق وجهات النظر والرؤى الإماراتية - اليونانية بشأن ضرورة العمل على إيجاد التسويات السلمية للنزاعات والأزمات التي يشهدها عدد من دول المنطقة ودعم المساعي والحلول الدبلوماسية بما يحقق تطلعات شعوبها إلى السلام والازدهار ويعزز الأمن والاستقرار الإقليمي والعالمي.    

     

    المصدر : اليوم السابع

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    الاتحاد الأوروبي الخطوات الرادعة ضد تركيا قد تستهدف أصولاً كالسفن

    الاتحاد الأوروبي: الخطوات الرادعة ضد تركيا قد تستهدف أصولاً كالسفن

    قال الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إن دول الاتحاد قد تتفق على قائمة تدابير إضافية رادعة ضد تركيا، وقد تستهدف أصولا كالسفن.

    وطالب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، بضرورة مناقشة اتخاذ إجراءات رادعة ضد تركيا في القمة الأوروبية، مشيراً إلى أن العلاقة مع تركيا أصبحت أكثر من محتقنة بسبب الوضع في شرق المتوسط.

     
     

    فيما أكد وزير الخارجية الهولندي، ستف بلوك، أن بلاده لا تمانع فرض عقوبات على تركيا بسبب انتهاكاتها في شرق المتوسط.

    ووفقا لوكالة "آكي" الإيطالية، قال بلوك، إن بلاده منفتحة على فرض عقوبات ضد تركيا لو كان ذلك ضروريًا، مؤكدًا ضرورة انخراط الجميع في هذا الأمر.

    يأتي ذلك فيما قال وزير الخارجية اليوناني، نيكوس داندياس، اليوم الجمعة، إنه ينتظر ليرى ما سيعلنه المفوض الأوروبي للشؤون الخارجية جوزيف بوريل حول خيارات العقوبات الأوروبية على تركيا.

    وأضاف داندياس قبيل دخوله للمشاركة في اجتماعات يعقدها وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في برلين على مدى يومين: "نحن نعول على روح التضامن الأوروبية"، في الموافقة على فرض هذه العقوبات، التي وصفها بـ"الضرورية" لخفض التوتر في شرق المتوسط.

    ويواصل وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اليوم اجتماعاتهم في برلين، بحثاً عن مخرج للتوتر في شرق البحر المتوسط.

    وتشمل الاحتمالات المطروحة فرض حزمة عقوبات على تركيا، أو إحالة الملف كاملاً إلى القمة الأوروبية التي ستنعقد في أواخر سبتمبر/أيلول، المقبل، بحسب ما أكدته مصادر مطلعة على الاجتماعات.

    ويزداد منسوب التوتر يوماً بعد يوم في شرق البحر الأبيض المتوسط، وسط مخاوف من انزلاق الوضع نحو اصطدام مباشر لاسيما في ظل إصرار تركيا على فرض الأمر الواقع في المنطقة من خلال المضي قدماً في التنقيب عن الثروة النفطية رغم اعتراض عدة دول مجاورة، أبرزها اليونان وقبرص.

    من المناورات الأوروبية في المتوسط من المناورات الأوروبية في المتوسط

    وبعد وساطة إسبانية لم تتكلل بالنجاح، يبدو أن الوساطة الألمانية للحد من التوتر تتجه هي الأخرى للفشل، خاصة مع لغة التهديد التي اعتمدها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان واستمرار أنقرة في التنقيب.

    وقد قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إن "الوضع شرق المتوسط مقلق"، مؤكدةً أنها تحدثت مع أمين عام حلف الناتو عن الموضوع. وتابعت: "الأمر يقلقنا ونحن نريد أن نضع حداً للتصعيد".

    وقد توحدت أوروبا وراء اليونان وقبرص، وأصبحت تحذيراتها لتركيا أكثر جدية.

    وفي هذا السياق قال جوزيب بوريل الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي: "أنقرة انتهكت سيادة قبرص واليونان على الجرفِ القارّي".

    من جهته، حذّرت وزيرة الدفاع الفرنسي فلورانس بارلي من أن شرق البحر المتوسط "ليس ملعباً لطموحات البعض".

    وقد حملت المناورات الأوروبية في المتوسط، بمشاركة فرنسا وإيطاليا واليونان وقبرص، رسائل مبطنةً لتركيا بأن باريس وروما ستتحركان لحماية حقوق أثينا ونيقوسيا في حال قرر أردوغان المغامرة.

    سفينة المسح التركية التي تعمل في منطقة بحرية يونانية سفينة المسح التركية التي تعمل في منطقة بحرية يونانية

    من جهته، قاد أردوغان هذه المناورات بتصعيد حيث أشار إلى أنه مستعد لدفع الثمن المطلوب في أزمته مع أوروبا، قائلاً: "تركيا ليست بلدا يمكن اختبار صبره. وإذا قلنا سنفعل، فسنفعل. ونحن مستعدون لدفع الثمن".

    وهذه التصريحات التركية رددها أيضاً وزير خارجية تركيا مولود تشاويش أوغلو بعد لقائه نظيره الألماني هايكو ماس، حيث قال: "سفننا بدأت بالتحرك من جديد شرق المتوسط، وسنبدأ التنقيب بمناطق جديدة نهاية الشهر. ولن نتنازل تحت أي ظرف".

    ولقي التصعيد التركي ضد أوروبا ترددات داخل البلد، حيث اعتبرت المعارضة التركية أن سياسة أردوغان الخارجية تعزل تركيا وتزيد من عدد أعدائها في الإقليم والعالم، خاصةً بعد تدخلات أنقرة العسكرية في سوريا والعراق وليبيا.

    وفي هذا السياق قال المعارض التركي كمال كيلتشدار أوغلو: "أردوغان عطل وزارة الخارجية وتركها خارج الخدمة".

    ويرى مراقبون أن أردوغان يستخدم سياسة التصعيد لكنه سيتراجع قبل اللحظة الأخيرة، كونه يعلم أن بلاده لن تتحمل تداعيات أي أزمة مع أوروبا خصوصاً من الناحية الاقتصادية.

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    الاتحاد الأوروبي يهدد بعقوبات على تركيا بشأن أزمة المتوسط

    الاتحاد الأوروبي يهدد بعقوبات على تركيا بشأن أزمة المتوسط                        

    حذّر مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل تركيا من احتمال فرض عقوبات جديدة عليها، تشمل تدابير اقتصادية واسعة النطاق، ما لم يتم تحقيق تقدم باتّجاه خفض التوتر مع اليونان وقبرص في شرق المتوسط.

    وقال بوريل إن التكتل يرغب بمنح "الحوار فرصة جدية" لكنه ثابت في دعمه للبلدين العضوين -- اليونان وقبرص -- في الأزمة، ما عزز المخاوف من إمكانية اندلاع مواجهة عسكرية.

     
     

    وأعاد نزاع بشأن الحدود البحرية وحقوق التنقيب عن الغاز إشعال الخصومة التاريخية بين أثينا وأنقرة، حيث أجرى كل من البلدين تدريبات عسكرية بحرية منفصلة.

    ووافق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الذين يعقدون اجتماعا في برلين على طلب قبرص فرض عقوبات على مزيد من الأشخاص على خلفية دورهم في عمليات التنقيب التي تجريها تركيا في مساحات مائية تطالب بها الجزيرة.

    وحض بوريل أنقرة على "الامتناع عن التحرك بشكل أحادي" كشرط أساسي لإفساح المجال لتحقيق تقدم في الحوار، الذي تحاول ألمانيا لعب دور وساطة فيه.

    وقال بوريل بعد المحادثات "اتفقنا على أنه في غياب التقدم من جانب تركيا، قد نضع قائمة بمزيد من القيود التي يتوقع مناقشتها خلال (اجتماع) المجلس الأوروبي في 24 و25 أيلول/سبتمبر".

    ولدى سؤاله عن طبيعة العقوبات، قال بوريل إنه قد يتم توسيع نطاقها لتشمل سفنا أو غيرها من الأصول المستخدمة في عمليات التنقيب، إضافة إلى حظر استخدام موانئ ومعدات الاتحاد الأوروبي وفرض قيود على "البنى التحتية المالية والاقتصادية المرتبطة بهذه الأنشطة".

    وأضاف أنه قد يتم النظر كذلك في فرض عقوبات واسعة ضد قطاعات بأكملها في الاقتصاد التركي، لكنه أشار إلى أن ذلك لن يتم إلا في حال لم تثبت التدابير المحددة ضد عمليات التنقيب فعاليتها.

    ورحّبت أثينا بتطورات الجمعة إذ قال وزير خارجيتها نيكوس دندياس لوسائل إعلام يونانية "أعتقد أن الجانب اليوناني حصل على ما بإمكانه الحصول عليه -- عقوبات محتملة في حال لم تختر تركيا خفض التصعيد ولم تعد إلى الحوار".

    وأضاف "آمل بأن تعود تركيا إلى صوابها وتتوقف عن الاستفزازات وعن الأعمال التعسفية وانتهاك القانون الدولي".

    لكن أنقرة ردت بغضب قائلة إن دعم الاتحاد الأوروبي "غير المشروط" لما وصفتها بمواقف اليونان وقبرص "المبالغ فيها" تتجاهل مطالب أنقرة المشروعة وتشكل بحد ذاتها مصدر توتر.

    وقال المتحدث باسم وزارة خارجيتها هامي أكسوي في بيان "في وقت تشدد تركيا كل مرة على الحوار والدبلوماسية، لن يساعد لجوء الاتحاد الأوروبي إلى لغة العقوبات في حل المشاكل القائمة بل سيزيد من عزيمة بلدنا".

    وتابع "إذا كان الاتحاد الأوروبي يرغب في إيجاد حل في شرق المتوسط فعليه التحرّك دون انحياز وأن يكون وسيطا صادقا".

    وتحدث الأزمة انقسامات في صفوف أعضاء حلف شمال الأطلسي الذي شدد أمينه العام ينس ستولتنبرغ خلال اتصال هاتفي أجراه مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان على ضرورة "الحوار وخفض التصعيد".

    وأفادت الرئاسة التركية أن إردوغان قال لستولتنبرغ إن "على حلف شمال الأطلسي تحمّل مسؤوليته ضد أي خطوات أحادية تتجاهل القانون الدولي وتضر بأمن المنطقة".

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    السعودية عدم حظر السلاح على إيران سيفضي لمزيد من الدمار والخراب

    السعودية: عدم حظر السلاح على إيران سيفضي لمزيد من الدمار والخراب

    جدد مجلس الوزراء السعودي، دعوة المملكة المجتمع الدولي، أمام مؤتمر نزع السلاح في جنيف، إلى تمديد حظر السلاح على إيران والتأكيد على أن رفع الحظر الدولي عن إيران، فيما يتعلق بأنواع الأسلحة كافة سواء التقليدية أو غير التقليدية، "سيفضي لمزيد من الدمار والخراب".

    جاء ذلك ضمن الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء عبر الاتصال المرئي، الثلاثاء، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، حيث نوه المجلس بما تحقق من دقة في تنفيذ الإجراءات والتدابير الصحية الوقائية خلال موسم الحج الاستثنائي هذا العام، الذي قُضيت مناسكه وأُديت شعائره، بشكل آمن وصحي.

     
     

    وثمن توجيهات خادم الحرمين الشريفين بالوقوف إلى جانب الأشقاء في لبنان بتقديم العون والمساعدة إثر الانفجار الذي حدث في مرفأ بيروت، بتسيير جسر جوي من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

    الملك سلمان يرأس جلسة مجلس الوزراء الملك سلمان يرأس جلسة مجلس الوزراء

    سياسياً، أشار المجلس إلى ما تضمنه "البيان الختامي" وإعلان "شركاء السلام المستدام في السودان"، الصادران عن الاجتماع الثامن لأصدقاء السودان، الذي استضافته المملكة عبر الاتصال المرئي، من تشديد على أهمية احترام سيادة السودان واستقلال قراره ومعالجة أسباب النزاع للوصول إلى سلام شامل يعزز وحدته الوطنية وأمنه الإقليمي.

    كذلك جدد، حرص المملكة على استكمال جهودها في تحقيق الأمن والاستقرار وصناعة السلام والتنمية في الجمهورية اليمنية، وأن تقديم الآلية الجديدة لتسريع العمل باتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، وما تتضمنه من نقاط تنفيذية، يعد تجسيداً لتمسك المملكة بهذا الاتفاق الموقع في نوفمبر 2019.

    ولي العهد الأمير محمد بن سلمان خلال الجلسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان خلال الجلسة

    وتطرق المجلس إلى البيان المشترك الصادر عن وزراء الطاقة في كل من المملكة والإمارات والكويت والبحرين وعمان والعراق عقب استعراضهم التطورات الأخيرة في أسواق البترول العالمية واستمرار الانتعاش في الاقتصاد العالمي، وما أكدوا عليه من التزامهم التام باتفاق أوبك بلس.

    جلسة مجلس الوزراء جلسة مجلس الوزراء

    اقتصادياً، وافق المجلس على اتفاق بين الحكومة السعودية وشركة شيفرون العربية السعودية في شأن تعديل اتفاقية تمديد وتعديل بين حكومة المملكة و"شيفرون" في المنطقة المقسومة، والموافقة على مذكرة تفاهم للتعاون الثقافي بين وزارة الثقافة في السعودية ووزارة الثقافة والسياحة والآثار في العراق، وعلى انضمام السعودية إلى اتفاق استراسبرغ الخاص بالتنصيف الدولي للبراءات، وتفويض وزير النقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني بالتوقيع على مشروع اتفاقية بين السعودية وحكومة غويانا التعاونية في مجال خدمات النقل الجوي، وتفويض المشرف العام على المركز الوطني للوثائق والمحفوظات بالتباحث مع الجانب اليوناني في شأن مشروع اتفاقية تعاون في مجال الوثائق والأرشفة بين المركز الوطني للوثائق والمحفوظات في السعودية وإدارة محفوظات الدولة في اليونان، كما وافق على نظام مكافحة التستر، بالصيغة المرافقة للقرار، كذلك وافق على تعيين الدكتور فهد بن محمد بن علي التركي، وديفيد واين كالستش عضوين في مجلس إدارة الهيئة العامة للإحصاء من المتخصصين في مجال عملها.

    وأقر ترقيات للمرتبتين الخامسة عشرة والرابعة عشرة، كما اطلع على عدد من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله، من بينها تقارير سنوية لوزارة الخارجية، وهيئة الإذاعة والتلفزيون، والمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (سابقا) وهيئة الرقابة والتحقيق (سابق) والهيئة العامة للمنافسة، عن أعوام مالية سابقة.

     
    ‏عذرا، لم يتمكّن مشغّل الفيديو من تحميل الملف.(‏رمز الخطأ: 100013)
    1
    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    الليلة إنبى يخشى مفاجأت وادى دجلة في بتروسبورت بختام الجولة 26 للدوري
    الليلة.. إنبى يخشى مفاجأت وادى دجلة في بتروسبورت بختام الجولة 26 للدوري حلمى طولان المدير الفنى لانبى

    يستدرج فريق إنبى نظيره وادى دجلة في تمام السادسة مساء اليوم السبت على ستاد بتروسبورت في ختام مواجهات الجولة السادسة والعشرين لمسابقة الدوري الممتاز في مواجهة صعبة للفريقين يدخلها الفريق البترولى بعد التعادل مع المصرى البورسعيدى بهدف لكل فريق في الجولة الأخيرة للمسابقة فيما تعادل وادى دجلة مع المقاولون العرب بنفس النتيجة في نفس الجولة.

    يحتل إنبى المركز السابع بجدول ترتيب الدوري برصيد 32 نقطة بعد أن لعب 25 مباراة فاز في 7 وتعادل في 11 وخسر 7 لقاءات وسجل لاعبيه 22 هدفاً وتلقت شباكه 23 هدفاً فيما يحتل وادى دجلة المركز الثانى عشر برصيد 27 نقطة بعد أن لعب 25 مباراة فاز في 6 وتعادل في 9 وخسر 10 مواجهات وسجل لاعبيه 25 هدفاً وتلقت شباكه 33 هدفاً.

     
     

    ومن جانبه طالب حلمى طولان المدير الفني لإنبى لاعبيه بإستعادة نغمة الانتصارات وإنهاء دوامة التعادلات للتقدم نحو المربع الذهبى في المقابل شدد اليوناني بابا فاسيلو المدير الفني لوادى دجلة على لاعبيه ضرورة مواصلة قطار النتائج الجيدة بعد عودة المسابقة من التوقف لإستكمال خطة الهروب من منطقة الخطر نحو مراكز الأمان في المسابقة.

    ويبدو التشكيل المتوقع لإنبى أمام وادى دجلة مكون من :"محمود جاد - هشام عادل - إبراهيم يحيى - علي فوزي - كريم فؤاد- أحمد عبد العزيز - حميد ماو - زياد كمال - محمود غالي - عمر سافيولا - أحمد علي".

    ويبدو التشكيل المتوقع لوادى دجلة أمام انبى مكون من :" محمد عبد المنصف-خالد رضا-رجب عمران-اسحاق يعقوبو-محمود مرعي-محمد عبد العاطي-عمرو صالح-محمد هلال-أحمد رمضان "بيكهام"-عبد الكبير الوادي-رفيق كابو".

     

     

     

    المصدر : موقع اليوم السابع

    0 التعليقات 0 نشر

  • اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

    الناتو على خط التوتر على أثينا وأنقرة خفض التصعيد

    الناتو على خط التوتر.. "على أثينا وأنقرة خفض التصعيد"

    مع ارتفاع حدة التصعيد بين الطرفين، دعا حلف الناتو تركيا واليونان إلى تخفيف التوتر والجلوس إلى طاولة الحوار. وقال أمين عام الحلف ينس ستولتنبرغ قبل بدء اجتماع وزراء الدفاع لدول الاتحاد الأوروبي الأربعاء "يجب حل الأزمة على أساس القانون الدولي وروح التضامن بين الحلفاء".

    كما أشار إلى أن الحلف قلق من تطورات الوضع في شرق المتوسط، قائلاً "نحن في حاجة إلى خفض التوتر وأن يجلس الطرفان إلى طاولة الحوار".

    وساطة ألمانيا

    إلى ذلك، شدد على ترحيبه بجهود الوساطة التي تبذلها ألمانيا من أجل إيجاد مخرج للأزمة، قائلاً "نتواصل من جانبنا أيضا بانتظام مع كبار المسؤولين في كل من أنقرة وأثينا".

     
     

    أتى ذلك، بعدما أطلقت ألمانيا وساطة بين البلدين في ظل احتدام الصراع على الثروات شرقي المتوسط.

    وزار وزير خارجيتها هايكو ماس أمس كلا البلدين، مؤكداً أن الطرفين لا يريدان تسوية نزاعهما حول موارد الطاقة في شرق البحر المتوسط بالسبل العسكرية، مشيرا إلى استعداد الجانبين للحوار.



    وقال ماس في مؤتمر صحفي مع نظيره التركي بعد أن زار اليونان في وقت سابق "أسمع من الجانبين أن الاستعداد للحوار موجود ونعتبر لهذا السبب أنه أمر يمكن تحقيقه".

    إلا أن تصريحات حادة صدرت مجددا اليوم عن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بما قد يشي بالعودة إلى نقطة الصفر.

    يذكر أن خلافات شديدة تدور بين تركيا واليونان، العضوين في حلف شمال الأطلسي، بشأن السيادة على موارد النفط والغاز في المنطقة بناء على وجهات نظر متضاربة إزاء امتداد الجرف القاري لكل من الدولتين في المياه التي تنتشر فيها جزر معظمها يونانية.

    كما تشهد العلاقات بين أنقرة، ودول الاتحاد الأوروبي لا سيما فرنسا توتراً متصاعدا، على خلفيات التحركات التركية في المتوسط أيضا، فضلا عن ملفات أخرى تتعلق بليبيا واللاجئين وغيرها.

    0 التعليقات 0 نشر

لا يوجد نتائج لإظهار

لا يوجد نتائج لإظهار

لا يوجد نتائج لإظهار

لا يوجد نتائج لإظهار

رعاية تجارية

نسكافيه NESCAFEH

نسكافيه NESCAFEH

رعاية تجارية
رعاية تجارية
رعاية تجارية
أول دورة متخصصة في الحرية المالية بالعربي للتفاصيل اضغط علي الصوره التاليه :
Qries
رعاية تجارية
Flag Counter